ثقافة وإعلام - كتب

كيف تصبح متحدثًا جيدًا أمام الجمهور؟

4 كتب تساعدك على ذلك

يعد الحديث أمام الجمهور أو في الأماكن العامة من التحديات التي تواجه كثيرًا من الأشخاص، إذ يتطلب الأمر التغلب على الخوف الذي يشعر به الإنسان نتيجة لذلك. لذا، يحتاج الإنسان إلى معرفة الطريقة المناسبة التي تساعده على أن يكون متحدثًا جيدًا أمام الجمهور. في هذا المقال سنتحدث عن 4 كتب تساعدك على ذلك.

1- هل تتحدث بشكل مضحك؟: 7 عادات كوميدية لتصبح متحدثاً عاماً أفضل وأكثر تسلية

(Do You Talk Funny?: 7 Comedy Habits to Become a Better (and Funnier) Public Speaker)

يوضح الكاتب ديفيد نهيل أنّ الوقوف أمام الجمهور فقط فكرة أكثر ترويعًا له من القفز على الجرف في حفرة تمتلئ بالعناكب. من ثَمَّ كان لا بد من التفكير في الطريقة المناسبة للتغلب على هذا الأمر، وهو ما تعامل معه ديفيد بالتظاهر بكونه ممثلاً كوميديًّا بارعًا لمدة عام كامل.

في خلال عام واحد فقط تمكن ديفيد من الانتقال من الشعور بالخوف من الحديث أمام الجمهور، ليكون قادرًا على أداء الكوميديا الارتجالية، والفوز بالمسابقات المختلفة، وقد فعل ذلك من خلال التعلُّم ممن يراهم أفضل المتحدثين في العالم؛ الكوميديين الارتجاليين.

يشارك ديفيد في هذا الكتاب كيفية تطبيق المبادئ الأساسية للكوميديا القائمة على الارتجال، في تقديم العروض المختلفة، وكيف يساعد ذلك على جعلك تبدو أكثر مرحًا في العرض، وتقدر على إثارة اهتمام الجمهور وتجذبهم لمتابعة ما تقوله.

يمكنك تعلم مبادئ الحديث أمام الجمهور من خلال هذا الكتاب، التي يمكنك استخدامها في مختلف المواقف التي تمر بها، سواءٌ من أجل تقديم عرض في العمل، أم حتى عند عرض الفكرة على المستثمرين لجمع التمويل، وغيرها من المواقف التي تشعر بصعوبة في التعامل معها لحاجتها إلى العرض. في هذا الكتاب سيكون بإمكانك تعلم النقاط التالية:

الطريقة المناسبة للسرد القصصي لمحتوى، يجعل الجمهور راغبًا في الاستماع إليه في العرض.

كيفية البحث عن المحتوى وتحسين الوصول إليه بطريقة أسرع.

التغلب على رهبة المسرح، وهو أمر مهم لأنّه حتى مع تصميم العرض المثالي، فمن دون الأداء الجيد قد تخسر كل شيء.

إتقان أهم جزأين في الأداء: اختيار التوقيت المناسب، وطريقة العرض على الجمهور.

للاستفادة من هذه المبادئ والعادات التي تجعلك متحدثًا أفضل.

2- فن الخطابة (The Art of Public Speaking)

يركز كتاب فن الخطابة على المهارات العملية للخطابة، التي تساعد الإنسان على الوقوف أمام الجمهور والحديث. يعد هذا من أفضل الكتب بالمجال، وذلك لأنّه يساعد على تأسيس المهارة لدى الأشخاص بطرق مختلفة. ينقسم الكتاب إلى 5 أجزاء رئيسة:

1- التحدث والاستماع: يوضح الكاتب أنّه من المهم تجنب الانتحال في الحديث، فالأمر ينطبق على التحدث مثل الكتابة، وهو ضرورة عدم استخدام مادة شخص آخر، لأنّ ذلك يُفقد المتحدث كل مصداقيته. لذا، يشير الكتاب إلى ضرورة الأصالة والتفرد في الحديث.

2- تجهيز الحديث: يوضح الكتاب الخطوات العملية التي يمكن اتّباعها من أجل تجهيز الحديث. يشمل ذلك البدء بتحديد الموضوع وتحديد الغرض من الحديث، إلى جانب تحليل الجمهور من أجل تقديم المحتوى المناسب لهم، واختيار الطريقة المناسبة لهم، من ناحية طريقة التحدث واختيار الكلمات وغيرها من الأمور.

