اقامت مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام في كربلاء وبالتعاون مع مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والاعلامية دورة تدريبية لإعداد المشاريع وتنظيم المؤتمرات والعلاقات العامة. وعلى قاعة جمعية المودة والازدهار.

 وقال محمد معاش مدير العلاقات العامة في مؤسسة النبأ إن الهدف من الدورة هو تطوير وتنمية مهارات الكوادر العاملة في المؤسسة والناشطة في منظمات المجتمع المدني لغرض إعداد وتقديم المشاريع وتنظيم المؤتمرات.

 واستمرت الدورة لثلاثة أيام على ثلاث محاور التي طرحتها المدربة آمنة الذهبي:

المحور الأول عن العلاقات العامة. وتعرف فيه المشاركون على مفهوم العلاقات العامة على انه كسب التفاهم بين المؤسسة والجمهور وهي تستهدف الرأي العام وتستخدم الإعلام كأهم وسيلة من وسائلها، كما تعرف المشاركون على أهمية العلاقات العامة ووظائفها والشروط والمواصفات التي يجب توفرها بالشخص الذي سيتولى هذا المنصب.

المحور الثاني عن مهارة إعداد وكتابة المشاريع وعرفت المدربة آمنة الذهبي ان المشروع هو مجموعة من الأنشطة التي يمكن تخطيطها وتنفيذها وتحليلها كوحدة متكاملة لغرض تحقيق غايات معينة وأضافت ان للمشروع عدة مراحل يجب اتخاذها بنظر الاعتبار وهي مرحلة تحديد المشروع والتعريف به ومرحلة إعداد المشروع، مرحلة التنفيذ، ومرحلة التقييم. ثم قدمت عدة اقتراحات لتمويل المشروع من جهات حكومية أو غير حكومية.

 وكان اليوم الأخير عن إعداد المؤتمرات وتم فيه تعريف المشاركين بمفهوم وأهمية وأنواع المؤتمرات ودورها في عالمنا المعاصر، وتزويدهم بالأساليب العلمية والعملية الحديثة، المعمول بها في تخطيط وتنظيم وإدارة المؤتمرات، وإكسابهم المهارات اللازمة لممارسة أعمال المؤتمرات من الناحية الإدارية والمالية والفنية وتعريفهم بالمعارض وأنواعها، وإمدادهم بالأساليب العلمية فتخطيط وتنظيم المعارض، والمهارات اللازمة لممارستها.

 واستفاد من الدورة التدريبية شرائح مختلفة من الشباب وكان للمرأة من منظمات المجتمع المدني حضور واضح فيها.

 وقالت السيدة زهراء وهي ناشطة مدنية إن هذه الدورة كانت فرصة لها لتطوير مهاراتها لأنها تنوي إعداد مشروع لمنظمتها وهي تنوي نقل ماتعلمته إلى زميلاتها في المنظمة التي تعمل بها.

 من جهتها قالت هدى الموسوي إن المعلومات التي تلقتها عن العلاقات العامة وتنظيم المؤتمرات كانت مشوقة ومفيدة وقد تعرفت فيها على جوانب مهمة كانت خافية علينا في موضوع وسائل الاتصال والإعلام والعلاقات العامة.

 وبين عبد الصاحب حامد من مؤسسة شباب الحسين وهو طالب جامعي انه سيحاول نقل مات علمته إلى زملاءه في الجامعة والمؤسسة فضلا عن أهمية هذه المعلومات في حياته العملية والمجتمعية.

 محمد حسام، موظف ومن منظمة رؤية قال: كانت لدي فكرة عن إعداد المشاريع ولكن الدورة عززت معلوماتي عن إعداد المؤتمرات وإقامة المعارض والعلاقات العامة.

 محمد الصافي من مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث قال، تأتي أهمية هذه الدورة من أهمية موضوع العلاقات العامة بالنسبة لمؤسسة إعلامية ثقافية مثل مؤسسة النبأ هذا فضلا عن المعلومات المهمة والتدريب الذي تلقيناه من قبل الأستاذة آمنة الذهبي عن إعداد المشاريع والبحث عن مصادر تمويل من الجهات المانحة لغرض تنفيذها وتقديم فائدة عامة لكافة شرائح المجتمع.

 

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

2