تعد اللغة العربية إحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة، وهي من بين اللغات السبع الأكثر استخدامًا في الإنترنت، وكذلك الأكثر انتشارًا ونموًا، متفوقةً على الفرنسية والروسية، اللغة العربية ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين، فهي لغة القرآن، ولا تتم الصلاة في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها.

وللغة العربية يوم عالمي يُحتفل به في 18 كانون الأول / ديسمبر من كل سنة، تَقرر الاحتفال باللغة العربية في هذا التاريخ لكونه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة.

أما الخط العربي هو فن الكتابة العربية الذي اتفق جميع الفنانين بمختلف أنواع فنونهم التعبيرية والتشكيلية، على أنه من أكثر الفنون جمالًا وتناسقًا وجاذبية، حيث يتمتع الخط العربية بمرونة وقابلية للمد والرجع والاستدارة والتداخل والتركيب، مما يجعله ساحرًا لعين الفنان وغيره، كما يتميز الخط العربي بقدرته على مسايرة التطورات والخامات، فنرى أن من خصائصه مخالفة الطبيعة، التجريد، والاستطراد، مما يمنح الفنان الحرية الكاملة للتشكيل والتركيب، حيث رسم فنانو العرب الكلمات على الخشب، الخزف، الرخام، الزجاج، المعادن، النسيج، والورق بأنواعه، ليكون الخط العربي بالنهاية قاسمًا مشتركًا لكل الفنون العربية والإسلامية. بحسب موقع نون بوست.

لم يتطور الخط العربي بأنواعه المعروفة في أيامنا هذه، بل نضج على مر الزمن، في البداية لم يعرف العرب عنه غير نوعين مع بداية ظهور الإسلام؛ النوع الأول تم استخدمه لكتابة المصاحف والوثائق المهمة، وكان نوعًا مُبسطًا، والنوع الثاني كان أكثر تهذيبًا، وكان يُستخدم في المعاملات اليومية، وإرسال الرسائل.

مدارس الخط العربي

الخط الكوفي: هذه التسمية سادت وأصبحت تُطلق على كل الخطوط التي تميل إلى التربيع والهندسة أينما كتبت، وأيًا كانت درجة تطورها أو اختلافها عن الخطوط الكوفية الأولى.

خط كوفي للخطاط عثمان حامد (القاهرة 1364هـ، 1945م)

الخط المنسوب: تعود أصول الخطوط الموزونة إلى خط "التقوير"، الذي كانت بداية ارتقاءه الفني في الشام بعد تعريب الدواوين في عهد الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان، واختراع نوع من الورق عُرف بالقرطاس الشامي.

الخط الموزون: كانت الخطوط الموزونة قد وصلت إلى درجة من التطور، فأصبح لها نسب قياسية خاصة، وبلغ عدد أقلامها 24 قلمًا، انقسم منه عدة أنواع من الخطوط هي: الثلث، الريحان، التوقيع، المحقَّق، البديع، والرقاع.

المدرسة العثمانية: يمكن القول إن تطور خط النسخ في الشام، والثلث والثلثين في مصر شكلوا منهلاً نهل منه الخطاطون الأتراك، وأساسًا اعتمدوا عليه ليُحدثوا نقلة مهمة في تجويد بعض أنواع الخط المنسوب.

المدرسة العربية الحديثة: ظلت شجرة الخط في البلدان العربية مثمرة رغم الإهمال والظلال التي حجبت عنها النور، فاستمر الخط العربي في العراق، لينتقل نقلة نوعية تتميز بالقوة والجمال على يد الخطاط الكبير هاشم محمد البغدادي، الذي جود جميع أنواع الخط العربي بخصوصية كانت أساسًا لمدرسة العراق الحديثة، حيث تجمع ميزات المدرسة العراقية والمدرسة المصرية والمدرسة التركية.

أنواع الخط العربي الأساسية

الخط الكوفي: هو أقدم الخطوط العربية وأعرقها على الإطلاق.

خط النسخ: أحد أوضح الخطوط العربية على الإطلاق، ويتميز بوضوح صور حروفه واكتمال تشكيله مما يسهل عملية القراءة ويضمن سلامة النطق، وقد درجت كتابة المصاحف بهذا الخط في عهد الخطاطين العثمانيين.

