منوعات - صحة

الغذاء ومرض الفوبيا

الرهاب او الهلع Phobia

يعرف الفوبيا بالرهاب او الهلع او الخوف الشديد من حاجه معينة او مكان معين يتعرض له الانسان وهو يعلم بانه غير منطقي وغير معقول ولكن لا يستطيع السيطرة عليه عند حدوثه هنالك 19 مليون شخص مصاب بمرض الفوبيا في الولايات المتحدة الامريكية فقط.

ومن غير الطبيعي ان يبدأ مرض الفوبيا بعد سن الثلاثين من عمر الانسان والاغلب حصوله في فترة الطفولة او فترة المراهقة او الشباب.

واسوأ فوبيا هي التي تحدث في فترة الطفولة بين عامي 4-8 من عمر الطفل.

بعض اجزاء الدماغ تخزن بعض ما يتعرض له الانسان والاطفال عند تعرضهم لحالة خوف شديد وتعاد استرجاع حالة الفزع عند تكرار تعرض الشخص الى نفس المسبب للفوبيا، وهذا الجزء من الدماغ يقع خلف الغدة النخامية وتدعى منطقة اللوزي (تشبه حبة اللوز).

ومن انواع الفوبيا التي تصيب الانسان هي:

1- فوبيا ركوب الطائرات

2- فوبيا الحيوانات (القط والكلب والفئران وغيرها من الحيوانات)

3- فوبيا الحشرات والصراصير (الصرصار)

4- فوبيا الدم

5- فوبيا المرض وخصوصا مرض السرطان

6- فوبيا الرعد والبرق والعواصف الطبيعية والحرائق والسيول الشديدة والفيضانات

7- فوبيا الظلام

8- فوبيا الموت

9- فوبيا الشعور بالوساخة

10- فوبيا الاماكن المرتفعة او المغلقة

11- فوبيا المؤتمرات والاجتماعات

12- فوبيا الاشباح

13- فوبيا الزواج

14- فوبيا الرجال

15- فوبيا النساء

15- فوبيا الابر الطبية

16- فوبيا الجنس

اغلب الرجال يحدث لهم فوبيا الجنس في شهر العسل او قد يمتد الى أشهر كثيرة او سنوات

17- فوبيا النوم

وهذه قسم من اهم الفوبيا التي يشكو منها الانسان وهنالك الكثير.

اعراض مرض الفوبيا

1- التعرق الشديد

2- الم في الصدر

3- ضيق في التنفس

4-وخز وابر في الجسم

5- زيادة وسرعة في نبضات القلب

6- الشعور بالاحمرار او الشعور بالبرودة

7- الاحساس بالهلع

8- التقلص في عضلات الجسم

9- تيبس في الفم

10- ارتباك وتشوش في التفكير وحيرة

11- غثيان (لعبان النفس)

12- دوخه شديدة

13- صداع

14-الشعور بعدم السيطرة على خوفه تجاه مصدر الخوف

15- شعور الشخص بانه يجب الابتعاد الفوري من مصدر الفوبيا لعلمه ومعرفته بعدم استطاعته السيطرة على حالة الفوبيا.

العلاج

علاج الفوبيا يكون جيدا لان الشخص هو الذي يشخص مرضه ويعرفه جيدا، وهنالك طرق علاج نفسي يستطيع الطبيب النفسي الوصول الى السيطرة على الحالة المرضية اما بالجلسات النفسية المتكررة او استعمال الايحاء الى الشخص المصاب عن طريق التنويم المغناطيسي.

وفي اغلب الاحيان يكون المريض لا يحتاج الى الطبيب او الأدوية بسبب استطاعته الابتعاد عن مسبب الفوبيا.

وقد يصف الطبيب الى اعطاء بعض الأدوية التي تساعد المريض على التغلب على الفوبيا مثل

1- اعطاء حبوب توقف عمل الادرينالين الذي يفرز خلال تعرض الشخص للخوف الشديد مما يساعد على السيطرة على اعراض الفوبيا.

2- اعطاء حبوب مضادات الكآبة، وهذه الحبوب توقف تأثير عمل السيروتونين المفرز من الدماغ.

3- اعطاء حبوب مهدئة، يمكن اعطاء حبوب الفاليوم كمهدئ للحالة النفسية المصاحبة للخوف الشديد.

