تشهد معظم المطارات حركة دؤوبة من قبل المسافرين والسياح جعلها تصنف في طليعة المطارات الأكثر ازدحاما في العالم، نظرا لتزايد الإقبال في السنوات الأخيرة على السفر بالطائرات لما توفره من خدمات مميزة بالإضافة إلى التوفير الكبير في الوقت بالمقارنة لوسائل النقل الأخرى، وسبب ذلك ضغط كبير على بعض المطارات وخاصة في أوقات العطلات والأعياد والمواسم السياحية.

في حين لاحظ المسافرون عبر مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك مثلاً مظاهر أمنية مستجدة بعد الهجوم على مطار بروكسل.. رأوا جنودا أمريكيين في زي عسكري مموه مسلحين بالبنادق وضباط شرطة يرتدون سترات سوداء واقية من الرصاص وحرسا أمنيا خاصا يوجه حركة المرور ويرتدي سترات صفراء فسفورية، هذه المشاهد تعني ان المطارات حول العالم لم تهد آمنا حتى في اكثر دول العالم.

على الصعيد نفسه، يعرف مطار لوكلا في النيبال بانه أخطر مطارات العالم، اذ ان الهبوط فيه يتطلب مهارات عالية وشجاعة كبيرة من جانب الطيارين، لكونه ذا مدرج صغير واقع على قمة صخرية بين قمم الهملايا، لكن العاملين فيه يرون ان هذا الوصف ليس عادلا.

بينما يواجه أكثر مطارات ايطاليا ازدحاما حالة من سوء الحظ لافتة للانتباه. في البداية تسبب حريق في مايو ايار في خفض تشغيل مطار فيوميتشينو لأكثر من شهرين .. ويوم الأربعاء أدى حريق غابات لإلغاء وتأجيل الرحلات الجوية .. ويوم الخميس انقطع التيار الكهربائي عن معظم قطاعات المطار لمدة ساعة.

على صعيد مختلف، تشهد مطارات العالم نقلة نوعية في مستوى البنية التحية والخدمات المقدمة للمسافرين عبرها، وفي بعض الأحيان تصل بعض المطارات إلى درجة الإبهار، في حين ما تزال العديد من المطارات في عالم آخر من حيث مستوى الخدمات والفاعلية، فقد أعلنت هيئة المطارات في دبي، أن مطار دبي الدولي دشن مبنى جديدا، لترتفع طاقة استيعابه للمسافرين إلى 90 مليونا في السنة، "في مشروع قدرت تكلفته ب 1.2 مليار دولار"، دشن في مطار دبي الدولي مبنى جديدا، لترتفع القدرة الاستيعابية للمطار الأول عالميا من 75 مليون مسافر إلى 90 مليونا في السنة، كما اعلن مطار دبي انه تقدم على مطار هيثرو في لندن ليحتل الصدارة العالمية على صعيد الركاب الدوليين، واشار الى اكثر من 70,4 مليون راكب استقلوا رحلات دولية العام 2014 بزيادة 6,1 في المئة عن العام 2013، وبالنسبة الى 2014، كان هيثرو اشار الى 68,1 مليون راكب على متن رحلات دولية. لكن ما مجموعه 73,4 مليون ركاب استخدموا هذا المطار مع اخذ الرحلات الداخلية في الاعتبار، من جهة أخرى ذكرت اليونان انها وافقت على بيع 14 مطارا لشركة المانية، في اول عملية خصخصة كبيرة تقوم بها الحكومة اليسارية التي تحكم البلاد، وذكرت وكالة الخصخصة اليونانية انها ستبيع المطارات الى شركة "فرابورت" الالمانية لتشغيل المطارات بمبلغ 1,2 مليار يورو (1,3 مليار دولار)، وتشمل الصفقة مطار سالونيكي، ثاني اكبر المدن اليونانية، ومطارات الجزر السياحية ميكونوس وسانتوريني وكورفو، الى ذلك تشيد البلدان الآسيوية مئات المطارات بسرعة فائقة لتلبية حاجات السياحة المتزايدة إلى هذه المنطقة من العالم، فمن الصين إلى الهند، مرورا بالفيليبين وإندونيسيا، تسافر الطبقات المتوسطة الدخل والمتنامية الحجم، ما يعزز ازدهار السياحة في منطقة آسيا المحيط الهادئ التي تستقطب أيضا السياح من أوروبا وغيرها من القارات، فيما يلي ادناه احدث واهم الاخبار حول اشهر المطارات في العالم.

تعديلات أمنية في المطارات الأمريكية

في سياق متصل، لاحظ المسافرون عبر مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك مظاهر أمنية مستجدة بعد الهجوم على مطار بروكسل.. رأوا جنودا أمريكيين في زي عسكري مموه مسلحين بالبنادق وضباط شرطة يرتدون سترات سوداء واقية من الرصاص وحرسا أمنيا خاصا يوجه حركة المرور ويرتدي سترات صفراء فسفورية.

كان اختلاف الزي يعكس تداخل المهام والاختصاصات التي تحدد الجهة الاتحادية أو الإقليمية أو المحلية أو حتى الجوية المسؤولة عن الأمن في كل رقعة على نحو قد يجعل إجراء تعديلات أمنية كاسحة في مطار جون كنيدي أو أي مطار رئيسي آخر بالولايات المتحدة صعبا في أعقاب هجوم بروكسل الدامي.

في مطار جون كنيدي.. تقع مسؤولية إنفاذ القانون في الأساس على شرطة هيئة الموانئ التي تديرها هي نفسها ولايتان: نيويورك ونيوجيرزي. أما مسؤولو الجمارك وحماية الحدود الأمريكية فيفحصون وثائق الهوية بينما تتولى إدارة سلامة النقل التابعة لوزارة الأمن الداخلي مهمة الفحص عند نقاط التفتيش الأمني.

وفي المكان ينتشر أيضا أفراد -وإن لم تكن العين تلحظهم بنفس القدر- من مكتب التحقيقات الاتحادي وأجهزة أخرى مثل وزارة الزراعة ومكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات. ولشركات الطيران أمنها الخاص بزيه الخاص. ويمكن لسلطات المطار أن تستدعي أيضا شرطة نيويورك إن سارت الأمور على غير ما تشتهي الأنفس.

وفي حين أن استعراض القوة قد يبث الطمأنينة في نفس المسافرين يمكن لتداخل عمل الأجهزة المختلفة أن يقف حائلا أمام إجراء تغييرات في الإجراءات الأمنية مثل ضم الأجزاء المخصصة لشركات الطيران في إطار منطقة أمنية واحدة، فالبعض يقترح هذا كسبيل لمنع هجمات كتلك التي وقعت في منطقة الفحص بمطار بروكسل الرئيسي والتي كانت واحدة من سلسلة تفجيرات أوقعت 31 قتيلا على الأقل.

ولا ينفرد مطار جون كنيدي بمثل هذه الإجراءات. فهناك مطارات أمريكية كبرى أخرى تشهد نفس التعقيدات، قال روبرت مان المستشار بقطاع الطيران "الوضع بات أسوأ بكثير. هناك الآن من أجهزة إنفاذ القانون ما يفوق بكثير ما اعتدنا عليه"، وأضاف أن شركات الطيران وسلطات المطارات تستاء من أي تعطل للحركة وتحسب تكاليف كل دقيقة تمر في حين تريد الأجهزة الأمنية سيطرة تامة على الأمور. وقال "من الطبيعي أن تكون هناك حالة من التوتر بين كل هذه الأطراف وأن يحدث تعطل في كل مرة تحاول فيها عمل تغيير"، حتى أصغر التعديلات يحتاج جهدا، وتختلف حدود المهام من منطقة لأخرى. ففي مطاري أوهير وميدواي توجد لدى إدارة الطيران في شيكاجو قوة شرطة أفرادها مسلحين بعصي إلكترونية لكنهم لا يحملون أسلحة نارية كتلك التي تتسلح بها شرطة المدينة في منشآت مطارات شيكاجو. وفي مطاري ريجان ودالاس في منطقة واشنطن يحمل أفراد شرطة المطار أسلحة نارية.

حتى وإن شهد مطار جون كنيدي تعديلات فإن كثافة الإجراءات البيروقراطية قد لا تشجع المطارات الأخرى على اتخاذ تلك الخطوة، وأشار مارك كروسبي مدير السلامة والأمن العام في مطار بورتلاند الدولي إلى أن ما يناسب مطارا قد لا يناسب آخر قائلا "إن كنت قد رأيت مطارا واحدا فقد رأيت مطارا واحدا""، وقالت متحدثة باسم هيئة الموانئ التي تدير مطارات نيويورك إن "التنسيق لازم" عند وقوع حدث أمني وإن الهيئة تجري تدريبات بصورة منتظمة مع شركائها الأمنيين. وامتنعت عن التعليق عما إن كان تعدد الأجهزة في جون كنيدي قد يعرقل عملية التغيير.

في مطار دبي 90 مليون مسافر سنويا

أعلنت هيئة المطارات في دبي، أن مطار دبي الدولي دشن مبنى جديدا، لترتفع طاقة استيعابه للمسافرين إلى 90 مليونا في السنة، "في مشروع قدرت تكلفته ب 1.2 مليار دولار"، دشن في مطار دبي الدولي مبنى جديدا، لترتفع القدرة الاستيعابية للمطار الأول عالميا من 75 مليون مسافر إلى 90 مليونا في السنة، وفق ما أعلنت هيئة المطارات في بيان، وتضمن بيان نشر على الموقع الإلكتروني لمطارات دبي "رفع مطار دبي الدولي، الذي يحتل المركز الأول عالميا بأعداد المسافرين الدوليين، طاقته الاستيعابية من 75 إلى 90 مليون مسافر، مع افتتاح - الكونكورس دي - رسميا اليوم، بتكلفة قدرها 1.2 مليار دولار"، وتابع البيان أن هذه الخطوة تهدف إلى "تحسين الخدمات وتعزيز الطاقة الاستيعابية للمطار. وسيتم تخصيص هذا المبنى لأكثر من 70 ناقلة دولية تسير رحلاتها عبر المطار"، وأشارت الهيئة التي تدير مطاري دبي الدولي وآل مكتوم، إلى أن الرحلة الأولى في المبنى تعود للخطوط الجوية البريطانية "بريتيش آيرويز".

ونقل البيان عن رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم "نتابع الاستثمار في تطوير البنية التحتية اللازمة، بهدف تعزيز مستويات الخدمة المقدمة لشركات الطيران الدولية والمسافرين على رحلاتها، إضافة إلى تأمين الطاقة الاستيعابية اللازمة لتلبية الطلب المتزايد"، وكان مطار دبي الدولي أعاد في كانون الثاني/يناير تأكيد موقعه المتصدر من حيث عدد المسافرين الدوليين للسنة الثانية تواليا، بعدما احتل هذا الموقع في عام 2014 على حساب مطار هيثرو في لندن، ومر أكثر من 78 مليون راكب دولي في دبي خلال 2015، بزيادة تبلغ 10,7 بالمئة عن العام الذي سبق.

اكد مطار دبي صدارته العالمية على صعيد عدد الركاب الدوليين بعدما احتل مطار هيثرو في لندن المرتبة الاولى العام 2014، وقال المطار في بيان ان اكثر من 78 مليون راكب دولي مروا بدبي العام 2015، بزيادة تبلغ 10,7 في المئة عن العام 2014، وتسير نحو مئة شركة طيران اكثر من 240 رحلة الى مختلف انحاء العالم انطلاقا من دبي.

واحتل الركاب الهنود الذين مروا بمطار دبي الدولي الصدارة (نحو 10,4 ملايين بزيادة 17 في المئة عن العام 2014) تلاهم البريطانيون (نحو 5,7 ملايين بزيارة ستة في المئة) والسعوديون (نحو 5,5 ملايين بزيادة 12 في المئة)، وفي بداية 2015، اعلن مطار دبي انه تقدم على مطار هيثرو في لندن ليحتل الصدارة العالمية على صعيد الركاب الدوليين، واشار الى اكثر من 70,4 مليون راكب استقلوا رحلات دولية العام 2014 بزيادة 6,1 في المئة عن العام 2013، وبالنسبة الى 2014، كان هيثرو اشار الى 68,1 مليون راكب على متن رحلات دولية. لكن ما مجموعه 73,4 مليون ركاب استخدموا هذا المطار مع اخذ الرحلات الداخلية في الاعتبار، ومطار دبي يشكل واجهة لشركة طيران الامارات، اكبر شركة طيران في الشرق الاوسط، والتي تحتكر مع شركة الاتحاد في ابوظبي والخطوط الجوية القطرية قسما مهما من حركة الركاب بين الغرب واسيا واستراليا، ولدبي مطار اخر هو مطار المكتوم الدولي الذي افتتح العام 2013 امام الركاب وقد يكون قادرا على استيعاب 120 مليون راكب مع انجازه تماما.