خط الثلث: خط الثلث هو نوع من أروع الخطوط العربية منظرًا وجمالًا، وأصعبها كتابة وإتقانًا، سواء من حيث الحرف أو من حيث التركيب، كما أنه أصل الخطوط العربية، والميزان الذي يوزن به إبداع الخطاط.

خط الإجازة "التوقيع الرياسي": مزيج من النسخ والثلث معًا، فمن يجيدهما يجيد خط الإجازة.

خط الرقعة: وسمي بذلك نسبة إلى الرقاع وهو جلد الغزال، وضع قواعده الخطاط العثماني ممتاز بيك، وأُنشئ في دواوين الخلافة العثمانية لتوحيد خط الكتابة بين موظفي الدولة.

الخط الديواني "السلطاني": هو أحد أجمل الخطوط العربية يتميز بالحيوية والطواعية وكأن حروفه تتراقص على الورق، ويقال إن أول من وضع قواعده وحدد موازينه الخطاط إبراهيم منيف، وقد عرف هذا الخط بصفة رسمية بعد فتح السلطان العثماني محمد الفاتح للقسطنطينية عام 857.

الخط المغربي: الخط المغربي نوع من خطوط الأبجدية العربية ينتشر استخدامه في بلدان شمال أفريقيا، وموطنه عموم بلاد المغرب الكبير من ليبيا إلى المغرب، كما استخدم سابقًا في الأندلس.

الخط الفارسي: ظهر الخط الفارسي في بلاد فارس في القرن الـ7 الهجري (الـ13 الميلادي)، ويسمى "خط التعليق"، وهو خط جميل تمتاز حروفه بالدقة والامتداد، كما يمتاز بسهولته ووضوحه وانعدام التعقيد فيه، ولا يتحمل التشكيل، رغم اختلافه مع خط الرقعة.

بعد ركود دام لأكثر من قرن من الزمان، وتفاهة وبساطة مناهج الخط العربي في المدارس العربية، عاد الخط العربي لساحات الفن من جديد، ليُبدع فنانوه المعاصرون في جذب عيون العرب وغيرهم إليه مرة أخرى، حيث يمكننا القول إن الخط العربي تم إحياؤه من جديد، على يد فنانين عرب وأتراك وفرس، بل وأيضًا فنانين لا يتحدثون العربية، ولكنهم يجيدون الرسم بالكلمات العربية وكأنهم يفهمون كل حرف فيها.

خطاطو العصر الحديث

اسم الخط مشتّق من الغبار بسبب الصغر والدقة، وهذا الفن مرتبط إلى حد كبير بالتصوف، ولفت إلى أن الكتابة تتم تحت عدسة المجهر حيث يستخدم فرشاة دقيقة يصنعها بنفسه، يعتبر "قورقماز" نفسه الوحيد في العالم الذي يكتب الخط الغباري.

- فنانون أجانب لا يتحدثون العربية ويبرعون في فن الخط العربي

يرى "جوش" الأمريكي، أن الحروف العربية هي التي تُمثل الجمال والكمال في الفن، حيث يعتبر ذلك الحقيقة التي يغيب عنها الكثير من الفنانين.

- "حاتم عرفة".. الرسم بالكلمات

باستخدام تقنية الدمج بين الخط العربي، والرسم بتصاميم الجرافيكس، يرسم الفنان "حاتم عرفة" بالكلمات العربية، حيث يقول في أحد تقاريره إنه يرسم الكلمات كما يفكر بها، شغفه بإعادة إحياء ثقافة الخط العربي جعلته من أفضل خطاطي الخط العربي في الفن التشكيلي المعاصر، حاتم عرفة يحلم بمدرسة لتعليم الفنون في مصر، كما ينظم ورش "الرسم بالكلمات"، لتعليم الشباب أساسيات الخط العربي والرسم بالكلمات.

- محسن غريب في ورش الحروفيات

فنان تشكيلي من البحرين، برع كغيره من فناني الخليج العربي في إعادة إحياء الخط العربي، وتنظيم ورش لتعليمه.

- "خالد الساعي".. يلف العالم بالحروف العربية

خالد الساعي، فنان سوري تشكيلي، له طريقة مميزة في الرسم بدمج الحروف العربية، تجوب معارضه في الوطن العربي وأوروبا.

مدارس الخط العربي التعليمية

لم تعد مجهودات تعلم الخط العربي فردية، بل أصبح هناك مدارس مكتملة لتعليم الخط؛ في مصر توجد مدرسة "خليل أغا"، المدرسة السعيدية في الجيزة، لإعطاء دروس مكثفة ودورات تدريبية من قِبل خطاطين ماهرين، في محاولة لنشر ذلك الفن بين أبناء اللغة العربية.

في إسطنبول، تركيا، تجد مركز "أرسكيا" للتاريخ لفنون الثقافة الإسلامية، والذي ينظم كل سنة مسابقة عالمية للوحات الخط العربي، شارك في آخرها ما يزيد عن الـ600 خطاط بعدد لوح قدره 900 لوحة.

متاحف الخط العربي

- متحف الخط العربي في دمشق: متحف الخط العربي هو متحف يهتم بالأبجدية والخط العربي، يقع بدمشق القديمة في سوريا، يضم المتحف نوادر المخطوطات القديمة وكنوز تتعلق بالخط العربي، أنشئ سنة 1975 بعد تحويل المدرسة الجقمقية إلى متحف.

- متحف الشارقة بالإمارات العربية المتحدة: تم افتتاحه في عام 2002، من أغنى المتاحف بالمخطوطات العربية التي تمثل ثورة إحياء الخط العربي.

- أول متحف للخط العربي في مصر

افتتح وزير الثقافة المصري، متحفًا بالإسكندرية للخط العربي، ويُعد المتحف الأول من نوعه في مصر، وهو أحد المكونات الثقافية المهمة المُضافة لمتحف الفنون الجميلة (حسين صبحي) بمنطقة محرم بك، وهو أحد الصروح الفنية النوعية كأول متحف معني بتاريخ الخط العربي في مصر.

الخط العربي من أكبر العوامل المميزة للمعمار الإسلامي، الذي نحت ونقش الحروف العربية على جدارن المساجد وأعظم القصور التاريخية، كما أنه وسيلة مهمة من وسائل فهم المخطوطات العربية القديمة المكتوبة بأنواع الخط المختلفة، إلا أنه عاد لساحات الفن من جديد، بصورة التكنولوجيا الحديثة، ودمجه مع تصاميم الجرافيكس والألوان، ليتم إحياؤه ثقافيًا وعودته إلى أذهان الشباب والفنانين، في محاولة للعودة إلى الهوية العربية التي تم التأثير عليها وهدمها أكثر من مرة.

كيف أثرت اللغة العربية.. وتأثرت باللغات الأجنبية؟

قد يتفاجأ المقبلين على تعلم اللغة الاسبانية والبرتغالية على وجود كم هائل من الكلمات العربية ضمن معجم هذه اللغات، فاللغة العربية أثرت في اللغة الإسبانية تأثيرا كبيرا، حيث ذكر أحد الباحثين أن المقررات العربية التي دخلت إلى اللغة الإسبانية تقدر بربع محتويات المعجم الإسباني.

أما البرتغال فقد فتحوها عام714 م وظلت سيطرتهم عليها حتى عام 1139 م ، ذلك أسفر عن دخول ثلاثة الاف كلمة عربية إلى اللغة البرتغالية .

وقد صنف الاب جان دي صوصه، المولود في دمشق من أبوين عربيين معجما في 160 صفحة جمع فيه الألفاظ التي اقتبسها البرتغال من العربية، ومع الوقت تغلغلت هذه الألفاظ في اللغة البرتغالية إلى حد كبير.

كيف تأثرت اللغة العربية باللغات الشرقية والأروبية؟

في غمرة احتكاك العرب بالصليبيين من محاربين و تجار ، تواترت علاقات فرنسا مع الشرق العربي وخاصة بعد احتلال فرنسا للجزائر سنة 1837م ونشر حمايتها علىتونس 1881م ، وعلى المغرب الأقصى سنة 1918م. بحسب موقع الان.

وتاريخيا من المعروف، أنها نشأت علاقات تجارية مدة طويلة بين دويلات إيطاليا المستقلة والأقطار العربية ، فدخلت إلى العربية من جراء ذلك كلمات لم تزل إلى الان شائعة في الأوساط التجارية و المالية ككلمة : دوبيا، برتستو، كمبيو، كمبيالة، بنك، سيركولار، بورصة، وغيرها.

ومع ان العرب لم يفتحوا اليونان الا انهم منذ ايم العباسيين أخذوا ينقلون علومهم ومؤلفاتهم من لغتها الاصلية أو من ترجمتها السريانية. وهكذا دخلت إلى اللغة العربية على مر الزمان كلمات كثيرة من اصل سرياني و فارسي و يوناني ولاتيني وفرنسي وإيطالي و إسباني و تركي وغير ذلك.

كلمات من أصل سرياني

تاجر، رقعة، جاسوس، مجلة، ترعة، اسبوع، حرب، رصيف، روح، حيوان، جنة، خياط، درب، دير، أطلس، كوز ( ابريق صغير).

كلمات من أصل فارسي

أوج، دستور، برهان، بستان، ربان، ديباج، افيون، زنديق، ساذج، سراب، سرادق، جزية، جناح، جوهر، صك، ديوان، لبريق، خنجر، اسطوانة، بازار، جام، دكان، سمسار، عربون، برطيل، برنامج، طازج، طبق، طراز، خليج، درويش، دولاب.

كلمات من أصل لاثيني

اسطبل، امبراطور، بترول، بركان، ريف، بلاط (بمعني قصر)، قنصل، فرن، دينار، قنطار، بارجة، سراط، قنديل، قناة، قميص، ترانزيت، مانيفاتورا ، قلنسوة، قيصر، كردينال، قفة (سلة)، ميل، كومسيون، فرن، كوب، كوفية، جنرال.

كلمات من أصل فرنسي

سكرتير، برلمان، بروتستانتي، دكتور، راديو، طن، مليون، مليار، مارشال، باسبورت، بلون، دزينة، نوفوتيه، برجوازية، ماسوني، بطارية.

ترتيب لغات العالم من حيث الانتشار

بالرغم من عدم وجود احصائيات متفق عليها عالمياً بعدد المتحدثين بلغة ما، إلا أن هناك بعض المصادر التي تحصي عدد المتحدثين باللغة كلغة أم، وبعضها الآخر يضيف المتحدثين بها كلغة ثانية، ومن أشهر الإحصائيات العالمية كتاب "حقائق العالم" الصادر من الاستخبارات الأمريكية و"إنكارتا" وايضاً "إثنولوج".

وقد أجمعت معظم الاحصائيات والمصادر على ترتيب قائمة بعشر لغات في العالم هي الأكثر انتشارا من حيث عدد المتكلمين فيها ونسبتهم من عدد سكان العالم. واليكم هذه القائمة من الآسفل إلى الأعلى:

10- في المرتبة العاشرة اللغة الألمانية

نسبة المتحدثين بها 2.77% من عدد سكان العالم، وهي تنتمي إلى اللغات الجرمانية الغربية، وتعتبر إحدى اللغات الأم الأكثر شيوعا في الاتحاد الأوروبي، ومن أشهر البلاد المتحدثة بهذه اللغة، ألمانيا والنمسا وأجزاء من سويسرا وبلجيكا.

9- في المرتبة التاسعة اللغة الفرنسية

نسبة عدد السكان المتحدثين بها 3.05% من عدد سكان العالم، وتستخدمها 32 دولة كلغة رسمية، معظم من ينطق بالفرنسية كلغة أم أصلية يعيشون في فرنسا، حيث نشأت اللغة، أما البقية فيتوزعون بين كندا وبلجيكا وسويسرا وأفريقيا ولكسمبرغ وموناكو.

8- في المرتبة الثامنة اللغة البنغالية

نسبة عدد متحدثيها من عدد سكان العالم 3.19%، منهم حوالي 120 مليون نسمة هم مجموع سكان بنغلاديش، وهي أيضا لغة ولاية بنغال الغربية في الهند، وتعتبر واحدة من أكثر لغات العالم انتشارا. وهي إحدى اللغات الهندية الآرية، مثل الهندية والأردية والسندية، وأصلها السانسكرتية.

