يعد واتس آب من الشبكات ذات الشهرة الكبيرة، إذ يستطيع للمستخدم إمكانية إرسال رسائل نصية وفيديوهات ورسائل مسموعة إلى الأصدقاء، يعتبر تطبيق "واتساب" من أهم تطبيقات المحادثة في يومنا هذا، ويستخدم كثيراً لتبادل المعلومات والصور والفيديو، إلا أن ذلك يستهلك الكثير من طاقة الإنترنت المحدودة بعقد هاتفك.

كما يستخدم تطبيق واتس أب الملايين في أنحاء العالم، ويمكن عبره كتابة رسالة نصية وإرسال ملفات فيديو وصور، فيما تسعى الشركة المالكة للتطبيق إلى إضافة خاصية جديدة وكذا جعل التطبيق يعمل في جهاز الحاسوب العادي، وقد فعلت واتس أب خاصية الرد الآلي للمكالمات، وكذلك إمكانية ترك رسائل مسجلة، كما أنها بصدد إطلاق مزايا أخرى كثيرة مثل مكالمات الفيديو وتبادل الأغاني لمشتركيها، في خطوة تهدف لمنافسة مواقع أخرى مثل سناب شات وانستا غرام وغيرها.

على صعيد مختلف، بات بإمكان المؤسسات الرسمية والشركات الدخول بشكل قانوني إلى صفحات فيسبوك الخاصة بموظفيها وكذلك إلى واتس آب على هواتفهم، ومعرفة ماذا يقولون ومع من يتحدثون، وكيف يستخدمون شبكة الانترنت الخاصة بالعمل وعلى أي مواقع يدخلون.

من جهة أخرى مخترقون روس طوروا طريقة جديدة لسرقة الأموال عبر استخدام رسائل «واتساب»، في حين يشدد عديد من الخبراء في مجال أمن الاتصالات على ضرورة أخذ الحيطة وتجنب تصفح المواقع غير الرسمية عن طريق الهاتف المحمول أو عدم فتح الرسائل النصية المجهولة المصدر، أكد خبراء البنوك في روسيا أن قراصنة إلكترونيين توصلوا لطريقة جديدة لسرقة الأموال مستخدمين الرسائل النصية، التي يرسلونها عبر برنامج واتساب، وأخيراً بات الان رسميًا واتساب على ويندوز فون يدعم الرسم على الصور، وعلى الرغم رغم أن الكثير من الناس يستخدمون تطبيق "واتس أب" للدردشة على هواتفهم الذكية إلا أن القليل منهم فقط يعرفون معظم وظائفه. فما هي الوظائف الجديدة التي يخطط واتس أب لتقديمها في المستقبل القريب.

فيروس خطير يستهدف واتساب يصيب ملايين الهواتف حول العالم

حذر باحثون بشركة متخصصة في الأمن الرقمي من قيام قراصنة بمحاولات لاستبدال تطبيق واتساب بنسخة مزيفة منه. فأي نوع من الهواتف هي التي أصيبت بهذا الفيروس الخادع؟ وهل نسخة واتساب الموجودة حاليا على هاتفك أصلية أم مزيفة؟

فيروس جديد يصيب حوالي 25 مليون هاتف ذكي وخاصة في الهند. هذا الفيروس يقوم باستبدال عدد من التطبيقات الأصلية على الهاتف، وفي مقدمتها تطبيق واتساب، بنسخ مزيفة منها.

ويستغل الفيروس نقاط ضعف معروفة مسبقا في الأجهزة التي تعمل باستخدام نظام التشغيل أندرويد، ما يجعل تحديث نظام التشغيل وتنزيل النسخة الجديدة منه أمرا ضروريا، وفقا لشركة "شيك بوينت" الإسرائيلية للأمن الرقمي.

وتشرح الشركة كيف يتمكن هذا الفيروس من خداع المستخدمين لتطبيق واتساب، بأنه "نتيجة لقدرة الفيروس على التخفي وانتحال شكل التطبيقات الأخرى الموجودة بالفعل على الهاتف، يوجد عدد لا نهائي من الاحتمالات لتمكن هذا الفيروس من إصابة الأجهزة"، وغالبية ضحايا هذا الفيروس الالكتروني الخادع هم في الهند فقط حيث أصيب هناك حوالي 15 مليون هاتف، كما ذكر موقع مجلة فوربس الأمريكية. إلا أن الفيروس نجح كذلك في إصابة أكثر من 300 ألف هاتف في الولايات المتحدة الأمريكية و137 ألف هاتف في بريطانيا، وبذلك يكون هذا الفيروس واحدا من أخطر التهديدات الالكترونية التي واجهت نظام التشغيل اندرويد.

