الزواج مؤسسة اجتماعية بطابع استهلاكي.. لماذا نتزوج؟

5440 2016-07-05

سؤال يتكون من كلمتين فقط ولكن يحتاج الى ما يزيد عن ألف كلمة للإجابة عنه، سؤال حيَّر الكثير عند طرحه وغاص بهم الى أعماق ما يحيط بهم، يبحث بعض المتزوجين عن الحرية ويتمنى ان يرجع الى الماضي حيث لا مضايقة ولا مساءلة ولا مسؤولية، حرٌ في ارض الله، يذهب متى وأينما يشاء بحرية ويرجع وقتما يشاء، يجلس في زاوية من زوايا البيت وينغمر في خصوصياته ويغوص في أحلامه كيفما شاء.

بينما بعض المتزوجين يسعون للخروج من قائمة التعساء في قولهم يسعى العزاب الى الدخول في قائمة السعداء، الزواج هو حلم كل انسان يبحث عن السعادة، العائلة، الطمأنينة والسكن الروحي وووو...

سؤال بسيط في الظاهر ولكنه صعب في الجوهر، وكل من الأزواج والزوجات والعزاب يجيبون عنه من وجهة نظر خاصة، يأخذون هذه الإجابة من طبيعة حياتهم الزوجة، ودرجة استقرار ونجاح أسرتهم، فمن المعروف أن هناك زيجات ناجحة واخرة فاشلة، خاصة أن تكوين الأسرة والشروع بتأسيس عائلة، يشبه من يسعى لتأسيس شركة اجتماعية لها اهداف معروفة وغايات مهمة ولها آليات وطرق عمل تنجز من خلالها تلك الأهداف، وكلما تمكنت الأسرة من تحقيق اهدافها كانت اقرب الى النجاح والمثالية.

طبعا كثيرة هي أسباب النجاح والإخفاق، ولكن بشكل عام، التعاون بين الزوج والزوجة وعموم افراد العائلة، والانسجام والانسانية والرحمة والتفاهم في العلاقات الاسرية، وقيام كل فرد بمسؤوليته حسب موقعه، هذا سوف يقود الى خلق مؤسسة اجتماعية أسرية متميزة، ويصح العكس، فالنجاح ليس صعبا اذا تم التخطيط العائلي له بصورة جيدة وناجحة.

وعلى الرغم من ان هذا الموضوع يبدو بسيطا، خاصة ان الزواج حالة اجتماعية بدأت مع نشوء البشرية والى يومنا هذا وهي السبب الاساس في استمرارية حياة الانسانية الى يومنا هذا، ولكن يحتاج الموضوع الى مناقشة أهل الشأن (الزوج والزوجة والعائلة) لكي يجيبوا عن سؤلنا الواضح وهو: (لماذا نتزوج)، فقمنا بجولة بين السعداء والتعساء لنتعرف على رؤيتهم وإجاباتهم عن هذا السؤال البديهي حيث تطلب منهم ذلك أن يأخذوا برهة من الزمن ليفكروا بالسؤال ثم يجيبوا عنه:

إجابات واقعية

ام علي من سوريا تقول: في رأيي ان الزواج وسيلة لإفراغ الشهوة حيث تشعرين انك وسيلة لإخماد نار الشهوة .

زهرا من العراق فتقول: كل انسان يجب ان يعرف انه في يوم من الايام سوف يكوّن عائلة، يفكر بعض الناس انّ (الزواج) مجرد اشباع للشهوة، فعندما يتزوج سوف يصطدم بالأشياء التي يصادفها في حياته لأنه لم يفكر بامور اخرى، برأيي عندما اخرج من بيت اهلي وادخل الى بيت آخر يجب ان أكون مسؤوله عن عائلتي وعن زوجي وبالمستقبل عن اطفالي، هل انني عند الخروج من بيت اهلي سوف أكون زوجة وأم مثالية أم لا؟.

هذا يرجع أثره الكبير لتربية الأم فهي العامل الأساسي والأب ايضا، اذا يرى الطفل الاحترام بين امه وابيه فيعرف الطفل منذ الصغر انه يجب أن يسود الاحترام والمحبة بين الرجل والمرأة. وكل بنت قبل خروجها يجب أن تعرف أن هناك قواعد لابد لها أن تضبط عليها ايقاع حياتها لتكون جميلة او مثالية. وتقول أيضا: برأيي أن اجمل شيء في الزواج أنك تلقى نصفك الثاني بالود والمحبة والاستقرار (وجعلنا بينكم مودةً ورحمة). فالزواج هو ستر واستقرار وحياة جديدة وجميلة ومفتاح، هذه الحياة بيد المرأة الذكية، فالزواج يعني أن المرأة تعطي بدون مقابل والرجل يعطي بدون مقابل.

