سمع أبو نجم بان هنالك محاضرة مهمة، ستقام في إحدى قاعات المركز الثقافي، في شارع المتنبي، وموضوعها حقوق المرأة، فقرر أن يحضر، واتصل بشلة مقهى أبو علي من أصدقائه المتقاعدين، كي يحضروا معه، فالموضوع وجده شيق ويستحق الحضور.

يوم الجمعة، الساعة الثامنة صباحا.

كانت باص "الكية"* أبو رياض حاضر، ليصعد الأصدقاء برحلة ثقافية، انطلقت الكية مسرعة من كراج بغداد الجديدة نحو الباب المعظم، تسير بصعوبة، فالباص منهك بفعل العمر والتعب، التفت أبو نجم للأصدقاء وقال:

- ما رأيكم إن نسمع فيروز أو الساهر؟

فردد الحضور جميعا : (فيروز)، في تصويت جماعي، فارتفع صوت فيروز يمتزج بنسيم بغداد، والكل مبتهجين بيوم جميل.

وصل الباص الى الميدان في الباب المعظم، نزل جمع المتقاعدين والعواجيز، مسرعين نحو المركز الثقافي، فالمحاضرة في التاسعة، وهم متأخرين ببضع دقائق، دخلوا القاعة واسمها قاعة جواد سليم، لكن لم يبدأ شيء بعد مع أنهم متأخرين، فالساعة تشير الى التاسع والربع، إذن عدم احترام الوقت حالة نعيشها حتى في الوسط الثقافي، والى العاشرة صباحا حتى تم البدء بالمحاضرة، حيث صعدت امرأة خمسينية للمنصة، سئل عنها ابو نجم من الحضور فقالوا له أنها الست "كواكب"، صعدت لتلقي بآرائها حول حقوق المرأة والواقع، وكان صوتها جهوريا:

- المرأة مضطهدة في المجتمع، ان اغلب الرجال أنانيون كل أفكارهم تنطلق من الجنس، هو محور تفكيرهم، فتعامل المرأة كموجود من الدرجة الثانية، يجب إن يشرع قانون يحاسب الزوج الذي يتزوج ثانية في السر أو العلن، فهو خائن، كما هو معمول به في تركيا وتونس والكثير من البلدان الإسلامية.

ما أن أنهت كلامها حتى انهال الحضور بالتصفيق الحار، فقط أبو نجم وشلته إصابتهم بدهشة مما قيل، ومن الترحاب الغريب بآراء الست كواكب، عندها رفع أبو نجم يده طلبا للمداخلة، فوافقت العجوز الخمسينية وطلبت منه الصعود للمنصة، صعد أبو نجم المنصة وسلم على الحضور ثم قال:

- نحن لسنا ضد المرأة، فهي نصف المجتمع ووجودها مهم مثل أهمية الرجل، لكن اختلف مع طرح السيدة كواكب، أولا ان تعدد الزوجات للرجل حق كفله الدين والشريعة والدستور، وهو ليس خيانة بل حل جوهري لمشكلة اجتماعية كبيرة، وهي ارتفاع مخيف بعدد الأرامل والمطلقات والعوانس، مع انخفاض عدد الرجال القادرين على الزواج، بل يجب أن يرتفع وعي المرأة لتتفهم أهمية تعدد الزوجات للرجل، ولا تكون أنانية بل أن تفكر بالنساء الأخريات، فمن يطالب بحقوق المرأة أولى به أن يطالب بتعدد الزوجات، وان يكون دعم حكومي لتسهيل هذه المهمة الإنسانية والاجتماعية، فأرجو إن يكون الطرح بعيد عن الدوافع النفسية والأنانية والاغراض الشخصية، ويرتفع المطلب الى حاجات النساء بصورة عامة، فمن حق النساء العوانس والمطلقات والأرامل، وهن يشكلن نسبة كبيرة من النساء بالمطالبة الرجال بتعدد الزوجات، كحل لمعاناتهن.

- أنا لست أنانية لكن تعدد الزوجات خيانة للزوجة!

- كلا، ليست خيانة، بل كل القضية هي أنانية الزوجة، وعدم اتساع فكرها لتفكر وتحس بمشكلة بنات جنسها من العنوسة، بل أنت بطرحك تشكلين خطر على النساء، لأنك تحاولين منع الحل من التحقق.

سكتت الست كواكب، فكان أبو نجم أقوى حجة، صفق الحضور لأبو نجم بشكل حار، التفت أبو نجم للحضور وقال:

- الحضور يثير عجبي فقبل دقائق صفق بحرارة للست كواكب، والان بعد إن كشفت هزال طرحها، صفق لي الحضور بحرارة، فأتساءل انتم مع من؟

غرق الحضور في صمت، فلا شيء يقال بعد كلمات أبو نجم القاسية، ثم صعدت المنصة شابة بالملابس جينز زرقاء، لتكيل الرجال اشد التهم في مصادرة حقوق المرأة، وانه فقط يفكر في تعدد الزوجات، وصفق لها الحضور بحرارة! عندها خرج أبو نجم وجماعته من القاعة قبل إن يكتمل البرنامج، فيبدو إن ضيق الأفق حالة تلازم البعض ولا ينفع التوضيح، لان المحاضرة جدلية وليست نقاشية.

سال أبو رياض (وهو متزوج من امرأتين) عن وجهتهم القادمة الى أين؟ فقال أبو نجم:

- لنهرب من الحاجة كواكب قبل إن تسجن صديقنا أبو رياض بتهمة الزواج من اثنتين، ولنتجه بعيدا نحو كرادة مريم لمحل (حيدر دبل)، ونأكل اكبر لفة فلأفل في بغداد.

ضحك الأصدقاء ورفعوا أصوات التأييد للمقترح المبهج.

.......................
* الكية، نوع من الباصات الصينية والكورية والتي بها مقاعد 11 راكب وأكثر.
...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0