وانتشر هذا الفيروس عبر موزع مملوك من شركة على بابا الصينية وليس من خلال متجر تطبيقات غوغل الرسمي Google Play store، حيث يقوم المُستخدم بتحميل ألعاب أو تطبيقات خاصة بالصورة أو أخرى ذات طابع جنسي، ما يؤدي إلى تحميل الفيروس بدون ظهور أي رمز أو إشارة له على شاشة الهاتف.

بعد اختراق "واتس آب".. هذه هي أرقام النسخ الآمنة من التطبيق

إثر اختراق تطبيق الدردشة الأشهر "واتس آب" ببرامج تجسس عبر خاصية الاتصال الصوتي أصدرت الشركة نسخاً آمنة من التطبيق لمختلف أنظمة التشغيل. فكيف يمكننا معرفة النسخة المثبتة على هاتفنا؟

بين الحين والآخر يُكشف عن ثغرات أمنية في تطبيق الدردشة الأشهر عالمياً "واتس آب". وآخر هذه الثغرات القاتلة التي كشفت عنها شركة تطبيق الدردشة "واتس آب" المملوكة لعملاق شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تتيح تثبيت برنامج تجسس على الهواتف الذكية عبر خاصية الاتصال الصوتي سواء رد المستخدم على الاتصال أو لم يرد.

وعلى الرغم من أن "واتس آب" أكدت إصلاح ثغرة أمنية في التطبيق ونشرت منذ مطلع الشهر نسخة آمنة من التطبيق للمستخدمين مطلع هذا الأسبوع، لكن يبقى دائماً ما تنصح المواقع التقنية بتنزيل تحديث للتطبيق من أجل إغلاق هذه الثغرات. لكن كيف يمكن للمستخدم معرفة إن كان أحدث نسخة من تطبيق "واتس آب" مثبتاً على هاتفه بالفعل؟

توصي "واتس آب" أيضاً أن يقوم جميع المستخدمين بتثبيت أحدث إصدار من التطبيق والحفاظ على تحديث نظام تشغيل الهاتف بشكل مستمر. وإذا أهملت هذا التحديث أو لم تسمع بضرورة تنزيله، فيجب عليك تنزيل التحديث الأخير فوراً.

وهذه النسخ التالية تعد نسخ آمنة لا يمكن اختراقها حتى الآن:

أندرويد: v2.19.134

واتس آب الأعمال لنظام أندرويد: v2.19.44

آي أو أس:v2.19.51

واتس آب الأعمال لنظام آي أو أس: v2.19.51

سامسونغ تايزن: v2.18.15

ويندوز فون: v2.18.348

لتحديث التطبيق على نظام أندرويد يدوياً، افتح متجر غوغل بلي، وانقر على "تطبيقاتي وألعابي"، ثم انقر على "تحديثات". فيما يلي قائمة بجميع التطبيقات التي يتوفر لها تحديثٌ جديدٌ. بالإضافة إلى ذلك تظهر القائمة متى جرى آخر تحديث للتطبيق. إذا نقرت على التطبيق، فستحصل على مزيد من المعلومات مثل رقم الإصدار المُثبت أو النسخة الحالية.

كما يمكنك معرفة رقم الإصدار من داخل تطبيق "واتس آب" نفسه على النحو التالي:

افتح تطبيق "واتس آب" أضغط على النقاط الثلاث في أعلى اليمين ومن ثم على "إعدادات".

اضغط على "مساعدة" ومن ثم على "معلومات".

وهنا يمكنك معرفة رقم النسخة المُثبتة على هاتفك من تطبيق "واتس آب".

ومن أجل الحفاظ على سلامة هاتفك من الاختراق والمشاكل التقنية الأخرى يبقى من المهم دائماً أن تحدث التطبيقات المثبتة على الهاتف بانتظام.

مع تحديث واتساب الجديد لن ترسل صورا بالخطأ بعد الآن

يخطط تطبيق واتساب لإطلاق تحديث جديد يجعل مشاهدة مقاطع الفيديو في تطبيق الدردشة أسهل بكثير، وسيتيح لك التحديث الجديد عرض المقاطع في نافذة منبثقة منفصلة تظل مفتوحة أينما ذهبت على هاتفك، كما يستمر تشغيل الفيديو على النافذة الطافية عندما يكون التطبيق مفتوحا في الخلفية. ويمكنك إغلاقه عن طريق الضغط على علامة "x" في الزاوية، ويجب على المستخدم حاليا البقاء في الدردشة لمشاهدة الفيديو، وهو ما يمنعه في كثير من الأحيان من تصفح المحتوى الآخر.