3- تنظيم الحديث: ينتقل الكتاب بعد ذلك إلى تعليم الأشخاص كيفية تنظيم المحتوى، من خلال تحديد المقدمة ثم جسم المحتوى والخاتمة في النهاية. يوضح الكتاب أيضًا طريقة تنظيم العروض البصرية، من خلال اختيار المحتوى المناسب لها، مع أهمية التأكيد على ضرورة جعل الأداء يختلف عن المحتوى المكتوب في العرض البصري، ليشعر الجمهور بقوة الأداء بدلاً من الاقتناع بأنّ الأمر أشبه بالقراءة.

4- إلقاء الحديث: ينتقل الكتاب إلى الطريقة المناسبة لإلقاء الخطاب، مع توضيح أهمية التواصل مع الجمهور، بالاعتماد على لغة الجسد، وتوظيف التواصل البصري معهم بالطريقة المناسبة، وكيفية استخدام الوسائل المرئية للتفاعل مع الجمهور.

5- أنواع الخطابات: في هذا الجزء يتحدث الكاتب عن الأنواع المختلفة للخطابات، وكيف يؤثر ذلك على أداء الشخص واختياره للمحتوى المناسب. يشير الكتاب إلى وجود خطابات إعلامية، وكذلك خطابات في المجموعات الصغيرة أو المناسبات الخاصة، وأنّ لكل نوع طريقته المناسبة لعرض المحتوى.

إضافة لهذا المحتوى، يقدم الكتاب مجموعة من الأمثلة لأفضل المتحدثين التاريخيين للاستفادة من تجاربهم من أجل إتقان فن الخطابة. يمكنك الحصول على كتاب فن الخطابة من هنا.

3- تحدث مثل TED: أسرار الخطابة التسعة لأفضل العقول في العالم

(Talk Like TED: The 9 Public-Speaking Secrets of the World's Top Minds)

تضم منصة TED أحاديث لكثيرٍ من المفكرين والقادة والملهمين من حول العالم، ويمتلك الكثير منهم الأسلوب المتميز للتحدث أمام الجمهور. يوضح هذا الكتاب الأسرار التسعة التي تساهم في إنتاج عروض TED مميزة، بالاعتماد على مشاهدات الكاتب لكثير من المحادثات، وإجراء مقابلات مع مجموعة من كبار مقدمي العروض والباحثين في هذا المجال. تضم هذه الأسرار التسعة:

1- الشغف: يؤدي وجود الشغف بالحديث إلى الإتقان وتقديم عرض تقديمي متميز. في الواقع لن تقدر على التأثير في الآخرين وإلهامهم إلاّ عندما تكون أنت مصدر إلهام لذاتك، إذ وقتها تزداد قدرتك على إقناع المستمعين بحديثك، من خلال إظهار عاطفتك وحماستك نحو موضوعك.

2- السرد القصصي: لا يوجد شك على أنّ الجميع يحب القصص، فهي تصل إلى قلوبهم وعقولهم في آنٍ واحد. لذا، بدلاً من سرد المعلومات التي لديك على المستمعين، لا بد من التفكير في استخدام السرد القصصي أداةً أساسية لجذب الجمهور وزيادة رغبتهم في الاستماع لحديثك.

3- التدريب المستمر: "العرق في التدريب، يوفر الدم في المعركة". لعل هذه واحدة من أشهر الاقتباسات التي تصف قيمة التدريب وتأثيره على النجاح. ينطبق الأمر ذاته على التحدث أمام الجمهور، فمن خلال الحرص على التدريب سيتحسن أداؤك وستصبح أكثر تمكنًا من المحتوى، وستكون أكثر راحة في التقديم، فيبدو الأمر مثل إجراء محادثة مع صديق مقرب.

4- علّم الجمهور شيئًا جديدًا: يبحث الإنسان عن الجديد دائمًا، ومن ثَمَّ من الجيد في الحديث التركيز على تقديم عرض يعلّم الجمهور شيئًا جديدًا. لا يتعلق الأمر بإضافة معلومات لهم، لكنه يشمل أيضًا منحهم طريقة مختلفة لرؤية الأشياء أو منظور مغاير للعالم، فتقدر على التأثير بهم.

5- قدّم لحظات مميزة: عندما تقدر في عرضك على تحفيز الاستجابات العاطفية للجمهور مثل الفرح أو الصدمة أو المفاجأة، فإن ذلك سيجذب انتباههم إليك، بل وستظل هذه اللحظات في أذهانهم لفترة طويلة بعد نهاية العرض التقديمي. من الجيد الحرص على تضمين لحظات مميزة في عرضك.

6- استخدام الفكاهة دون قول نكتة: يؤدي وجود الفكاهة في الحديث إلى تقليل التوتر، ويزيد من تقبل الجمهور لرسالتك، ويجعلك محبوبًا أكثر بينهم. لذا، من الجيد الحرص على استخدام الفكاهة جزءًا من الحديث، دون الحاجة إلى إلقاء نكتة، فمجرد إيجاد وسيلة للفكاهة لجعلها جزءا من الحديث يكون كافيًا لفعل ذلك.

7- الالتزام بقاعدة الـ18 دقيقة: يجب ألا تزيد عروض TED على 18 دقيقة، وهي مدة زمنية مثالية لتوضيح ما تريد قوله. لذا، من الجيد تعلم هذا الأمر، وهو كيفية تقديم حديثك في الوقت المثالي، دون إطالة أو استفاضة قد تكون مملة للجمهور، وتقلل من رغبته في الاستماع إليك.

8- تفضيل الصورة على النص: أيًا تكن الوسيلة التي تستخدمها في عرضك، فمن الجيد الحرص على تقديم عرض يمتلئ بالصور المساعدة والرسوم المتحركة، مع استخدام محدود للنص. يؤدي ذلك إلى جذب انتباه الجمهور إليك، وتلعب الصورة دورًا أساسيًّا في إكمال رسالتك التي تريد مشاركتها مع الجمهور.

9- البقاء في مسارك: من أهم الأشياء التي تحتاج إلى التركيز عليها هي أن تكون أصليًّا في حديثك، مع تجنب اصطناع شيء لا تملكه، أو محاولة أن تقدم عرضك مثل شخص آخر تحبه. من الجيد الحرص على الالتزام بمسارك وتقديم الحديث بطريقة تتفق مع شخصيتك.

4- اعترافات متكلم عام (Confessions of a Public Speaker)

يقدم الكاتب سكوت بيركون في هذا الكتاب التقنيات التي يستخدمها الأشخاص المتميزون في التحدث أمام الجمهور، وكيفية تعلمها بواسطة أي شخص يرغب في ذلك. يشارك بيركون في الكتاب تجاربه على مدى أكثر من 15 عامًا، وما هي أهم التجارب التي خاضها وماذا تعلم منها في عمله. من أهم الأمور التي يسلط بيركون الضوء عليها في الكتاب:

الفلسفة التي استخدمها بيركون في تقديم محاضراته والدورات التدريبية الخاصة به مع كبرى المؤسسات.

مجموعة من النصائح العملية التي يمكن الاستفادة منها في المواقف المختلفة مثل: التعامل مع الجمهور الصعب، طريقة تقديم عرض جذاب غير ممل، آلية التعامل مع الهجوم، طرق التصرف عندما تسوء الأمور في الحديث.

قصص التجارب الفاشلة والكوارث التي يمكن أن يلتقيها أحد في أثناء الحديث أمام الجمهور، وكيفية التعامل مع هذه المواقف عند التعرض لها.

يستخدم بيركون أسلوب كتابة متميزًا يمتلئ بروح الدعابة، يساعد على تعلم كل شيء بشأن الحديث أمام الجمهور. للاستفادة من هذه التجارب والاعترافات.

ختامًا، تعد مهارة التحدث أمام الجمهور من المهارات التي يحتاج الإنسان إليها في حياته، ووجودها يفيد الجميع ويساعد على تعزيز الثقة بالنفس. لذا، احرص على قراءة هذه الكتب، مع التركيز على الممارسة العملية باستمرار، حتى تقدر على تحويل المبادئ التي تتعلمها من الكتب إلى أرض الواقع.

https://www.arrajol.com

اضف تعليق