4- يمكن للطبيب استعمال الطرق العلاجية للفوبيا من خلال استعمال اسلوب ازالة التحسس من مصدر الفوبيا وذلك بتعرض الشخص الى جلسات متعددة وتدريجيا الى نوع المسبب للفزع او الهلع الشديد مما يمكن الايحاء للدماغ بالسيطرة على الفوبيا وبذلك تتم السيطرة تدريجيا على الفوبيا.

الغذاء

الغذاء عنصر مهم للسيطرة على الحالة النفسية للشخص وهنالك علاقة عميقة بين الغذاء والدماغ، ففي دراسات متعددة استنتجت علاقة قوية بين الغذاء وبين عمل وفعالية الدماغ، فتناول الغذاء الجيد له سيطرة قوية على فعالية الدماغ وتحسين مستوى انتقال الموجات العصبية الى جميع انحاء الجسم.

هنالك بعض انواع الاغذية الضرورية لمساعدة الحالة النفسية للشخص منها:

1-نبات الهليون (اسباركوس)

وهو نبات من جنس الفصيلة الزنبقية، وجدت دراسة طبية ان الاشخاص المصابين بالقلق والكأبة والفوبيا لديهم نقص في الفولك اسد، وتناول نبات الهليون له مفعول جيد لتعويض نقص الفولك اسد وتحسين حالة الفوبيا.

2- افوكاتو

فيتامين (ب6) له علاقة قويه بانتقال فاعلية الجملة العصبية في الجسم ومن ضمنها السيراتونين في الدماغ، وكذلك فيتامين الثايمين والرايبوفلافين والنياسين لهم تأثير ايضا على انتقال الاوامر العصبية فقلة نسب هذه الفيتامينات في الجسم تؤثر على الحالة النفسية للشخص.

3- مضادات الاكسدة

دراسة وجدت علاقة قوية بين تناول مضادات الاكسدة والسيطرة على الحالة النفسية للشخص، فتناول التوت (بلوبيري) الحاوي على فيتامين (س) بكمية كبيرة وهو مضاد للأكسدة جيد له تأثير جيد على الحالة النفسية للشخص.

4- الديك التركي

لحم الديك التركي يحتوي على الحامض الاميني (تربتوفان) الموجود في البروتين وهو المسؤول عن تكوين السيروتونين الناقر لأوامر الاعصاب الى الجسم، والسيروتونين هو الذي يساعد الاشخاص على النوم المريح للاعصاب وكذلك تحسين حالة الشخص النفسية والعصبية.

5- اللوز

بحوث عديدة وجدت ان المغنيسيوم له تأثير جيد لعلاج الكأبة والقلق النفسي والفوبيا لان قلة نسبة المغنيسيوم في الجسم يؤدي الى قلة نسبة السيروتونين في الدماغ، فتناول 12 حبة من اللوز تحتوي على 75 ملغم من المغنيسيوم وهي عبارة عن 19% من حاجة الجسم للمغنيسيوم، فالمغنيسيوم يؤدي الى زيادة انتاج السيروتونين في الدماغ، والمغنيسيوم موجود ايضا في المكسرات والبقول والافوكادو.

6- اللبن (الزبادي)

تناول اللبن (الزبادي) المخمر يساعد على تحسين حاة القلق النفسي والخوف لأنه يعتبر من الاغذية البروبايتك (محفزة البكتريا الجيدة في الامعاء).

7- السلمون

في دراسة لجامعة اوهايو الامريكية وجد ان دهون الميجا 3 الموجودة بالأغذية تساعد الشخص على التخلص من حالة الفوبيا والقلق النفسي، ودهون اوميجا 3 موجودة في سمك السلمون والصويا والجوز.

والله المشافي

* ماجستير تغذية علاجية-جامعة لندن

...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية

انقر لاضافة تعليق
fawzy
fmid1964@gmail.com
فرق كبير فى الجسم من تناول الطعام2019-05-09
fawzy dawoud
fmid1964@gmail.com
على سبيل المثال عند تناول الأشياء المقليه من الخضروات تقل السيطرة النفسيه على الجسم
بسبب الزيت المحروق
ومزاج رائع عند تناول الفواكه والمسلوق وخاصه الموز والسيطرة الكامله على النفسيه وقوة فى الاعصاب,نتشرف بالتواصل معكم عزيزي2019-05-09

مواضيع ذات صلة

0