بالإضافة إلى نوافذ الفيديو الجديدة، أصبح لدى المستخدمين طريقة جديدة لإرسال الصور التي قد تمنع المستخدمين من ارتكاب خطأ محرج، فقد عانى المستخدمون كثيرا من عدم قدرتهم على تمييز الأشخاص أو المجموعات الصحيحة التي يودون إرسال الصورة إليهم مما تسبب بالكثير من الحرج عند إرسال الصور بالخطأ.

مع التحديث الجديد سيظهر اسم الشخص أو المجموعة أسفل الشاشة، وكذلك صورة الملف الشخصي بشكل واضح حتى لا يختلط الأمر على المستخدمين، وكشف موقع وابيتا إنفو النقاب عن هذه التحديثات، وليس من الواضح متى سيكون تنفيذ الترقيات، رغم أنه من المحتمل أن يكون ذلك في وقت لاحق من هذا العام.

على الرغم من تزايد المخاوف المتعلقة بتأثيرات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي السلبية، كشفت دراسة جديدة أن قضاء بعض الوقت فى استخدام تطبيق المراسلة النصية واتساب له تأثير إيجابية على صحة مستخدميه.

وأجريت الدراسة في جامعة إيدج هيل بإنجلترا على 200 من مستخدمي تطبيق واتساب، والذين يبلغ متوسط أعمارهم 24 عام من خلال استبيان عبر الإنترنت لتقييم استخدامهم لتطبيق المراسلة وأسباب استخدامه ونوعية العلاقات وهوية من يتحدثون إليهم، بحسب ما ذكره موقع أوجست مان.

وأظهرت نتائج الدراسة التى نشرت في المجلة الدولية للتفاعل بين الإنسان والحاسوب، أن المشاركون في الدراسة الذين بلغ متوسط استخدامهم للتطبيق حوالي 55 دقيقة كل يوم، يفضلون استخدامه بسبب شعبيته وإمكانية استخدام الدردشة الجماعية الخاصة به.

ووجد الباحثون أيضًا أن عدد الدقائق التى يقضيها بعض مستخدمي واتساب يوميًا يرتبط بشكل إيجابي بنوعية العلاقات، وأنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه الأشخاص على واتساب كلما شعروا بشعور أقل بالوحدة، وزيادة الشعور باحترامهم لذاتهم كنتيجة للترابط بين الأصدقاء والعائلة عبر الإنترنت.

وكلما زاد الوقت الذي يقضيه الأشخاص على واتساب كلما زاد ارتباطهم وشعورهم بأنهم قريبون من أصدقائهم وعائلتهم، مما يجعلهم يروا أن هذه العلاقات على أنها جيدة، بالإضافة إلى أن كلما كانت هذه العلاقات مرتبطة بشكل وثيق كلما زاد شعورهم بالانتماء وكان مرتبطا بشكل إيجابي باحترامهم لذاتهم وكفاءتهم الاجتماعية.

تعرف على واتساب المستقبلي الآن

تطبيق الدردشة المملوك من فيسبوك سيتيح حزمة خصائص جديدة طال انتظارها بينها الحد من إعادة توجيه الرسائل ومزايا التعرف على الوجه أو التعرف على البصمةإضافة طبقات أمنية وحماية أكثر.

يستعد تطبيق المراسلة والاتصال بالصوت والصورة واتساب لتعزيز ترسانة ميزاته بخصائص يعول عليها لاستعادة ألق البدايات، قبل نهاية العام 2019، ويستخدم 1.5 مليار شخص حول العالم التطبيق للمراسلة والاتصال بالصوت والصورة.

ودجج التطبيق المملوك لشركة فيسبوك نفسه بالعديد من المزايا الجديدة في آخر تحديثاته مثل الحد من إعادة توجيه الرسائل ومزايا التعرف على الوجه أو التعرف على بصمة الإصبع لإضافة طبقات أمنية وحماية أكثر لدى مستخدمي التطبيق في نظامي التشغيل أندرويد وآي أو أس، وستمنع ميزة الأمان هذه أي جهة خارجية أو أي شخص غير المستخدم الحقيقي من قراءة الرسائل الواردة.

ويعاني كثير من مستخدمي التطبيق من الرسائل المعاد توجيهها التي تحتوي غالبا على معلومات لم يتم التحقق منها، وفي الواقع، تعتبر الأخبار المزيفة واحدة من أكبر المشكلات التي يواجهها مستخدمو واتساب في كثير من دول العالم، ووفقا لموقع "لايف مينت" سيتمكن المستخدمون الآن من معرفة عدد مرات إعادة توجيه الرسالة.

وعملت واتساب بالفعل على الحد من عدد الرسائل المعاد إرسالها وحددت إعادة الإرسال إلى 5 مستخدمين فقط، مع العلم أنه كان يتم سابق إعادة إرسال الرسائل لعشرين مستخدما، وسيتيح التطبيق لمستخدميه القدرة على حفظ العناوين المفضلة في أعلى قائمة الاتصال، وبناء على مستوى التفاعل مع من يتم التواصل معهم، يمكن لواتساب تنظيم جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم من أجل تسهيل عملية الوصول إليهم.

كما يعتزم التطبيق اتاحة خاصية الإظلام التي طال انتظارها، والميزة من شأنها توفير استهلاك بطارية الهاتف الذكي، وقد تم تطويرها منذ بضعة أشهر، وكان المستخدمون ينتظرون تطبيق واتساب لتقديمها وإدراجها ضمن مزاياه، ويستطيع مستخدمو التطبيق الآن "تخصيص" المشاهدة لحالتهم على التطبيق بواسطة اختيار من يمكنهم رؤية حالتهم وذلك بالنقر أو الضغط على زر "إخفاء" الموجود في أعلى قسم التحديث الصامت بحسب ما ذكر موقع "لايف مينت"، ويمكن للمستخدم الآن مشاركة حالته في واتساب على تطبيقات أخرى مثل فيسبوك أو إنستغرام أو جيميل أو غوغل فوتو، دون الحاجة إلى ربط الحسابات، وهذه الخاصية ليست تلقائية ولا يمكن اللجوء إليها بصورة آلية، إذ يتحتم على المستخدم أن يقوم بمشاركة أي منشور بنشاط على كل هذه المنصات لتجنب أي خرق أو انتهاك أمني.

«واتساب» يساعد الهاكرز على اقتحام هاتفك

على الرغم من أن تطبيق "واتساب" يمتاز دون غيره من التطبيقات برسائله المشفرة، إلا أن خبراء أمنيون كشفوا أنه ليس آمنا بنسبة 100%، وقد يساعد الهاكرز على اختراق هاتفك الذكي.

ويشرح باحثون من شركة "سيمانتيك" اليوم، ااثنين، أنه عندما يتم مشاركة ملفات صور وفيديوهات من خلال "واتساب"، وحفظها على الذاكرة الإضافية (الخارجية) على هواتف "أندرويد"، فإن هذا قد يتسبب في نشر برامج ضارة على الهاتف بغرض الاحتيال والتلاعب، وفقا لموقع "سي نت".

وأضاف الباحثون أن الهاكرز يستغلون ذلك الاختراق لتغيير محتوى ما تم إرساله على هاتفك، سواء صور أو ملفات صوتية، فمثلا قد يتلقى المستخدم اتجاهات خاطئة عبر صورة لخريطة مكان ما، كما أنه يمكن للبرنامج الضار المحمل على الهاتف تغيير أأرقام في صورة لفاتورة، بهدف تحويل الأموال للجهات الخاطئة.

وقالت "سيماتيك" في مدونة لها اليوم، إن "الخطر الأكبر يمكن في حفظ ملفات الصور والفيديو المرسلة على "واتساب" في الذاكرة الإضافية، يمكن لتطبيقات ضارة أخرى الوصول إليها ومعالجتها، لافتة إلى أن "واتساب" يتم تخزين ملفاته على الذاكرة الخارجية بشكل افتراضي"، ونشر الباحثون في الشركة نموذجا لصور تلقاها مستقبل من صديقه، عبر "واتسآب"، والتي تم استبدال الوجوه فيها بأوجه الممثل الأمريكي، نيكولاس كيج.

ونصحت "سيمانتيك" من أجل تجنب ذلك الخطر على "واتساب"، إذا كنت تستخدم هذه التطبيقات ، فيمكنك حماية نفسك من هذا الخطر عن طريق تغيير إعداداتك الخاصة بتخزين الوسائط، بالذهاب إلى ميزة "رؤية الوسائط" أو "Media Visibility" ثم إقفالها، وتتيح ميزة "رؤية الوسائط" على "واتساب"، إخفاء الصور ومقاطع الفيديو والصوت، أي أنّها لن تظهر في تطبيق المعرض الافتراضي أو مشغل الموسيقى، ويمكنك تفعيل هذه الميزة أو إيقافها لكل محادثة أو جهة اتصال على حدة.

انقر لاضافة تعليق

مواضيع ذات صلة

0