إن وضع خطة مالية للطوارئ، يعني ادخار يمثل عنصر أمان لنا للتعامل مع أوقات الطوارئ المالية كأن يكون قد تعرضنا للتسريح من أعمالنا، أو في حالات تعطّل السيارة. في السطور التالية سنتعرف أكثر على نصائح حول كيفية ومكان هذا النوع من الادخار لتحقيق هدف كبير: وهو التعامل مع حالات الطوارئ المالية، فمن أين نبدأ؟...

بقلم: محمد الأشول

إن وضع خطة مالية للطوارئ، يعني ادخار يمثل عنصر أمان لنا للتعامل مع أوقات الطوارئ المالية كأن يكون قد تعرضنا للتسريح من أعمالنا، أو في حالات تعطّل السيارة. في السطور التالية سنتعرف أكثر على نصائح حول كيفية ومكان هذا النوع من الادخار لتحقيق هدف كبير: وهو التعامل مع حالات الطوارئ المالية، فمن أين نبدأ؟

تقليل الديون

قبل البدء، من المفيد إلقاء نظرة على أي ديون مستحقة عليك. فمن غير المنطقي أن تدفع فائدة بنسبة 17% على ديون بطاقة الائتمان بينما تحصل على 1% (أو حتى أقل في بعض الحالات) على حساب التوفير. لذا فكر في التعامل مع الأمرين جنبًا إلى جنب، وذلك بوضع بعض الأموال في المدخرات وبعضها في أرصدة الائتمان الخاصة بك. كلما تمكنت من سداد هذه الديون ذات الفائدة المرتفعة بشكل أسرع، كلما كان عليك استثمار المزيد في مدخراتك بشكل أسرع.

تحديد الهدف

يجب أن يكون الهدف بالنسبة لمعظم الأفراد والعائلات هو إنشاء صندوق طوارئ كبير بما يكفي للتعامل مع النفقات الطارئة وغير المتوقعة، مثل إصلاح السيارة المكلف أو الفاتورة الطبية أو كليهما. يمكن لصندوق الطوارئ أيضًا أن يساعدك لفترة من الوقت إذا فقدت وظيفتك وتحتاج إلى البحث عن وظيفة جديدة.

يوصي المخططون الماليون عادة بتخصيص ما يعادل راتب ثلاثة أشهر. يقول آخرون إنه يجب عليك توفير نفقات تتراوح بين ستة أشهر إلى عام. هذه الأرقام تنطبق على المتقاعدين أيضًا. لكن من الجيد دائمًا إجراء بعض الحسابات الإضافية. ضع في اعتبارك جميع نفقاتك الشهرية وقارنها بدخلك الشهري، بما في ذلك الضمان الاجتماعي والمعاشات التقاعدية والأصول السائلة ودخل الاستثمار. ستحتاج أيضًا إلى مراعاة المخاطر المرتبطة بأي أسهم واستثمارات متقلبة أخرى لديك في سوق هابطة.

اختيار الحساب

من أجل الوصول إلى أموالك بسرعة في حالات الطوارئ، فإن أفضل مكان للاحتفاظ بها هو حساب سائل، مثل الحساب الجاري أو حساب التوفير أو حساب سوق المال في بنك أو اتحاد ائتماني.

في معظم الحالات، ستسمح لك هذه الحسابات بكتابة شيك أو دفع فاتورة عبر الإنترنت أو استخدام تطبيق على هاتفك. يمكنك أيضًا تحويل الأموال عن طريق التحويل الإلكتروني من حسابك إلى حساب شخص آخر عندما تحتاج إلى القيام بذلك. إذا حصلت على بطاقة خصم عند فتح حسابك، فستتمكن من سحب النقود من ماكينة الصراف الآلي (ATM).

زيادة الادخار

فكر في استخدام كل أو جزء من أي أموال تكسبها خارج راتبك المعتاد. قد يكون ذلك عبارة عن استرداد ضريبي، أو مكافأة، أو دخل من حفلة جانبية. إذا تلقيت زيادة، فحاول المساهمة بجزء منها على الأقل في حسابك أيضًا.

نصيحة أخرى عريقة هي أن تدفع لنفسك أولاً. وهذا يعني التعامل مع مدخراتك مثل أي فاتورة أخرى وتخصيص نسبة معينة من كل راتب لإنفاقها. لتجنب إغراء إنفاق الأموال ببساطة، فكر في الإيداع المباشر. أو يمكنك إيداعه في حسابك الجاري ثم تحويله تلقائيًا إلى صندوق الطوارئ الخاص بك.

يقول المخططون الماليون، إن الادخار للطوارئ ليس مستحيلًا. بمجرد أن تبدأ في تطبيق هذه النصائح البسيطة، سترى أن حسابك ينمو بشكل تدريجي ويمنحك الراحة والأمان في حالات الطوارئ. وتذكر، لا تحتاج إلى الوصول إلى هدفك في يوم واحد، فالمهم هو الالتزام بالخطة والاستمرار في الادخار.

اضف تعليق