أمور 9 يجب فعلها في عشرينيات العمر لتصبح مليونير في الثلاثين


ترجمة: رنين الهندي – بزنس إينسايدر

 

أن تكون مليونير في عمر الـ30 هو أمر ممكن، ليس عليك ان تجد الفيسبوك القادم أو السناب جات أو الفوز بجائزة اليانصيب الكبيرة لتكون كذلك. العديد من الاشخاص العاديين قد فعلوا هذا الامر.

لمساعدتك للوصول الى مرحلة السبع نقاط (شخص يربح من 1.000.000$ الى 9.000.000$ سنوياً)، فقد قمنا بتجميع تسع نصائح من أشخاص أصبحوا من اصحاب الملايين في اعمار صغيرة. لا يمكننا ضمان الحالة المليونية، ولكن فعل هذه الامور لن تقوض فرصك:

1. ركز على الارباح

كتب غرانت كاردون، الذي انتقل من مرحلة الافلاس والديون في عمر الـ21 الى مليونير عصامي بعمر الـ30، "لا يمكنك أن تحدد طريقك لكي تكون مليونير في البيئة الاقتصادية هذه الايام"، "ان الخطوة الاولى هي التركيز على زيادة الدخل الشخصي بمقادير معينة وتكرار ذلك. أن دخلي الشخصي كان 3.000$ شهرياً وبعد مرور 9 سنين أصبح 20.000$ شهرياً. ابدأ بتتبع المال، وسوف تجبرك هذه الامور بالسيطرة على الايرادات ورؤية الفرص القادمة".

ان كسب المزيد من الارباح هو في الغالب أمر من السهل قوله، ولكن اغلب الاشخاص لديهم الخيارات.

2. ادخر لتستثمر، لا تدخر لتحتفظ بها

كتب كاردون: "السبب الوحيد لإدخار المال هو لاستثماره. قم بوضع مدخراتك من المال في حسابات آمنة ومكرسة (لا يمكن المساس بها). لا تستخدم هذه الحسابات لأي شي، ولا حتى في حالات الطوارئ. هذا سيجبرك على الاستمرار باتباع الخطوة الاولى (زيادة الارباح). حتى يومنا هذا، مرتين سنوياً على الاقل، أصبح مفلساً بسبب قيامي دائماً باستثمار الفائض في مشاريع لا يمكنني الحصول عليها".

ان الاستثمار ليس معقداً او شاقاً كما يتصور الى اذهاننا. ان المفتاح الرئيسي للاستمرار بوضع المال جانباً هو بجعله تلقائياً. بهذه الطريقة، لن يكون باستطاعتك حتى ان ترى النقود التي تساهم بها وسوف تتعلم ان تعيش بدونها.

3. اطلب المساعدة

كتب دانيل آلي، الذي أصبح مليونيراً في أقل من خمس سنوات بعمر الـ24، "عند حد معين في عملي، لم يعُد باستطاعتي الذهاب الى أبعد من ذلك حتى قمت بتوظيف عدد قليل من الاشخاص المختصين".

واضاف "ان طلب المساعدة لم يكن إحدى خياراتي، ولكن كان علي أن أقوم بهذا الامر. خلال أشهر كان لدي محامي، ومحرر، ومدرب خاص وطباخ بدوام جزئي وبقية الكادر". "في بداية الامر قد كلفني ثروة، ولكن في نهاية المطاف ساعد على دفعي الى حاجز المليون دولار. أغلب الاشخاص لا يطلبوا المساعدة بسبب غرورهم الذي لا يزال في طريقه".

ان طلب المساعدة يمتد الى ما هو أبعد من توظيف الاشخاص المختصين. وكما شرح المليونير العصامي ستيف سايبولد في كتابه (كيف يفكر الاغنياء)، "ان الاغنياء ليسوا قلقين من تمويل مستقبلهم من جيوب الاخرين".

وكتب سايبولد "تؤمن الفئة العالمية في استخدام اموال الاخرين. حيث ان الاغنياء يعلمون بان البقاء على عدم القدرة للسداد كافي لتحمل تكاليف شخصية ليس لها علاقة بالامر. وان السؤال الحقيقي هو (هل يستحق الشراء، أو الاستثمار فيه، أو المتابعة؟)".

4. كن حاسما

كتب تاكر هيوز، الذي اصبح مليونيراً في سن الـ22، "تجنب القرارات المتعبة". "ان الانتباه هو مورد يومي محدود وقد يكون عنق الزجاجة نحو الانتاجية. بغض النظر عن قدرة التحمل العقلي التي تطورت على مر الزمن، فهناك دائماً ما تكون عتبة عندما تفشل حيث تصبح الجهود المتبقية لليوم دون المستوى الامثل. حافظ على طاقتك العقلية عن طريق اتخاذ قرارات عكسية بسهولة وبأسرع صورة ممكنة والتخطيط بشدة للأعمال المتكررة حتى تتمكن من تنفيذ مهام بسيطة بصورة تلقائية. أنا أعرف ما سأرتديه من ملابس في العمل وما سأتناوله على الفطور كل يوم في الاسبوع المقبل. هل تعلم انت ما سترتديه وما ستتناوله على الفطور كل يوم الاسبوع المقبل؟".

لم يكن هيوز الشخص الوحيد الذي يؤمن في تطور القرارات الحاسمة. بعد دراسة أكثر من 500 مليونير، وجد الصحفي والكاتب نابليون هيل من ان جميع اصحاب الملايين يشتركون بهذه المقدرة.

كتب هيل في التمويل الشخصي الكلاسيكي عام 1937 في كتابه (فكر وعش غنياً)، "ان التحليل الذي شمل المئات من الاشخاص الذين تراكمت ثرواتهم لتتجاوز حاجز المليون دولار يكشف عن حقيقة أن كل واحد منهم كان يتوصل في العادة الى قراراته بصورة سريعة وحاسمة".

5. لا تتفاخر–بل تظاهر

كتب كاردون "أنا لم اشتري ساعتي أو سيارتي الفاخرة الاولى حتى أصبحت اعمالي واستثماراتي تولد تدفقات آمنة متعددة الايراد. كنت لا ازال أقود سيارة من نوع تويوتا كامري عندما أصبحت مليونيراً. كن معروفاً بأخلاقيات عملك، ليس بالخردة التي تشتريها".

6. أعلم متى تكون المخاطرة صحيحة والتصرف بناء عليها

كتب آلي "قبل الوصول الى مرحلة السبع نقاط (1.000.000)، عليك أن تقوم بالعديد من المخاطرات. أن المخاطرات تتطلب الايمان بنفسك وبالآخرين، ولكن يجب القيام بها. ان الايمان هو معرفة أن ما تريده سوف يحدث في نهاية المطاف ما دمت مؤمناً بهذا الامر. سيكون عليك ان تقوم بقفزات كبيرة في حياتك، وفي بعض الاحيان قد لا تعرف حتى الى أين ستؤدي بك. ومع ذلك، سيؤتي ثماره عندما تصل الى الجانب الاخر، حتى ولو كلفك الامر ان تحرق جسراً أو أثنين خلال العملية.

لا يمكنك ان تكون ثرياً مع توقعات متدنية – ان الاشخاص الاكثر ثراء ونجاح يفكرون لما هو اكبر ويلعبون ليربحوا.

وقال ت. هارف إيكر، المليونير العصامي، والذي درس الاشخاص الاثرياء بصور مذهلة قبل أن يطلق كتابه (أسرار عقل الغني)، "في حين ان اللعب للفوز في اي جانب من الحياة يتطلب عنصر المخاطرة ومستوى من الراحة وعدم اليقين، قد يكون هذا هو الفرق بين الذي يعيش حياة متوسطة وبين الذي يعيش حياة ثرية".

7. استثمر في نفسك

كتب هيوز "من اكثر الاستثمارات اماناً والتي قمت بها هو الاستثمار في مستقبلي. قراءة لمدة 30 دقيقة على الاقل يومياً، والاستماع الى إذاعة لها صلة بأعمالي اثناء القيادة والبحث عن مستشارين بنشاط كان اهمها. لا تحتاج لأن تكون ذو معرفة في مجال عملك فقط، بل تحتاج الى ان تكون عبقرياً وذو معرفة وقادر على التحدث في اي موضوع مالي او سياسي او رياضي له علاقة. استهلك المعرفة مثل الهواء وضع سعيك نحو التعلم قبل كل شيء.

في عصرنا الحديث العديد من الاشخاص الاثرياء والناجحين هم قراء بجشع. خذ وارين بوفيت كمثال، وهو الذي يُقدر ان 80% من يوم عمله مكرس للقراءة.

8. أتقن المهارات الخفيفة وتعاون مع الاخرين

ان بناء ثروة تستوجب مهارات وسحر من الشخص مثلما تقوم به الستراتيجية. وكما حذر هيل "اغلب الناس يفقدون مواقعهم وفرصهم الكبيرة في الحياة بسبب هذا الخطأ من بين كل الاسباب الاخرى مجتمعة".

وكما وصفها المليونير مارك كوبن بصراحة في مقالة لرجال الاعمال حول النقاط الرئيسية للنجاح في ريادة الاعمال: "يكره الناس التعامل مع اشخاص حمقى، أنه من الاسهل دائماً ان تكون لطيفاً بدلاً من ان تكون احمق. لا تكن احمقاً".

وكما يقال، هنالك خط رفيع بين التعاون مع الاخرين وبين الشخص العاجز عن مقاومة الاغراءات.

وكتب آلي "خلال عملية الوصول الى مرحلة السبع نقاط، تعلمت ان التعامل مع الناس هو الميزة الاكثر اهمية. لا يمكن للشخص ان يكون مليونيراً ما لم يتعلم كيف يتعامل مع الاخرين بحزم. يجب ان تكون مستعداً عندما ينقلب عليك صديقك المقرب أو تخونك عائلتك. أحياناً، تحدث مثل هذه الامور في الاوقات الغير متوقعة".

9. انطلق نحو 10.000.000$، وليس 1.000.000$

كتب كاردون "ان الخطأ المالي الكبير والوحيد الذي قمت به هو عدم التفكير كفاية بشيء أكبر. أنا احثك للذهاب الى ما هو اكبر من المليون. ليس هناك نقص في الاموال على هذا الكوكب، هناك فقط عدد قليل من الاشخاص يفكرون كفاية لما هو أكبر".

..............................................
رابط المقال:
http://www.businessinsider.com/how-to-become-a-millionaire-by-30-2016-2
...........................
* الآراء الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي شبكة النبأ المعلوماتية


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (وجهات نظر)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك