يرى الكثير من المراقبين ان اعتداءات باريس وجهت أصابع الاتهام للوهابية السعودية القطرية مجددا، بسبب ما أسست له من فكر تفكيري وإيديولوجية متشددة، غذت وحفزت به الإرهابيين على العنف والقتل غير المبرر والغاء الاخر، منذ الاعتداءات الإرهابية على نيويورك وواشنطن في سبتمبر/ أيلول 2001 وصولا الى هجمات باريس 2015، والى الان يتكرر نفس السؤال حول علاقة المذهب الوهابي بإيديولوجية العنف والارهاب؟.

وعلى الرغم من تظاهر النظام السعودي أمام العالم بمحاربة الارهاب والتطرف، إلا أن العقيدة الوهابية نفسها لم تخضع لأي مراجعة جوهرية، بل إن تكريسها يزداد يوما بعد يوم كما يدل على ذلك الافتتاح المرتقب لمركز جديد للأبحاث حول الفكر الوهابي قرب الرياض، لذا أصبح اليوم التحالف بين السعودية والدول الغربية محط تساؤلات بعد انتقادات حول دعم وتمويل سعودي محتمل لمنظمات ارهابية من أجل تحقيق اجندة اقليمية.

برأيكم لماذا يدعم الغرب النظام الوهابي في السعودية، فإذا كان الأخير يغذي الإرهاب؟، ولماذا الغرب الديمقراطي يقيم شراكة وثيقة مع الانظمة القمعية؟، وهل تعتقدون بأن هجمات باريس ستضع التحالف السعودية مع الغرب على المحك؟، كذلك كيف ترون امكانية ايقاف تدفق وانتشار الأفكار الوهابية المشوهة للإسلام الحقيقي في الغرب والعالم اجمع؟.

استطلاع

انقر لاضافة تعليق
فاطمة الوزني
أمريكا
باخنصار الوهابية وراء سفك الدماء بإسم الإسلام2015-11-21
موسى بن خالد
الجزائر
إن مرتكبي تفجيرات باريس، يقتلون بإسم الإسلام، مستندين إلى أحاديث موجودة بكتب البخاري ويستندون إلى ابن تيمية والوهابية، وهذا اعظم ما يشوه دين الله الذي اساسه نشره السلام، ولا اكراه في الدين، الوهابية هم قادة الجاهلية في عصرنا الحالي2015-11-21
محمد عباس جودة
خلال عقود وربما قرون ابرم الغرب وامريكا علاقات تحالف مع السعودية.. وذهب بهم الامر الى الاتفاق على صنع مدارس متطرفة انتجت التكفير والتشدد واظهرت القاعدة وبن لادن الى الوجود بجحة محاربة الاتحاد السوفيتي في افغانستان، العلاقة بينهما وطيدة وكل ما يعلن ويقال سعوديا ةغرؤبيا بشأن مقارعة التشدد هواء في شبك وذر للرماد في العيون.. فالتكفير والاهاب صناعة سعودية قطرية والدعم غربي امريكي.. اذا تعرض العالم لضربات ارهابية فسوف يتحملها طرفان هما امركا والغرب من جهة والسعودية وقطر من جهة ثانية.. على العالم ان ينتفض2015-11-21
صــالــــح
لبيا
الغرب في تحالفه مع السعودية هو كتحالفه مع اسرائيل ...اسرائيل تخدم مصالح الغرب و كذالك السعودية تخدم مصالحه ..اسرائيل تبيد شعبا و السعودية تبيد شعوبا و تسحقها لأنها تخالفها الرأي 00.2015-11-21

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
0