منى من ايران تقول: ليتني سئلت هذا السؤال قبل الزواج، كنت ادخل بأجهزة مسلحة في الساحة ولكن للأسف تزوجت في الصغر قبل ان اعرف ماذا يعني الزواج، كنت أظن ان الزواج يعني تنظيف البيت والاهتمام بهكذا أُمور ولكن تفاجأت بعد ذلك بعدما ادركت ان الزواج مسؤولية كبيرة، وأمر مقدس، برأيي ان الوالدين يجب ان يعلما بنتهما وابنهما فلسفة الزواج ليدخلان في ساحة المعركة باجهزة مسلحة اعني ساحة المعركة لوجود عاهات في الحياة، والتعامل بشكل سليم مع الزوج وأهل الزوج وتلبية حاجاتهم بذكاء، طلب مني الكثير وقدمت الكثير لأصل الى المستوى المطلوب وها انا الان والدة لطفلين واحمد الله لأنني كونت عائلة.

الزواج وسلطة الأبوين

من جهته قال حيدر من العراق: في البداية كنت أظن ان الزواج هو بوابة للخروج من سجن الوالدين، وكنت أظن بواسطة الزواج سوف يكون باستطاعتي ان افعل ما أريد لانه كان علينا ان نخضع لقوانين البيت ولكن بعد الزواج مباشرة رزقت ببنت، وهذا ما لم يخطر ببالي ابدا والاسوأ من ذلك اخلاق زوجتي حيث كانت تطلب مني الكثير فوق قدرتي، سئمت الحياة والزواج كما قال شكسبير لا تطلب الفتاة من الدنيا الا زوجا، فإذا جاء الزوج طلبت منه كل شيء.

ولكن بمرور الزمان ومساعدة الآخرين أدركنا اننا مخطئين، فتغيرنا وتغير معنا كل شيء واصبحت حياتنا اجمل بكثير من قبل، وأدركت من الممكن انني باستطاعتي أن افعل ما أريد ولكن الزواج له اسوار يجب علينا ان لا نجتازها ابدا، وان الزوجة وضعت أمانة في عنق الزوج يجب ان يرأف بها.

والآن نسلط الضوء على إجابة الخبيرة الاجتماعية (ست هدى) التي رأت من جانبها بأن: الزواج سنة من سنن الله، حث الاسلام على الزواج ووردت آيات وروايات كثيرة في هذا المجال منها: سبحان الذي خلق الازواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون.

وعن رسول الله (صلى الله عليه واله): ما بني بناء في الاسلام أحب الى الله من التزويج.

فالحياة الزوجية هي سنة من سنن الله وهي أسلوب للتكاثر واستمرار الحياة وهي سكن وراحة، والزواج ليس ورقة نأخذها من عند المأذون، انما الزواج حب واحترام وتفاهم، وربما يعني الزواج في نظر الصغار ثوب زفاف وفي نظر الفتاة الاعتناء بالمظهر وفي نظر الشباب الحب وفي نظر الازواج تجربة قاسية.

وفي نظر اخرين سكون وراحة ولكن الزواج جُعل ليرتقي به الانسان نحو القمة، ربنا عزوجل لم يترك الانسان كالحيوانات يمشي وراء غرائزه بل جعل له ضابطا باسم الزواج متعددة الأبواب، منه الرشد والعلو والتقرب الى الله واية من اياته عزوجل وبقاء للنسل سكون وراحة وسعادة، لذلك على الازواج ان يدركوا جيدا فلسفة الزواج ومن ثم يخطو كل واحد منهم هذه الخطوة المباركة.

وأخيرا هل سالت نفسك يوما لماذا نتزوج؟ ماهو ردك؟ حاول أن تجيب عن هذا السؤال بينك وبين نفسك ولكن بصراحة، وفي ضوء الاجابة حاول أن تصحح الأخطاء إن وجدت في حياتكم الزوجية.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (تحقيقات)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك