مؤسسة النبأ تنطلق نحو العالمية وتثبت موقعها محلياً

نقيب الصحفيين يثمن دورها الاعلامي والفكري


تحتل وسائل الإعلام مكانة متميزة في وقتنا المعاصر انطلاقا من طبيعة وظائفها وتأثيرها على الانسان ( كفرد او مجتمع) حيث اصبحت دول العالم المتطورة في عصرنا الحاضر تعتمد على ثلاثة اركان رئيسة في بنائها إلا وهي (السياسة والاقتصاد والإعلام) ومما ضاعف تأثير وسائل الإعلام على بناء شخصية الانسان هي تداخل وظائفها مع جميع طبقات المجتمع لما تقدمه من معلومات عبر مساحات كبيرة وعلى مدار الساعة من خلال مختلف وسائلها لاسيما واسهامات تلك الوسائل في بناء القناعات والاتجاهات والمعتقدات عند الفرد وكذلك التأثير على التنشئة الاجتماعية التي تؤثر بدورها على بناء الانسان الفكري والاجتماعي والنفسي .

ووسط هذا الكم لهائل من الوسائل الاعلامية انبثقت مؤسسة النبـأ للثقافة والاعلام بشبكة واسعة من الصحف والمجلات والمراكز البحثية التي تتضمن معارف ومعلومات في الفكر والثقافة والدين والتراث والسياسة والاقتصاد والاجتماع والعلوم وغيرها وتهدف إلى الدفاع عن حقوق الإنسان ونشر الوعي والدعوة إلى بناء الإنسان فكريا وثقافيا، وتطوير مهاراته وإمكانياته وتفكيره.

الحركة الدؤوبة لكوادر موسسة النبأ لم تقتصر على بودقة النشر والتوثيق والبحث فقط بل شملت تفعيل بودقة التنسيق والتعاون المؤسساتي من خلال عملية التواصل الحقيقي بين القيادات الفاعلة وفي هذا الاطار التقى وفد من مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام، بنقيب الصحفيين العراقيين الأستاذ مؤيد اللامي في مقر النقابة ببغداد، ، و ضم وفد المؤسسة التي تشمل (ملتقى النبأ للحوار وشبكة النبأ المعلوماتية ووكالة النبأ الأخبار وصحيفة المختار من شبكة النبأ) إضافة إلى مجموعة من مراكز الدراسات والبحوث المتخصصة.

آفاق مشتركة

وتباحث الجانبان عن فتح آفاق التعاون بين النقابة وبين مراكز الدراسات والبحوث في مجالات الحقوق والحريات وما يخص العمل الإعلامي خاصة وان الشبكة تحتل المركز الــ(103 ألف)ضمن مركز البحث العالمي ، واستعرض الجانبان ايضا الإمكانات المتاحة من اجل فتح آفاق التعاون بشكل جاد وعملي من اجل الارتقاء بالواقع الإعلامي.

وحضر اللقاء مدير المؤسسة الكاتب الصحفي علي الطالقاني والأستاذ احمد جويد مدير مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات، والأستاذ عدنان الصالحي مدير مركز المستقبل للدراسات والبحوث، إضافة إلى الوفد المرافق.

وقال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي نحن بحاجة الى هذا اللقاء المهم لآن مراكز الدراسات والبحوث إضافة إلى المؤسسات الإعلامية هي بمثابة رافد مؤثر في دعم عمل الإعلام والنقابة، على اعتبارها مراكز متخصصة يمكن أن يكون لها دور في دعم الإعلام من حيث تقديم الاستشارات وإقامة نشاطات متنوعة.

ملتقى النبأ للحوار

فيما قال مدير المؤسسة الاستاذ علي الطالقاني ان تفعيل الجانب التنسيقي بين الموسسات الحكومية ذات الصلة وموسسات المجتمع المدني ضرورية وزيارة نقيب الصحفيين الاستاذ مويد اللامي وهي الثانية جاءت كزيارة تكميلية من اجل عقد اتفاقات معينة مع النقابة بما يتناسب مع دور مراكز الدراسات والبحوث في تقديمها الخبرات المطلوبة، إضافة إلى الارتقاء إلى الخروج من الرؤية المحلية إلى الرؤية الدولية.

وعلى هامش اللقاء تناقش الطالقاني مع نقيب الصحفيين تجربة ملتقى النبا للحوار ابدى اللامي تأديه لتلك الممارسة الاعلامية التي استقطبت الكفاءات العلمية والاكاديمية في المجالات كافه، مـؤكدا على دور الملتقى الفكري عدا اياه بالمرفأ الوحيد عبر شبكات التواصل الانترنيتية الذي اثبت حضوره بقوة على الرغم من عمر تأسيسه القصير وأكتسابه لقاعدة جماهيرية واسعة ومتعددة الانتماءات والتوجهات السياسية والاعلامية والاكاديمية.، اضافة الى عرض شمولي لصحيفة المختار بنسختها والتابعة للمؤسسة،وكذلك موقع بشرى الكتروني والذي يعنى باشؤون المراة ويدره كادر نسوي مختصص .

وملتقى النبأ للحوار، هو مجتمع يسعى إلى تحفيز المناقشات بهدف توليد الأفكار من أجل دعم المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وإسداء النصح لها من خلال عدة فعاليات يقوم بها .

مركز ادم للحقوق والحريات

من جهته أكد الأستاذ احمد جويد مدير مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات على اهمية ان يكون هناك اهتمام كبير من قبل النقابة والمركز في تبادل المعلومات التي تخص جانب الحريات والانتهاكات التي يتعرض لها الاعلام، موضحا لان الدور الإعلامي الصادق ينبغي ان يأخذ مكانته بشكل يتناسب مع حرية وكرامة الإنسان.

ويعد مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات.

مركز المستقبل للدراسات

وعلى الصعيد السياسي تحدث الاستاذ عدنان الصالحي مدير مركز المستقبل للدراسات والبحوث عن اهمية الدور الإعلامي في القرار السياسي ونقل الحدث بشكل مهني، كما أكد على دور المركز الذي قدم طروحات عديدة من اجل ان يأخذ الصحفي دوره في نقل المعلومة الدقيقة وخصوصا في الجانب السياسي، كما أضاف ان قانون حمية الصحفيين ينبغي تشريعه سريعا لأنه يضمن حقوق الصحفي.

ومركز المستقبل للدراسات يهدف للاحداث مساهمة فاعلة في تلاقي وتلاقح الثقافة العلمية والأفكار الحرة وبث روح الحوار والتنافس الخلاق بين الأمم بدلاً من الصراع والتحارب والهيمنة ومحاولة لفتح نافذة يتم من خلالها الإطلالة على الأوضاع السياسية العالمية والمحلية من خلال استشراف وتحليل المواقف والأحداث بشكل مهني علمي بعيدا عن الحدية والتطرف والانحياز

شبكة النبأ ووكالة النبأ الاخبار

كما تحدث مدير شبكة النبأ كمال عبيد عن سعي الشبكة الى تطوير خطابها بما يتناسب مع الرؤية العالمية بحيث يستطيع هذا الخطاب التأثير ونقل المعلومة اضافة الى كون الشبكة تهتم بالجانب الفكري وتعمل على استقطاب النخب من الكتاب والصحفيين بمختلف المجالات.

اللقاء تناول ايضا نجاحات (وكالة النبأ للاخبار) احدى الوسائل الاعلامية الرائعة في الاخبار ضمن موسسة النبأ للثقافة والاعلام، ,قال مدير وكالة النبأ باسم الزيدي: انطلق الموقع الالكتروني الرسمي لوكالة النبأ للأخبار على الشبكة العنكبوتية في شهر ايلول/ سبتمبر عام 2015، بعد ان رفعت شعار الحيادية والموضوعية في نقل الاخبار والتقارير والتحقيقات بعيدا عن القيود والخطوط الحمراء المصطنعة، سيما وان العاملين فيها حملوا هموم ومعاناة المواطن العراقي نصب اعينهم. وخلال العام الاول من عمر الوكالة، استطاعت وبجهود استثنائية من جميع العاملين فيها، ان تثبت قدم راسخة على المستوى المحلي والاقليمي، من خلال مؤشرات محرك البحث العالمي (اليكسا) والذي اكد تنامي اعداد متابعيها في العراق والعالم العربي والاسلامي وافريقيا واوربا وغيرها من بلدان العالم. فيما نالت الوكالة العديد من الشهادات التقديرية ودروع التميز نتيجة لتغطيتها المهنية للعديد من النشاطات والمؤتمرات المهمة في عموم محافظات العراق. ويتبع لوكالة النبأ صفحات نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، تلغرام، انستغرام، يوتيوب) ضمت عشرات الالاف من المتابعين، اضافة الى عدد من المراسلين المنشرين في عدد من محافظات العراق. وتعتبر وكالة النبأ للأخبار جزء من مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام، وهي المؤسسة الام لعدد من المواقع الفكرية والثقافية والخبرية.

لجان تنسيقة خاصة

اللامي وخلال اللقاء اثنى على دور موسسة النبأ والنجاحات المتحققة في خضم الكم لهائل من وسائل الاعلام وابدى اللامي تعاونه الخاص والحثيت لفتح حلقة تعاونية وتنسيقية بين نقابة الصحفيين العراقيين و مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام ومراكزها. البحثية والحقوقية لاسيما في ريادة التعاون الاعلامي ، وضع الاستتراتيجات الكفيلة بديمومة عمل الموسسة في ظل حالة التقشــف الاقتصادي التي طالت أغلب الموسسات الحكومية بشكل عام والاعلام بشكل خاص .

وفي الختام كرمت المؤسسة نقيب الصحفيين على دورة في تنظيم العمل الصحفي في العراق لاسيما وفوزه برئاسة اتحاد الصحفيين العرب.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
فيسبوك