منوعات - صحة

الغذاء ومرض باركنسون

مرض او داء باركنسون سمي على اسم مكتشفه جيمس باركنسون وهو عبارة عن اضطراب متطور للجهاز العصبي للإنسان مما يؤدي الى ضغط او عصر واختلال الحركة عند المصاب.

والمرض يتطور تدريجيا من الحالة البسيطة التي لا تظهر على المريض بصورة جيدة وتتطور الى الحالة الصعبة حيث تكون الاعراض واضحة ومؤثرة وشديدة.

وفي احصائية في امريكا وجد ان هنالك 1.5 مليون شخص مصاب بداء باركنسون ومن ضمن المصابين كان البطل المسلم للملاكمة محمد علي كلاي.

وفي مرض باركنسون تبدأ بعض الخلايا العصبية في الدماغ بالضمور او الموت، واغلب علامات المرض سببها فقدان الخلايا العصبية لقابلية تكوين المراسل الكيمياوي في الدماغ والذي يدعى هرمون الدوبامين، فعندما يقل الدوبامين في الدماغ يسبب خلل في فعالية الدماغ والذي يؤدي لظهور علامات داء الباركنسون.

اسباب المرض

اسباب المرض تبقى غير معلومة ولكن هنالك اسباب رئيسية لظهور الداء منها:

1-الجينات

وجد العلماء تغيرات في الجينات قد تؤدي الى ظهور اعراض داء باركنسون عند بعض الأشخاص.

2-الاعمار

نادرا ما يصيب الداء الشباب بل تبدأ الاعراض في الظهور بعد منتصف العمر وكبار السن فوق ال 40 عام.

3- عامل الوراثة

عامل الوراثة مهم لانتقال المرض بين افراد العائلة الواحدة وتزداد نسبة الاصابة عند وجود عدد كبير من المصابين في العائلة الواحدة.

4- الجنس

الرجال اكثر اصابة بداء باركنسون من النساء.

5-التعرض للسموم

الاشخاص الذين يستعملون بكثرة ولفترة طويلة المبيدات الكيمياوية للأعشاب في الزراعة او المبيدات الكيمياوية للحشرات قد يكونون أكثر نسبة لإصابتهم بداء باركنسون.

علامات مرض باركنسون

1- صعوبة بالمشي

داء باركنسون يؤثر على الحركة واغلب المرضى يشكون من عدم استطاعتهم المشي بصورة طبيعية حيث تبدأ اليد في الاهتزاز بصورة غير اعتيادية.

وكذلك تكون خطواتهم قصيرة ومختلفة وغير متواصلة اي يجدون صعوبة في بداية الحركة وكذلك في التوقف عن الحركة.

2- رجفة او ارتعاش للأطراف

يحدث الرجفة او الارتعاش في الذراع واليدين وفي بعض الحالات في الفك والقدمين، ويلاحظ ان المريض يرتعش عندما يحاول حك اصبع الابهام بأصابع اليد الاخرى وتظهر هذه الحالة عندما يكون المريض تحت الضغط النفسي والعصبي.

3- بطء الحركة

الحركة للمريض تبدأ بالبطء تدريجيا وبالأخير يفقد المريض الحركة الطبيعية للأشخاص السليمين وهذا ينتج من عدم استطاعة الدماغ اعطاء التعليمات الى الاطراف بالحركة الطبيعية.

4- صعوبة في التوازن

هذا الداء يفقد الشخص السيطرة على الحركة مما يؤدي الى اختلال التوازن سواء في المشي او الوقوف بصورة طبيعية والمريض لا يستطيع المشي باستقامة لمسافة طويلة.

5- الكآبة

الاكتئاب هو علامة واضحة عند المصاب بداء باركنسون، واغلب المرضى تكون الكأبة لديهم بدرجة متوسطة او شديدة خصوصا في السنة الاولى من حدوث الداء.

6- فقدان المهارة العضلية

يفقد المريض المهارة الحركية من الصعوبة في المشي والصعوبة بالتوازن الحركي فنجد الشخص يفقد خاصية رص ووضع الاشياء بمكانها الصحيح وكذلك يجد صعوبة بإعداد الطعام البسيط او ترتيب المائدة او حتى ربط رباط الحذاء.

7-صعوبة الكتابة باليد

مرضى باركنسون يجدون صعوبة في مسك القلم والكتابة وهي علامة مهمة لتشخيص المرض حيث المرضى يشكون من صعوبة بالكتابة، وحتى ان كتبوا نجد خربطة في كتابة الكلمات.

8- اختلال في الصوت والكلام

هذه العلامة المرضية تظهر بعد فترة متطورة من المرض حيت تظهر نعومة في الصوت وصعوبة في اظهار مقاطع الكلمات بصورة طبيعية خصوصا عندما يسترسلون في الكلام لفترة طويلة.

9- فقدان الذاكرة

حوالي واحد من اربعة من مرضى باركنسون يفقدون الذاكرة وتظهر عليهم علامات الخرف من فقدان الذاكرة والصعوبة في التفكير والصعوبة بالكلام.