اين يقع اخطر مطارات العالم؟

يعرف مطار لوكلا في النيبال بانه أخطر مطارات العالم، اذ ان الهبوط فيه يتطلب مهارات عالية وشجاعة كبيرة من جانب الطيارين، لكونه ذا مدرج صغير واقع على قمة صخرية بين قمم الهملايا، لكن العاملين فيه يرون ان هذا الوصف ليس عادلا.

ويتعين على قبطان الطائرة ان يحلق بين القمم المغطاة بالثلوج في احوال جوية صعبة ليصل الى مدرج المطار الذي يمتد على 500 متر فقط على قمة صخرية تنتهي بهاوية سحيقة، وجعلت سلسلة من الحوادث الدامية هذا المطار يكتسب لقب اخطر مطار في العالم، ومن هذه الحوادث ذلك الذي وقع في تشرين الاول/اكتوبر من العام 2008 وادى الى مقتل 18 شخصا كانوا على متن طائرة، ولم ينج سوى القبطان.

ويقول القبطان نيشال كي سي لوكالة فرانس برس "الهبوط في هذا المطار عالي الخطورة، وهامش الخطأ المسموح به صغير جدا..الطقس يتغير باستمرار والتضاريس تجعل الهبوط مستحيلا احيانا"، ويطلق على هذا المطار الواقع في لوكلا اسم "مطار تنزينغ هيلاري" ايضا، تيمنا باول فريق تسلق قمة ايفرست، وهو غير مزود برادار بل يعتمد على نظام ارشاد ملاحي صوتي لاسلكي عفا عليه الزمن.

يشرح المراقب الجوي في المطار دينيش كوارالا كيفية العمل قائلا لمراسل فرانس برس "يبلغنا الطيارون باقترابهم من المطار، فنزودهم بالمعلومات اللازمة حول الرياح وحركة الملاية الجوية، وعندما تدخل الطائرة في اجواء وادي لوكلا نطلب من المروحيات ان تبقى بعيدة"، قبل ستة اشهر، عاش المطار اوقاتا عصيبة، اثر الزلزال الذي ضرب النيبال والانهيار الثلجي الذي تلاه في ايفرست وبقاء مئات المتسلقين عالقين في الجبل.-

سوء الحظ يطارد المطار الأكثر ازدحاما في ايطاليا

يواجه أكثر مطارات ايطاليا ازدحاما حالة من سوء الحظ لافتة للانتباه. في البداية تسبب حريق في مايو ايار في خفض تشغيل مطار فيوميتشينو لأكثر من شهرين .. وأدى حريق غابات لإلغاء وتأجيل الرحلات الجوية .. ويوم الخميس انقطع التيار الكهربائي عن معظم قطاعات المطار لمدة ساعة.

والآن تهدد شركة طيران اليطاليا -أكبر مستخدم للمطار- بنقل مقر تشغيلها إلى مكان آخر ما لم تبذل شركة إيه.دي.ار التي تدير المطار مزيدا من الجهد لتحسين البنية التحتية والخدمات، وقال سيلفانو كاسانو الرئيس التنفيذي لشركة اليطاليا إن الشركة ستطالب بتعويض مالي قدره 80 مليون يورو على الأقل عن "هشاشة البنية التحتية للمطار بشكل عام" وبطء التعافي من الحريق الذي اندلع في مايو ايار.

وقال كاسانو في بيان "مطار فيوميتشينو لا يزال يفتقد البنية التحتية الملائمة ليكون مركز تشغيل شركة بمثل طموحنا"، وفي العام الماضي اشترت شرطة الاتحاد للطيران -التي تتخذ من أبوظبي مقرا- نحو نصف شركة اليطاليا وتعهدت باستثمار نحو 560 مليون يورو في شركة الطيران التي تحقق خسائر، وأخبر كاسانو شركة إيه.دي.ار إنه اذا استمرت في "التركيز على الشركات منخفضة التكلفة والخدمات المتوسطة (في فيوميتشينو) فان اليطاليا ستضطر إلى الانتقال إلى مكان اخر"، ولم يكشف عن الجهة التي قد تنتقل إليها شركته لكن البديل الأرجح سيكون مطار مالبينسا في ميلانو وهو الأكبر بين مطارين في العاصمة الاقتصادية لايطاليا، وقالت إيه.دي.ار إنها لن تعلق على قيمة مبلغ التعويض الذي تطلبه اليطاليا مكتفية بالقول إنها مصممة على المضي قدما في خطة استثمار للمطار بقيمة 11 مليار يورو، قالت سلطة الطيران المدني إنها استدعت المسؤولين التنفيذيين في اليطاليا وإيه.دي.ار للاجتماع في 6 أغسطس اب بشأن كيفية تعاملهم مع تأثيرات حريق الغابات.

المطارات الجديدة تنتشر في آسيا على ضوء ازدهار السياحة

تشيد البلدان الآسيوية مئات المطارات بسرعة فائقة لتلبية حاجات السياحة المتزايدة إلى هذه المنطقة من العالم، فمن الصين إلى الهند، مرورا بالفيليبين وإندونيسيا، تسافر الطبقات المتوسطة الدخل والمتنامية الحجم، ما يعزز ازدهار السياحة في منطقة آسيا المحيط الهادئ التي تستقطب أيضا السياح من أوروبا وغيرها من القارات.

وقد لبت شركات الطيران الآسيوية هذا الطلب المتزايد من خلال إنشاء خطوط جوية جديدة منخفضة الكلفة وفتح ممرات جوية جديدة. غير أن مطارات كثيرة لم يعد في وسعها استيعاب هذا التدفق الهائل من المسافرين، ما دفع الحكومات إلى توسيع المطارات القائمة أو تشييد مطارات جديدة، وصرح كريس دي لافين نائب رئيس المجموعة الاستشارية "بوزينيس كانسلتنسي فروست أند سوليفان إجيا باسيفيك" لوكالة فرانس برس "ستشهد منطقة آسيا المحيط الهادئ خلال السنوات العشر المقبلة افتتاح أكثر من 350 مطارا جديدا" وستتخطى الاستثمارات فيها المئة مليار دولار (74 مليار يورو)، وأضاف "تشيد الصين أكثر من 100 مطار والهند أكثر من 60 وإندوسيا ستحذو هذا الحذو مع الاستثمار في البنى التحتية"، موضحا أن تحديث المطارات القائمة قد يكلف 25 مليار دولار (19 مليار يورو).

ولا بد من القيام بأعمال التحديث والتشييد هذه نظرا لازدياد عدد السياح الذين يزورون المنطقة. ويرتفع هذا العدد بنسبة 6 % كل سنة وهو بلغ سنة 2013 نحو 248 مليون سائح، أي أكبر عدد مسجل للسياح في مناطق العالم أجمع، بحسب منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، وتعتزم إندونيسيا وهي أرخبيل مؤلف من 17 ألف جزيرة صغيرة تجذب السياح كثيرا تشييد 62 مطارا جديدا خلال السنوات الخمس المقبلة، وفق المجلس الدولي للمطارات (سي آي إيه) الذي يتخذ في كندا مقرا له، وتنوي السلطات الماليزية مضاعفة طاقة مطار كوالا لامبور ليصبح في وسعه استقبال 100 مليون راكب بحلول العام 2020، في حين تعتزم هونغ كونغ رفع طاقة مطارها إلى 97 مليون راكب في السنة الواحدة بحلول العام 2030، في مقابل 60 مليون راكب في العام 2013.

وفي العاصمة الصينية بكين التي تضم أصلا مطارا محوريا بطاقة 80 مليون راكب، يجري حاليا تشييد مطار محوري ثان بميزانية 11 مليار دولار (8,2 مليارات يورو) من المرتقب افتتاحه في العام 2018 لاستقبال 40 مليون راكب إضافي، بحسب ما كشف مركز الملاحة الجوية الذي يتخذ في سيدني مقرا له.

اليونان تبيع 14 مطارا في عملية خصخصة

ذكرت اليونان انها وافقت على بيع 14 مطارا لشركة المانية، في اول عملية خصخصة كبيرة تقوم بها الحكومة اليسارية التي تحكم البلاد، وذكرت وكالة الخصخصة اليونانية انها ستبيع المطارات الى شركة "فرابورت" الالمانية لتشغيل المطارات بمبلغ 1,2 مليار يورو (1,3 مليار دولار)، وتشمل الصفقة مطار سالونيكي، ثاني اكبر المدن اليونانية، ومطارات الجزر السياحية ميكونوس وسانتوريني وكورفو، بحسب ما ذكرت الوكالة في بيان.

وقال مدير الوكالة ستيرغوس بيتسيورلاس ان الصفقة تظهر ان اليونان "بدأت تستعيد ثقة الاسواق تدريجيا وتعود للسير على طريق النمو"، وفي تموز/يوليو الماضي قبلت اليونان صفقة مساعدات من الاتحاد الاوروبي مدتها ثلاث سنوات بقيمة 86 مليار يورو (93 مليار دولار) انقذت البلاد من الخروج من منطقة اليورو، الا ان الصفقة ارتبطت بشروط قاسية، ومن بين هذه القيود برنامج خصخصة طموح يشتمل على بيع موانئ ومطارات وغيرها من الاصول الحكومية، ومن المقرر ان يصوت البرلمان على حيثيات الخصخصة الجزئية لمنشأة ادمي للكهرباء حيث سيتم طرح 49 بالمئة منها للخصخصة.

كونسورسيوم كندي كويتي يشتري مطار لندن سيتي

أعلن مستثمرون ان كونسورسيوم كندي كويتي سيشتري مطار لندن سيتي، اقرب مطار الى العاصمة المالية لاوروبا، واعلن عن صفقة البيع كل من المؤسسة الكندية "البرتا انفستمنت مانجمنت" وصندوقين كنديين للمتقاعدين و"رين هاوس" المتفرعة من الهيئة العامة للاستثمار الكويتية، ولم يكشف المالك الحالي الصندوق الاميركي "غلوبال انفراستراكتشر بارتنرز" عن قيمة الصفقة. لكن وكالة بلومبرغ ذكرت نقلا عن مصادر مطلعة على الصفقة، ان القيمة بلغت نحو ملياري جنيه استرليني (2,5 مليار يورو، 2,8 مليار دولار). بحسب فرانس برس.

واشارت الى ان العرض الذي قدمه الكونسورسيوم الفائز بالصفقة، فاز على عرض المستثمرين الصينيين "اتش ان ايه" و"تشونغ كونغ انفراستركتشر القابضة"، ومطار لندن سيتي اصغر بكثير من المطارين الرئيسين هيثرو وغاتويك، لكن بما انه اقرب مطار الى وسط المدينة فإنه يؤمن طريقا سريعا الى منطقتي الاعمال كاناري وارف (15 دقيقة) ومدينة لندن (22 دقيقة)، ويؤمن المطار رحلات الى مدن اوروبية بشكل خاص، مع توفير رحلات الى نيويورك ايضا، وادى ازدياد عدد المسافرين في درجة الاعمال في ارتفاع عدد االمسافرين الى 4,3 مليون العام الماضي اي بزيادة بنسبة 18 بالمئة عن 2014، لكن خططا مستقبلية تتضمن بناء مدرج جديد للطائرات رفضت من قبل رئيس بلدية لندن بوريس جونسون، ويهدف المشروع الى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار الى 6,5 مليون مسافر في السنة بحلول 2023، ويملك الصندوق الاميركي غلوبال انفراستراكتشر بارتنرز ايضا مطاري لندن غاتويك وادنبره في اسكتلندا، وهما غير مشمولين بالبيع.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

تبرع الان ساهم معنا وتبرع: لبناء اوطاننا،, وحماية حرياتنا وحقوقنا، ومكافحة الفقر والجهل والتخلف، ونشر الوعي والمعرفة شارك معنا: لنرسخ ثقافة السلام واللاعنف والاعتدال، ونواجه التطرف والعنف والإرهاب.
annabaa@gmail.com
009647902409092
0