المقاتل بكر حسين من محافظة بابل احد ابطال الجيش العراقي المكلفين بواجب حماية زائري الامام الحسين عليه السلام في كربلاء، وبينما كان واقفا لإداء واجبه جائه احد الاشخاص ليخبره بوجود حقيبة مرمية في احد الارصفة القريبة منه لها ساعات، ولم يأتي صاحبها وهو يشك بانها مفخخة، ثم جاءه شخص اخر بنفس الخبر فاصبح يقينا عنده احتمال شكهم.

فهرول مسرعا نحو تلك الحقيبة ليتحقق منها واذا به يفتحها بكل ثقة وشجاعة ليتأكد من خلوها مادة متفجرة، عندها ذهبت اليه فسالته، لماذا لم تستخدم جهاز سونار وانك عرضت نفسك للخطر، فأجابني بكل ثقة انا اتمنى ان تنفجر بي واكون شهيدا فداء للحسين عليه السلام.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

2