التهاب نسيج المثانة قد يدعى متلازمة الام المثانة، اي بمعنى هذا المرض يكون الالم هو العارض الذي يكون مستمرا ومزمنا، والالم يكون اما متوسط او شديد القوة.

المثانة تتوسع الى ان تمتلئ بالبول وبعدها يذهب اشعار الى الدماغ بوجوب افراغها مما يحفز حدوث الاستعجال بإفراغ المثانة من البول.

ولكن عند اصابة الشخص بالتهاب نسيج المثانة هذه المعلومات الدماغية تتداخل بينها بحيث يشعر الشخص المصاب بالحاجة الى التبول المستعجل عدة مرات باليوم الواحد وبدون ان تكون المثانة ممتلئة بالبول.

التهاب نسيج المثانة مرض يصيب النساء اضعاف من الرجال بنسبة 10 الى 1، التهاب نسيج المثانة يصيب النساء لفترة طويلة مما يؤثر على خصوصية حياة النساء.

اعراض المرض

اعراض المرض تختلف من شخص الى اخر وقد تتغير بمرور الزمن، ويتأثر المرض عند حدوث الدورة الشهرية للنساء حيث تشتد الاعراض ويزيد الألم، وكذلك يشتد الالم عند الجلوس لفترات طويلة بدون حركة، او في حالة المرور بفترات نفسية وعصبية:

1- ألم في منطقة الحوض او بين الفتحة التناسلية وفتحة المقعد للنساء

2- ألم بين الصفن (وعاء الخصيتين) وفتحة المقعد للرجال

3- ألم مزمن في منطقة الحوض

4- الحاجة الملحة للتبول المستمر

5- تعدد مرات التبول وبكمية قليلة من البول وقد تصل بالنهار والليل الى40-60 مرة باليوم الواحد.

6- ألم في المثانة عند امتلاء المثانة او بعد التبول

7- ألم عند العملية الجنسية.

وهذه الاعراض للمرض قد تشابه اعراض التهاب المجاري البولية ذات المسبب البكتيري، ولكن عند اجراء فحص للبول مختبريا لا نجد اي نوع من انواع البكتريا.

العلاج

العلاج قد يفيد شخص بينما قد لا يفيد شخص آخر مصاب بنفس المرض فلذلك يجب تنويع العلاج للتخفيف من شدة المرض وكسب الشفاء باذن الله.

استعمال بعض الادوية يحسن حالة المريض المصاب بالتهاب نسيج المثانة:

1- بعض ادوية مضادات الالتهاب مثل حبوب ادفل ADVIL او ثايروكسين صوديوم ALEVE

2- استعمال حبوب الكأبة مثل توفرانيل TOFRANIL وهذه تساعد على استرخاء لعضلة المثانة وتقلل الألم.

3- بعض مضادات الحساسية مثل كلارتين الذي يقلل حالة الاستعجال للتبول CLARITIN

4- اخذ دواء الميرون ELMERON، وهو دواء حصل على موافقة جهاز الغذاء والدواء الامريكي لاستعماله حديثا لهذا المرض.

وهو يعيد فعالية نسيج المثانة الداخلي الذي يحمي جدار المثانة من المواد الموجودة في البول والتي تسبب تهيج لجدار المثانة والاصابة بمرض التهاب نسيج المثانة.

الغذاء

الامتناع عن تناول بعض انواع الاغذية التي تسبب تهيج شديد لنسيج المثانة يساعد كثيرا المريض للسيطرة على علامات المرض، والاغذية المسببه لتهيج المثانة هي:

1- المشروبات الغازية

2- الكافئين

3- الاغذية الحامضية سواء الفواكه الحامضية خصوصا الليمون والبرتقال

4- بعض الأغذية الحاوية على كمية كبيرة او مركزه مضاف اليها فيتامين س

5- الطماطم

6- الاغذية المخللة مثل الطرشي والعنبه وغيرها

7- الكحول

8- الاغذية الجاهزة المضاف اليها البهارات الحارة

9- السكرين (سكر مصنع) يزيد من علامات المرض عند بعض الأشخاص.

يمكن للمريض ان يعود المثانة بحيث يقوم بالتبول كل نصف ساعة ويبدأ يزيد 5 دقائق يوميا او بين يوم واخر بين فترات التبول في اليوم الواحد.

هذا التمرين يساعد على تقوية عضلات المثانة وكذلك يباعد بين فترات التبول الى ساعات وبدون الم او الحاجة الملحة للتبول.

والله المشافي

* ماجستير تغذية علاجية-جامعة لندن

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

4