ما هي أفضل المشروبات الساخنة خلال فصل الشتاء؟ ربما يعد السؤال الأكثر أهمية في هذا الطقس البارد؟ فمع بدء تدني درجات الحرارة، تصبح المشروبات الساخنة الخيار الأول من أجل تدفئة الجسم من البرد وحمايته من الأمراض. ومن المعروف، تعدد أنواع هذه المشروبات التي تتميز بفوائدها الصحية وخصائصها الغذائية.

لكن ما هو أفضل الأوقات لاحتساء المشروبات الساخنة؟ فيما يتعلق بهذا الشأن، لا توجد أي مشكلة في توقيت شرب المشروبات الساخنة شرط عدم احتوائها على الزنجبيل. وذلك يعود إلى حدّته، وبالتالي، تأثيره السلبي على جدار المعدة، خاصةً إذا تم احتسائه على الريق أي على معدة فارغة من الطعام.

إذاً، يعود اختيار المشروب الساخن إلى الفرد وفق ما يناسبه من هذه الأنواع. ويمكن الاستفادة منها جميعًا والتنويع منها للحصول على فوائد صحية تقي صحتنا في هذه الفترة الباردة من السنة.

وعلى ما يبدو لم يعد بإمكاننا الاستمتاع بمشروبات الفرابتشينو المثلجة أو العصائر الطبيعية اللذيذة فقد أصبح الطقس بارداً جداً ولا أحد يرغب بالإصابة بزكام قوي، لكن هذا لا يعني أننا سنقتصر على شرب الشاي والقهوة، فهناك قائمة طويلة من أفضل أنواع المشروبات الساخنة سنختصر لكم أهمها في هذا التقرير الشامل:

أهم المشروبات الساخنة وفوائد كل منها

أولاً- الزهورات من المشروبات التي تتضمن أنواعًا متعددة من الأعشاب كالنعنع وأكليل الجبل وغيرها. تتمتع بضادات الأكسدة، وتساعد على خفض ضغط الدم والتخلص من الالتهابات والشعور بالغثيان.

ثانياً- الشاي من أكثر الخيارات التي يلجأ إليها الأفراد في الطقس البارد. ومن أكثر أنواعه شهرةً: الشاي الأحمر، والشاي الأخضر، والشاي الأبيض والشاي الأسود.

ويتميز كل واحد منها بخصائص صحية عدّة، أهمّها:

أ‌-الشاي الأخضر: يساهم في عملية خسارة الوزن، ويخفف من الاصابة بأمراض القلب والشرايين لاحتوائه على مواد مضادة الأكسدة.

ب‌- الشاي الأبيض: يقي من الأمراض المزمنة كداء السكري والقلب ويحمي من أنواع محددة من السرطان

ت‌- الشاي الأسود: يقوي مناعة الجسم لاحتوائه على خفض نسبة الالتهابات ونسبة الكولسترول في الدم.

ث‌- الشاي الأحمر: يخفف من خطر الاصابة بجلطة قلبية ويساعد على خسارة الوزن، بالاضافة إلى هذه الأنواع من الشاي، يمكن إضافة القرفة والزنجبيل والكركم إلى هذه المشروبات لغناها بمضادات الأكسدة، ما يقي من الأمراض، إلى جانب ذلك، يخفف شاي النعناع من المشاكل التي تصيب الأمعاء ومن الحساسية. كذلك، يعدّ شاي البابونج خياراً صحياً لتهدئة الأعصاب.

ثالثًا- الكاكاو من المشروبات المفضلة عند الصغار والكبار، يفضل اختيار الكاكاو السادة غير المحلى وإضافة الحليب الساخن إليه، والاستمتاع به في الطقس البارد.

أشهر المعلومات الخاطئة عن رفيق الشتاء الساخن

يبقى الشاي في الكثير من الثقافات رفيق الشتاء بشكل خاص. وهل هناك أروع من كوب من الشاي الساخن حين يعم البرد والمطر الطرقات. لكن هناك الكثير من المعلومات الخاطئة عنه، فما هي؟

الشاي يحتوي فعلاً على الكافيين، لأن شجيرة الشاي (واسمها العلمي: كاميليا سينينسيس، أي الكاميليا الصينية) وأنواعها الفرعية الأخرى تحتوي على مادة الكافيين، بالإضافة إلى العديد من المكونات الأخرى. لذلك فإن أي نوع من الشاي يأتي مباشرة من هذا الشجيرة، كالشاي الأخضر والأسود والأبيض والأصفر أو الصيني الأسود، يحتوي أيضاً على مادة الكافيين. وتصل نسبته في الشاي الأسود إلى نحو 4 في المائة. أما بالنسبة لأنواع شاي الأعشاب والفواكه، فإنها خالية من الكافيين.