10- علامات مرضية بالجلد

تظهر علامات مرضية تصيب جلد المريض منها التيبس (جفاف الجلد) وقد يصاب المريض بقشرة الرأس.

11- علامات ثانوية

هنالك بعض المصابين بداء باركنسون يشكون من:

1- آلام في مناطق عديدة من الجسم

2- الشعور بالضعف العام والخمول

3- صعوبة في حاسة الشم

4- الامساك المزمن لضعف حركة الجهاز الهضمي

5- مشاكل في المثانة يشكو المريض من صعوبة السيطرة على عملية التبول او يصاب باحتباس البول.

6- مشاكل بالنوم

حيث يشكو من كثرة الاستيقاظ لعدة مرات في الليل وكذلك الاستيقاظ مبكرا والنوم اثناء النهار.

7- صعوبة في بلع الطعام وتجمع اللعاب في الفم مؤديا الى الترول الكثير.

8- الضعف الجنسي

الغذاء

داء باركنسون يحدث عندما تبدا خلايا الدماغ بالضمور مؤديا الى قلة افراز هرمون الدوبامين وهو الناقل العصبي الى الجسم.

واهمية الغذاء تكمن في التقليل من ضمور خلايا الدماغ وزيادة افراز الدوبامين وكذلك معالجة الاعراض المرافقة لداء باركنسون مثل اعراض الامساك والكأبة والضعف العام والارق وغيرها وذلك لمساعدة المريض على الحياة بيسر.

ويجب التركيز على النقاط الغذائية الاتية:

1- احد مسببات مرض باركنسون هو تعرض الشخص لمبيدات الحشرات ومبيدات الزراعة فيجب الحذر من كثرة استعمالها. وكذلك تناول الكحول والكافئين بكثرة تعتبر من المواد المضرة والتي تساعد على الاصابة بمرض باركنسون.

2- الهيموسستائين

هو حامض اميني موجود في الجسم، وفي بحوث عديدة على مرضى باركنسون وجد ارتفاع كبير في نسبة الهيموسستائين في أجسادهم.

وتناول المواد الغذائية التي تحتوي على الفولك اسد الموجود في(الكبد/السبانغ/والفستق)، وتناول المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين بي-12 الموجود في (اللحوم/البيض/السمك/والكبد)، وتناول المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين بي 6 الموجود في (اللحوم/السمك/الكبد/والموز)، وتناول معدن الزنك المتوفر في المواد الغذائية (اللحوم/الحبوب/ الباقلاء/والسمك). تناول هذه المواد الغذائية تؤدي الى خفض نسبة الهيموسستانين وكذلك، تساعد على انتاج هرمون الدوبامين.

3- اوميغا 3

تناول المواد الغذائية الحاوية على دهون اوميغا 3 مهم للحد من حدوث الالتهابات في الاعصاب مما تساعد على زيادة افراز هرمون الدوبامين واهم المواد الغذائية هي الاسماك خصوصا سمك السلمون والساردين.

4- فيتامين دي

في بحوث عديدة وجد ان فيتامين دي له مستقبلات جيدة في خلايا الدماغ مما يحفز ويحسن اداء خلايا الدماغ وهذا الفيتامين ممكن الحصول عليه من التعرض لأشعة الشمس والمصدر الغذائي له هو دهن كبد الحوت وسمك الساردين والبيض.

5- المغنيسيوم

هو معدن مهم يساعد على حدوث الاسترخاء ونقص المغنيسيوم يؤدي الى حصول التقلص العضلي والرجفة وضعف العضلات والاصابة بالأرق الليلي والقلق النفسي وزيادة ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب وحدوث الامساك والكأبة واهم مصادر المغنيسيوم الغذائية هي الخضراوات الخضراء لأنها تدخل في تركيب صبغة الكلوروفيل الخضراء.

6- الدوبامين

الدوبامين يصنع من الاحماض الامينية في الجسم وهي المكونات الرئيسية للبروتين فلذلك عند تناول الاغذية الغنية بالبروتين مثل (اللحوم/السمك/البيض/الدجاج/والمكسرات) يبدأ الجسم بهضم البروتين وتكسيرها الى الاحماض الامينية الضرورية للجسم.

واهم الاحماض الامينية المهمة والتي تكون هرمون الدوبامين في الدماغ هما (فنيل الانين) و(تايروسين) وهذه العملية الضرورية لتكوين الدوبامين تحتاج الى تناول الفيتامينات والمعادن التي تدخل كعامل مساعد لإنتاج الدوبامين وهي فيتامين بي 12وفيتامين بي6 وفولك اسد والزنك.

والله المشافي

* ماجستير تغذية علاجية–جامعة لندن

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق
ام علي
العراق
دمتم متالقين بمنسوراتكم الراقيه التي تعكس رقي عقولكم2019-06-23

مواضيع ذات صلة

3