7- في المرتبة السابعة اللغة البرتغالية

نسبة عدد متحدثيها 3.26% من عدد سكان العالم، متوزعون في البرازيل والبرتغال وماكاو وأنغولا وفنزويلا وموزمبيق.

وقد انتشرت هذه اللغة في جميع أنحاء العالم إبان ظهور البرتغال كقوة استعمارية في القرونين الميلاديين الـ 15 والـ 16، وامتدت من البرازيل إلى ماكاو في الصين وغوا في الهند. وهي اليوم واحدة من اللغات الرئيسة في العالم، كما أنها أكبر لغة في أمريكا الجنوبية من حيث عدد المتكلمين بها، وهي أيضا لغة رئيسة في عدد من بلدان إفريقيا، وهي اللغة الرسمية في 9 دول.

6- في المرتبة السادسة اللغة الروسية

نسبة عدد المتحدثين بها 3.95%، ويتوزعون في بلدان كثيرة من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، منها روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وغيرها.

هي أكثر اللغات السلافية انتشاراً، وإحدى أكثر لغات العالم انتشاراً، وإحدى اللغات الرسمية في الأمم المتحدة، وهي لغة غير رسمية، ولكن يتم التحدث بها على نطاق واسع، في أوكرانيا ولاتفيا وإستونيا وليتوانيا، وإلى حد أقل ، في البلدان الأخرى التي كانت الجمهوريات المكونة للاتحاد السوفيتي، وهي تعتبر اللغة الأكثر انتشارا جغرافيا في أوراسيا.

5- في المرتبة الخامسة اللغة الإسبانية

نسبة عدد متحدثيها في العالم 6.25%، وعددهم تقريبا 400 مليون نسمة، ويتم التحدث بها في كل من بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، علاوة على إسبانيا وكوبا وأجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية.

4- في المرتبة الرابعة اللغة العربية

نسبة عدد متحدثيها في العالم 6.6%، وهي واحدة من أقدم لغات العالم، ويتحدث بها غالبية سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالأخص سكان البلدان العربية كافة. وعلاوة على ذلك، يقبل الملايين على تعلم اللغة العربية لأنها لغة القرآن الكريم، وهناك الملايين من المسلمين في بلدان أخرى يتحدثون العربية أيضا، في عام 1974 تم اعتمادها كلغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة. بحسب موقع روسيا اليوم.

3- في المرتبة الثالثة اللغة الهندية

نسبة عدد متحدثيها تقريبا 11.51% من عدد سكان العالم، وهي اللغة الرسمية في الهند وفي جزر فيجي (الهندوستانية)، وفي خارج الهند يتم التحدث بها في النيبال، وفي جنوب إفريقيا، وموريشيوس واليمن وأوغندا، وحتى في الولايات المتحدة.

2- في المرتبة الثانية لغة الماندرين (الصينية)

نسبة عدد متحدثيها 18.05%، وعددهم يتجاوز المليار تقريبا، وهي لغة الصين ذات أكبر تعداد سكاني في العالم، واللغة الصينية ليس لديها أبجدية، وإنما يستخدمون رموزاً توضيحية، كل كلمة لها الرسم التخطيطي الخاص بها، ويتحدث أيضا بها في تايوان وسنغافورة، والجدير بالذكر أن الماندرينية تحتوي على عدد كبير من اللهجات.

1- في المرتبة الأولى اللغة الإنجليزية

نسبة عدد متحدثيها في العالم زهاء 25%، وعددهم يتجاوز 1.8 مليار نسمة، وهي اللغة الرسمية للعديد من البلدان، والمتحدثون بها ينحدرون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيوزيلندا والولايات المتحدة واستراليا وانكلترا وزيمبابوي ومنطقة البحر الكاريبي وهونغ كونغ وجنوب أفريقيا وكندا. علاوة على ملايين أخرى من البشر يتحدثون اللغة الانجليزية كلغة ثانية، باعتبارها اللغة الأكثر شعبية في العالم.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0