بالمناسبة، من الخرافات أيضاً أن الشاي الأسود ينشّط إذا تشرّب بالماء الساخن لخمس دقائق وأنه يسكّن إذ تُرك لفترة أطول في الماء الساخن. محتوى الكافيين الموجود في الشاي الأسود قابل للذوبان في الماء بشكل كبير، ما بجعله من أول المواد التي تتحلل من أوراقه الجافة في الماء. وبالتالي فإن كمية الكافيين الموجودة في أوراق الشاي هي نفسها تقريباً بغض النظر عن وقت تشربها في الماء الساخن. وكلما طالت الفترة أصبح طعم الشاي أكثر مرارة.

الشاي الإنجليزي المشهور يتشرب بالماء لفترة وجيزة فقط، على العكس تماماً، فإن تحضير الشاي الإنجليزي يعتمد على وضع الشاي الأسود، وفي الغالب من صنف سيلان آسام أو دارجيلنغ، في ماء يغلي وتركه يتشرب فترة طويلة. ولأن أوراق الشاي تبقى داخل الإبريق حتى أخر رشفة، فإن لونه يصبح داكناً وطعمه مراً للغاية. وللتمتع بطعم الشاي حتى النهاية، يُضاف له الماء الساخن باستمرار.

طعم شاي الأكياس سيء لأنه من نوعية رديئة، هناك شائعة بأن الشاي الموجودة في الأكياس هو من النوعيات الرديئة. هذا ليس صحيحاً في العموم، فالشاي الموجود في الأكياس الصغيرة مطحون لدرجة كبيرة، وفي الغالب هو من نوعيات تتمتع بجودة كبيرة. لكن طحن أوراق الشاي وسحقها يمكن أن يتسبب بتبخر الزيوت العطرية فيفقد الشاي شيئاً من نكهته. لكن هذا لا يعني أن كل أنواع أكياس الشاي مصنوعة من أوراق ذات الجودة العالية.

الشاي لا يفقد طعمه، صحيح أن أوراق الشاي لا تتعفن حقاً، لكن لا يُنصح بتخزين الشاي لأكثر من ستة أشهر، إذ يفقد بعد هذه الفترة جزءا كبيراً من نكهته وتتحلل بعض أهم مكوناته الصحيّة المضادة للأكسدة.

الحليب في الشاي يقلل من تأثيره الصحي، اعتقاد خاطئ تماماً، فلم تثبت التجارب أن وضع الحليب في الشاي يفقد الأخير تأثيراته الصحية. كما أن قدرة الجسم على امتصاص ما يسمى بالكاتيكين، وهو من أهم مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، لا يعوقها الحليب إلا في الحد الأدنى ولا يترك الأمر أي آثار على الجسم.

خلط الشاي بالرُّم يساعد في نزلات البرد، ليس صحيحاً تماماً، فعلى الرغم من تأثيرات الشاي الصحية، عادة ما يكون للمشروبات الساخنة تأثير مقشع، لكن الكحول في الرُّم أبعد ما يكون عن التأثير الإيجابي على صحة الإنسان. فهو يضعف الجهاز المناعي ويحرم الجسم من الماء. كما يعرقل تزويد الأغشية المخاطية بالدم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر الكحول على الأدوية التي يمكن تناولها. إذا كان لديك نزلات البرد فاشرب الكثير من الشاي الساخن لكن من دون الرُّم.

لماذا يجب شرب القهوة ساخنة؟

أعلن علماء أن القهوة الساخنة أفضل من المثلجة لأنها تحتوي على مستويات أعلى من مضادات الأكسدة، ويقول الكيميائيون في جامعتي، فيلادلفيا وتوماس جيفرسون، إن عملية التسخين السريع للقهوة تخلق المزيد من الأحماض الكاملة التي تساعد على ضخ الأوكسيجين حول الجسم، ووجد فريق البحث أن مستويات الحموضة في القهوة الساخنة والباردة، متطابقة تقريبا.

وتعد الورقة البحثية المنشورة في مجلة "التقارير العلمية"، الأولى على الإطلاق في مجال تحليل الفوائد الصحية واسعة النطاق لسوق المشروبات البادرة، والتي نمت بنسبة 580% بين عامي 2011 و2016، ونشرت جمعية AHA دراسة وجدت أن كل كوب إضافي من القهوة يعزز صحة القلب.

ولكن الأبحاث الجديدة التي أجراها أساتذة الكيمياء ومحبو القهوة، نيني راو وميغان فولر، تشير إلى أن أولئك الذين يختارون شرب القهوة للحصول على فوائد صحية معينة، يجب عليهم الاستمرار في تناول المشروب اللذيذ.

وانتشرت مزاعم تقول إن المشروب البارد أقل حموضة، وبالتالي يقلل من خطر حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل ارتجاع الحمض وحرقة المعدة، وفي حين أن فوائد القهوة هي موثقة بشكل جيد، بما في ذلك خفض مخاطر السكري والاكتئاب وكذلك بعض أنواع السرطان، وجد الباحثون أن سخونتها مفيدة أيضا، ولا يوجد ما يدعم الادعاء السائد بأن القهوة الباردة تحوي نسبة أقل من درجة الحموضة (pH).

وقالت فولر: "تحتوي القهوة على الكثير من مضادات الأكسدة، وإن كنت تشربها باعتدال، فإن الأبحاث تظهر أنها يمكن أن تكون جيدة جدا. ووجدنا أن القهوة الساخنة لديها خصائص مضادة للأكسدة بشكل أكبر".

نصائح للاستفادة من شراب الليمون الساخن لمعالجة نزلات البرد

يُنصح مرضى نزلات البرد غالباً بشرب الليمون الساخن لعلاج العدوى وتخفيف الأعراض، ولتجنب الآثار الجانبية للأدوية المضادة للمرض. لكن هل يمكن أن يساعد هذا المشروب حقاً؟

في أشهر الشتاء، يصاب الكثير من الناس بالزكام. ويلجأ البعض بعد ذلك إلى الأدوية للسيطرة على الأعراض. لكن جميع الأدوية تقريباً لها أيضاً آثار جانبية غير مرغوب فيها. وينصح عادة بالعلاجات المنزلية البسيطة. لكن ليس كل هذه العلاجات تعمل بكفاءة ضد المرض عندما يكون حادا، إذ أنها تعمل بشكل وقائي.

ونقل موقع "هايل براكسيس" الألماني المهتم بالصحة عن المركز الألماني الاتحادي للتغذية: "يوصى غالباً بالليمون الساخن كعلاج منزلي لنزلات البرد" ولكن لماذا هذا الشراب صحي جدا؟

الليمون الساخن هو عصير ليمون في كوب ماء ساخن محلى بقليل من العسل. يوفر المشروب فيتامين سي ومواد مضادة للالتهابات والجراثيم، ولكن التأثير الإيجابي لفيتامين سي أقل فائدة في حالة الإصابة بنزلة برد، بل له تأثير وقائي أكثر من خلال دعم جهاز المناعة.

ومع ذلك، فإن فيتامين سي شديد الحساسية للحرارة. لذلك، يجب تعبئة عصير الليمون بالماء البارد حتى يتم الاحتفاظ بمزيد من فيتامين سي. ثم يسخن المشروب إلى درجة حرارة الشرب، أي يكون ماء فاترا وليس ساخناً. يجب أيضًا عدم تسخين العسل لأكثر من 40 درجة مئوية حتى يتم الاحتفاظ بمكوناته.

عندما تصاب بنزلة برد، من المهم أن يحصل جسمك على قسط كبير من الراحة حتى يتمكن جهاز المناعة من التركيز بشكل كامل على مكافحة الفيروسات. لذلك من الأفضل البقاء في السرير لبضعة أيام.

بالإضافة إلى الراحة، يحتاج الجسم إلى الكثير من السوائل في حالة الإصابة بعدوى الانفلونزا. بالنسبة لشخص بالغ يتمتع بصحة جيدة، فهذا يعني حوالي 2 إلى 2.5 لتر في اليوم. من الأفضل شرب ماء صافٍ (غير بارد) أو شاي أعشاب أو عصير فواكه خفيف، كما توصي شركة التأمين الصحي الألمانية "ت.ك" في مجلتها الدورية، نقلا عن موقع "هايل براكسيس"، والسوائل ضرورية للحفاظ على الأغشية المخاطية رطبة ولحماية الجسم من الجفاف.

المشروبات المفضلة في الشتاء يمكن أن تلحق الضرر ببشرتنا

مع انخفاض درجة الحرارة في أواخر الخريف وأوائل الشتاء، تصبح أعراض جفاف الجلد أكثر شيوعا بمجرد انخفاض الرطوبة في الخارج، ووفقا لخبيرة التغذية ومؤسسة Pura Collagen، جينفر مو، فإن بعض المشروبات الساخنة المفضلة لدى الكثيرين خلال أشهر الشتاء يمكن أن تساهم في حكة الجلد أو تقشره، وأوضحت: "في حين أن الترطيب هو المفتاح، فالمشروبات الساخنة، مثل شرب المزيد من الشاي والقهوة، غالبا ما تؤدي في الواقع إلى جفاف الجلد بسبب آثار إدرار البول"، ويمكن أن تكون القهوة والشوكولاتة الساخنة من أسوأ العوامل المسببة لجفاف البشرة، وفي حديثه إلى موقع Everyday Health، قال ديفيد. إي. بانكس، مدير مركز الأمراض الجلدية والتجميل وجراحة الليزر: "يمكن للكافيين أن يجفف بشرتك من الداخل"، وقالت أخصائية التغذية جيني بيرس لموقع Healthyfood.com : "الاستهلاك العالي من الكافيين (أكثر من خمسة أكواب من الشاي أو القهوة القوية) من قبل الأشخاص الذين لا يستهلكون بانتظام الكثير من الكافيين سيكون له تأثير مدر للبول، ما يعني الكلى سوف ينتج المزيد من البول. وهذا يمكن أن يكون له تأثير تجفيف بشكل عام".

ولا يساهم هذا فقط في جفاف الجلد، ولكن بمرور الوقت يمكن أن يزيد أيضا من ظهور التجاعيد وترهل الجلد، وأوصى بانكس: "لكل كوب من الكافيين أو كأس من النبيذ تشربه، تأكد من شرب كوب واحد على الأقل من الماء".

والتأكد من أنك تستهلك كمية كافية من الماء هو أفضل طريقة للعناية ببشرتك. ووفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، يجب أن نشرب "ستة إلى ثمانية أكواب من السوائل يوميا"، ويضيف: "الماء خيار صحي وغير مكلف لإرواء عطشك في أي وقت. ولا يحتوي على سعرات حرارية ولا على سكريات يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان".

ومع ذلك، فإن القهوة والشاي ليست بالضرورة "ضارة" بالصحة عند شربهما باعتدال، وتوضح هيئة الخدمات الصحية: "من الجيد شرب الشاي والقهوة كجزء من نظام غذائي متوازن"، وتشمل الطرق الأخرى للعناية بالجلد في الشتاء خفض درجة حرارة الماء عند الاستحمام بحيث يصبح دافئا بدلا من الغليان الساخن، وقالت مو: "الاستحمام بمياه ساخنة جدا يمكن أن يتسبب في جفاف شديد للجلد، لذا ضع في اعتبارك خفض درجة الحرارة وترطيب بشرتك بعد ذلك"، وينصح بترطيب البشرة مرتين يوميا صباحا ومساء.

أفضل أنواع المشروبات الساخنة غير التقليدية

القرفة

كل ما تحتاج إليه لتحضير مشروب القرفة اللذيذ هو أربع ملاعق من القرفة المطحونة، مع 8 ملاعق من السكر وكوبين من الماء وبعض الجوز المفروم، ضع القرفة والماء في وعاء على النار واتركه حتى يغلي مدة ربع ساعة على نار هادئة، ثم أضف السكر للمزيج وقم بتحريكه، اسكب القرفة في أكواب التقديم وزينها بالجوز.

السحلب

يعتبر السحلب من أكثر المشروبات الساخنة مناسبة لفصل الشتاء، وتستطيع تناوله على وجبة الإفطار إلى جانب الكعك، ستحتاج إلى كوبين من الحليب السائل، وملعقتين من النشاء وملعقة من ماء الزهر، ثلاث ملاعق من السكر، وملعقة من القرفة المطحونة وملعقة من جوز الهند، ضع الحليب في وعاء على نار هادئة وأضف النشاء والسكر واحرص على تحريك المزيج بشكل مستمر حتى يغلي، أضف ماء الزهر ثم ارفع الوعاء من على النار واسكبه في أكواب وزينه بالقرفة وجوز الهند.

شراب الكاكاو الساخن

ستحتاج لتحضير مشروب الكاكاو اللذيذ إلى 5 ملاعق من السكر (أو أقل حسب الرغبة)، 6 ملاعق من الكاكاو البودرة، 3 أكواب ونصف من الحليب ربع ملعقة صغيرة من الفانيلا السائلة وثلاث أرباع الكوب من الماء ورشة ملح بسيطة، ضع الكاكاو والسكر والماء والملح على نارٍ هادئة، وحرك المزيج جيّداً واتركه حتى يغلي، أضف الفانيلا إلى المزيج ثم ارفعه من على النار واسكبه بأكواب التقديم.

حليب الزنجبيل

بالرغم من أنه لاذع المذاق، إلا أنه لذيذ ويمدك بالطاقة والدفء في ليالي الشتاء الباردة، ستحتاج إلى 3 أكواب ماء و4 ملاعق حليب بودر وبعض الزنجبيل الطازج المقطع أو نصف ملعقة شاي زنجبيل مطحون، اغل الزنجبيل الطازج بقليل من الماء أولاً ثم اتركه على نار هادئة وأضف الحليب بعد ذلك، ثم قم بتحليته حسب الرغبة.

مشروب التفاح الساخن

ستحتاج إلى 6 أكواب عصير تفاح وملعقة قرفة صغيرة، و6 أعواد من القرنفل بالإضافة إلى بشر ليمونة واحدة وبشر برتقالة واحدة، قم بصب عصير التفاح في إناء، ثم ضع القرفة والقرنفل وقشر البرتقالة والليمونة في قطعة قماش قطنية ثم اربطها جيداً واغمسها وسط عصير التفاح، ضع الإناء فوق نار متوسطة الحرارة من 5 إلى 10 دقائق حتى يصبح العصير ساخناً ولكن لا يصل لدرجة الغليان.

مشروب الزنجبيل والكركم

مشروب الزنجبيل والكركم ليس مشروباً ساخناً فقط بل له قدرات علاجية أيضاً ويساهم في الحفاظ على الرشاقة البدنية، كل ما تحتاج إليه هو وضع ملعقةٍ من الكركم، مع ملعقة من الزنجبيل في وعاء، وبشر ربع ملعقة من قشر الليمون وإضافة كوب من الماء ثم وضع المزيج على نار هادئة حتى يغلي، قم بتصفية المزيج ثم أضف إليه بعضاً من العسل للتحلية.

إتيكيت تناول المشروبات الساخنة والباردة

يقوم بعض الأشخاص بالعديد من السلوكيات الخاطئة، أثناء احتساب المشروبات الدافئة أو الباردة، السلوكيات التي تخرج عن قواعد الإتيكيت. في هذا الإطار، يقدّم خبراء الإتيكيت والبروتوكول، عددًا من القواعد والنصائح التي يجدر تطبيقها عند شرب المشروبات الباردة والساخنة.

الملعقة الخاصّة بتحريك المشروب توضع في الطبق الخاص بالكوب، وليس على الطاولة مباشرة، لا يفضل تبريد المشروبات الساخنة بالفم كما يفعل البعض؛ تقضي قواعد الإتيكيت الانتظار قليلًا حتى تخفض سخونة المشروبات من أجل تناولها، يخرج عن قواعد الإتيكيت وضع قطعة البسكويت أو المخبوزات في المشروب الساخن، بخاصّة خلال التجمعات العائلية أو بين الأصدقاء.

توضع الملعقة الخاصّة بتحريك المشروب في الطبق الخاص بالكوب، وليس على الطاولة مباشرة. ينسحب الأمر على ظرف الشاي أو غلاف أي مشروب آخر. أضف إلى ذلك، عند تقليب المشروب الساخن لإذابة السكر، من الهامّ البعد عن إصدار أي صوت بوساطة الملعقة.

اضف تعليق