ظهرت في الآونة الاخيرة الكثير من العملات الرقمية التي لاقت إقبالا من جميع المتداولين والمستثمرين على الإنترنت لما تتميز به هذه العملات من خصوصية وسرية التعاملات، ومن ضمن هذه العملات الكثيرة عملة البيتكوين، الإيثيريوم وعملة ز كاش (ZCash) واليوم سنتطرق لهذه العملة، وكيف يمكن إستخدامها؟ ما هي قيمتها وكيف يتم تعدينها؟ وكل ما يخصها.

تمّ إطلاق داش كعملة مشفرة في عام 2014، وكمّيتها في السوق موجودة بقيمة 2.4 مليار دولار، أنَّ اسم هذه العملة تمَّ تغييره مرتين قبل اتخاذ قرار بشأن الاسم النهائي دا Dash!، (ز كاش (ورمزها ZEC عبارة عن عملة من العملات الإلكترونية المنتشرة على مواقع الإنترنت التي زاد إستخدامها في الأوقات الأخيرة، كما تعتبر شركة ز كاش إلكترك كوين كمباني Zcash Electric Coin Company هي الشركة المؤسسة لها عملة ز كاش الرقمية عبارة عن عملة مفتوحة المصدر غير مركزية ولا يتحكم بها سلطة قانونية تقف على سياسة العرض والطلب، فتعتبر أكثر آمانًا من عملة البيتكوين (Bitcoin) المنتشرة حاليًا في العديد من المواقع حيث أن البيتكوين تخضع لسياسة البلوكشين (Blockchain) حيث يتم نشر معلومات المدفوعات والإبقاء على معلومات التحويل وبيانات المرسل والمستقبل وقيمة التحويل مما يؤدي الى عدم السرية.

Dash التي يأتي اسمها من دمج الكلمتين "Digital" و"Cash" أطلقت في 18 كانون الثاني 2014 باسم "Xcoin" بواسطة إيفان دوفيلد في 28 كانون الثاني 2014، غُيِّرَ الاسم إلى "Darkcoin" قبل إعادة تسميته "Dash" في 25 آذار 2015 وسعر عملة داش بلغ إجمالي العرض المتاح لداش (DASH) حوالي 7.4 مليون، ويبلغ سعر كل وحدة من وحدات داش 157 دولارًا، تبلغ القيمة السوقية لشركة داش 1.5 مليار دولار، واعتبارًا من يونيو 2017، أصبحت Dash العملة السابعة من حيث القيمة السوقية.

الأحداث التي أثرت على داش

كان عام 2017 عامًا جيّدًا لشركة DASH ، حيث بلغ سعرها 1500 دولارًا أمريكيًا في 21 ديسمبر في مقابلة مع Coinves، عزا الرئيس التنفيذي راين تايلور نجاح العام إلى التحديثات الكبيرة في إصداريّ 12.1 و 12.2 التي تمكنت من تحديث العديد من البروتوكولات والوظائف، بدأت ترقية الإصدار 12.2 في 8 نوفمبر بالتزامن مع فترة زيادة الأسعار التي شهدت زيادة في سعر DASH بنسبة 450٪ في ستة أسابيع أدى التحديث إلى خفض تكاليف المعاملات بشكل كبير وضاعف حجم الكتلة إلى 2 ميغابايت كان التحديث خطوة مهمة في تحسين وضع DASH، واعتبارها وسيلة الدفع المثلى المستقبليّة.

التأمين والتشفير

تعمل سياسة ز كاش على تشفير كل التعاملات التي تجري بين الطرفين (المرسل والمستقبل) بإستخدام بروتكول خاص بها يسمى Zero-Knowledge Proof هذا البرتكول يملك أداة خاصة به هي zk-SNARK هذه الأداة هي المسؤولة عن إخفاء أي معلومات تخص التحويلات الجارية لتصبح حصرية لدى المشتركين في العملية المرسل والمستقبل فلا يمكن لأي فرد الوصول لها حتى المطورين للشركة أنفسهم، وتعتبر خواص الجهاز الذي تملكه أو تتعامل من خلاله له دور كبير في تحديد نوع المعاملة إن كانت سرية أو عادية، فيمكن أن تكون عادية وأي شخص يمكنه الإطلاع عليها وتكون العملية خالية من الخصوصية إذا كان هذا الجهاز لا يملك ذاكرة (RAM) فوق 4 جيجابايت (4 GB) فهو أمر مشابه الى حد كبير الى طريقة البيتكوين لذا يجب التعرف على إمكانيات جهازك والتأكد من ذاكرته قبل إجراء عملية التبادل.

فكرة ز كاش

الفريق الذي اخترع عملة ز كاش لم يسبق له تعدين عدد محدد من العملات لصالحه ولكنه قام بعمل خطوة إيجابية جعلت الكل يقبل على شراء العملة دون تردد، حيث قام الفريق بعمل برمجة خوارزمية العملة بشكل يحفظ له حصة على كل بلوك خلال أربع سنوات وتكون نسبة هذه الحصة 20% أي إنه بعد 34 سنة من الإطلاق ستصبح 12.5% من قيمة حجم ما تم تعدينه من عملة Zcash هذه النسبة ستكون مقسمة بين الفريق والمعدنيين، حيث سيحصل الفريق المسؤول عن الشركة على 2.5 % من الحصة وسيحصل المعدنيين على 10% من الحصة ومع مرور السنين ستصل نسبة ما يحصل عليه المعدنيين الى 100% من الحصة وهو الأمر الذي جعل المستثمرون يتنافسون على شراء هذه العملة قبل أن تصل نسبة الحصة الى 12.5 على كل بلوك وعلى الرغم من ذلك لا يوجد في السوق حاليًا إلا 8293 وحدة من العملة في السوق.

طريقة الإستثمار في ز كاش

تعتبر عملة ز كاش (ZEC) من العملات المشهورة والتي يمكن تداولها على أي منصة تختص بتداول العملات الرقمية مثل بولونكس وبتركس وغيرها حيث تحتل عملة ز كاش الالكترونية المركز الإحدى عشر من بين العملات الرقمية، كما يمكن لأي مستثمر شراء العديد من عملات ز كاش من خلال العديد من مواقع التحويلات ثم تخزينها في محفظته الخاصة ولا بد من تثبيتها على الجهاز أو الاحتفاظ بها في محافظ المنصات على الإنترنت، تعتبر عملة ز كاش من العملات الرقمية المستقبلية لما لها من حضور بين المستثمرين كما أن لها العديد من المميزات حيث تعتبر العملة الأكثر آمانًا عن باقي العملات وقد شهدت إرتفاع كبير في مستقبلها حيث وصلت في بداية 2017 الى 140 دولار وما زالت تشهد ارتفاع ملحوظ.

مستقبل داش

كان سعر داش 2014، حوالي 0.02 دولارًا، وبعد ذلك نما بمعدل 10،00،000٪. ومنذ كانون الأول/ديسمبر من عام 2016، زادت هذه النسبة بأكثر من 1500٪ من سعر الوحدة البالغ 11 دولارًا، وفي عام 2017 ارتفعت إلى 1200 دولار ومن ثم هبطت إلى 750 دولار في غضون أيام قليلة وهي زيادة بنسبة 60٪، لن تذهب داش إلي أي مكان قريبًا، لكن على الرغم من وجود منافسين لها، مثل Monero و PIVX ، فإن داش أكثر مرونة وجاهزية للاستخدام، ولها بنية تحتية قوية بالفعل كل هذا يضع داش في مكان بعيد عن الحشد ويجعل منها عملة واعدة تستحق الاستثمار.

ونظراً لظروف السوق الحالية، من المتوقع أن تستمر قيمة زي كاش Zcash بالارتفاع بالطبع، المكاسب الحالية التي تتجاوز 40% سوف تضعف، وصعود قيمة زد كاش Zcash سوف يصبح أبطأ، مع ذلك يبدو المناخ مواتياً، ومع توسع المضاربة ويمكننا أن نرى زد كاش Zcash تقترب من 400.00 دولار، وبمجرد أن يتم الإدراج ويبدأ التداول الفعلي، من المتوقع أن يستمر هذا الارتفاع.

99% من معاملات الزد كاش والداش وفقًا Chainalysis

تقول شركة Chainalysis إن بإمكانها تعقب 99% من معاملات الزد كاش (ZEC)، وتقريبًا كل معاملات الداش (DASH)، وهما تتفاخران بمميزات الخصوصية واستحالة تعقب معاملاتهما، والآن، بسبب أن أغلبية المستخدمين لا يستعملون المميزات الداعمة للخصوصية، المتاحة على بلوكتشيني العملتين، أعلنت Chainalysis في الثامن من يونيو/حزيران في منشور على مدونتها دعمها للعملتين المشفرتين، وبتعقبهما عملات الخصوصية، وهي أصول مشفرة الغرض الأساسي منها هو إخفاء المعاملات المالية ومنع تعقبها من أطراف غير مرغوب فيها، تسهل شركة Chainalysis مهمة تعقب المعاملات بهذه العملات على الهيئات المكلفة بتطبيق القانون.

وأكدت شركة تحليل مجال العملات المشفرة المتمركزة في الولايات المتحدة: "تسمح عملتا الداش والزد كاش للمستخدمين بإجراء المعاملات بخصوصية أكبر، لكن هذا لا يعني أنها توفر الإخفاء الكامل للهوية" على سبيل المثال، 0.9% من المعاملات التي تعالجها شبكة الزد كاش (ZEC) فقط تسمح بالخصوصية الكاملة، حتى مع التشفير المحسن، وأكملت الشركة: "مع أن التعتيم على شبكة الزد كاش أقوى بفضل تقنية المعاملات صفرية المعرفة، فإن شركة Chainalysis ما زال بإمكانها تتبع قيمة المعاملات وذكر عنوان محفظة واحدة على الأقل في 99% من الحالات".

أما على شبكة الداش، فإن Chainalysis أكثر قسوة تقول الشركة إن تسمية هذا العملة المشفرة بعملة خصوصية هي "تسمية مغلوطة"، فنسبة معاملات الداش التي تمثل تحويلات فعلية لمبالغ باستعمال خاصية الخصوصية Privatesend أقل من 0.7%، كما وجدت الشركة، "من الناحية التقنية، الأداء الوظيفي لعملة الداش لا يتفوق على عملة البتكوين (BTC) في الواقع، تقدم برامج المحفظات المستقلة أشكال أكثر تقدمًا من خلط العملات تُستعمل مع عملات مشفرة كبرى لا يسميها أحد بعملات خصوصية، مثل البتكوين (BTC)، والبتكوين كاش (BCH)، واللايتكوين (LTC).

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها فاعلية عملات الخصوصية للتفنيد فقد وجد باحثون من جامعة كارنيغي ميلون أن 99.9% من معاملات الزد كاش و30% من معاملات المونيرو XMR))، وهي عملة خصوصية أخرى، يُمكن تعقبها، علاوة على ذلك، فإن غالبية معاملات الداش والزد كاش تخدم أغراضًا لا علاقة لها بالخصوصية وفقًا لدراسات أجرتها مؤسسة RAND، من بين عناوين محافظ العملات المشفرة المذكورة على الإنترنت المظلم، أقل من 0.2% هي عناوين محافظ خاصة بهاتين العملتين.

........................................................................................................................
المصادر
- اراجيك
- اراب فاينانشيال
- الكريبتو نت
- عربي بوست
- Cryptosouk

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

10