المريخ يستضيف الطماطم والبطاطا على اراضيه

هل حلم الحياة على الكوكب الاحمر على وشك التحقق؟

2451 2016-06-02

حلم يراود العلماء مشروع الحياة على المريخ ويريدون تحقيقه بأي شكل لكي تكون نقلة كبيرة للبشرية على طريق التطور ولكن هل هذا ممكن؟، إذا كنت تعتقد أن توفير الهواء والطعام والماء كافيا لاستيفاء شروط بقاء الإنسان على الكوكب الأحمر، فعليك أن ترى الضريبة الصحية التقديرية لهذا الحلم البشري الذي شغل الأبحاث وانشغلت به الأفلام، الحياة لوقت طويل في ظروف جاذبية قليلة للغاية يمكن أن تضعف التوازن، رحلة واحدة إلى المريخ تعادل ما يفقده الإنسان من قوة عظامه طوال حياته.

وعلى الرغم من ذلك لا يزال العلماء يهتمون بشدة بجمع التاريخ المناخي للمريخ الذي يشتمل على أدلة قوية على أنه في وقت ما كانت على سطحه محيطات وبحيرات مما يقوي احتمالات وجود حياة عليه.

مؤخرا انطلقت مركبة فضائية في مهمة إلى كوكب المريخ يأمل العلماء أن تسهم في الإجابة على أكثر الأسئلة إلحاحا في عصر غزو الفضاء .. هل توجد حياة على الكواكب الأخرى؟، فبعد عقبات تتالت في السنوات الاخيرة، باتت مهمة "اكزومارس 2016" الفضائية جاهزة للانطلاق في الرابع عشر من الشهر الحالي من قاعدة بايكونور الروسية في كازاخستان، وهي مهمة مشتركة بين اوروبا وروسيا ترمي الى دراسة الغلاف الجوي لكوكب المريخ وتجريب هبوط مسبار اوروبي.

وتأتي هذه المهمة تمهيدا لمهمة اخرى "اكزومارس 2018" تقضي بارسال روبوت الى سطح الكوكب الاحمر لاجراء اعمال حفر وتنقيب فيه، لكن تلك المهمة التي كانت مقررة في العام 2018 قد تؤجل عامين، ويأمل العلماء من هذه المهمات ان يعثروا على اثار لحياة سابقة على المريخ.

على الصعيد مفسه يهتم العلماء كثيرا بالبحث عن غاز الميثان في اطار سعيهم للعثور على ادلة على وجود حياة، اذ ان 90 % من هذا الغاز في الارض مصدره النشاط الحيوي وخصوصا تحلل المواد العضوية، لذا فإن رصد جزيئات منه يمكن ان يشكل مؤشرا على وجود حياة جرثومية حالية على سطح الكوكب الاحمر، اذ انه لا يبقى لوقت طويل.

ضمن اطار الموضوع قالت وكالة الفضاء الاميركية التي تخطط لرحلة مأهولة الى القمر في الثلاثينات من القرن الحالي انها ستزود شركة "سبايس اكس" بالدعم التقني اللازم، وتتعاون وكالة الفضاء الاميركية مع عدد من شركات القطاع الخاص على ارسال المؤون والمعدات الى محطة الفضاء الدولية التي يقيم فيها رواد فضاء بشكل دائم في مدار الارض، ومن هذه الشركات "سبايس اكس" التي وقعت عقدا مع "ناسا" بقمية 2,6 مليار دولار، ويقتصر تعاون الوكالة الاميركية مع "سبايس اكس" حاليا على الرحلات غير المأهولة، على أن يبدأ التعاون في مجال الرحلات المأهولة في أواخر العام 2017.

الى ذلك نجح باحثون في جامعة هولندية من استخدام تربة تحاكي في تركيبتها تلك الموجودة على سطح المريخ لزرع نباتات يستعملها الإنسان في غذائه. بحوث قد تزيح عقبة جديدة من طريق "استيطان" البشر لكوكب المريخ، فيما تعتزم وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) والمركز الدولي للبطاطا اطلاق بحوث في البيرو نهاية الشهر الحالي لرصد إمكان زرع البطاطا على الكوكب الاحمر.

المريخ يخرج من عصر جليدي

قال علماء إن تحليلا لصور رادار من داخل قمم جليدية قطبية على كوكب المريخ أظهرت أن الكوكب المجاور للأرض في المجموعة الشمسية يخرج من عصر جليدي فيما يعد جزءا من دورة حالية من تغير المناخ.

وبحسب بحث نشر في دورية (ساينس) فإن تراجع كثافة الجليد على سطح المريخ بدأ قبل 370 ألف عام مما يضع نهاية آخر عصر جليدي، وباستخدام صور التقطت عن طريق أقمار صناعية تدور حول المريخ حدد الباحثون أن حوالي 87 ألف كيلومتر مكعب من الجليد تراكمت على قطبي الكوكب منذ نهاية العصر الجليدي أغلبها في القطب الشمالي، وقال إيزاك سميث وهو عالم في دراسات الكواكب بمعهد ساوثوست ريسيرش في بولدر بولاية كولوروادو والذي قاد الدراسة إنه بإمكان العلماء الآن استخدام قياسات الجليد الجديدة في عمليات محاكاة حاسوبية لرسم نموذج أكثر دقة للمناخ على كوكب المريخ. بحسب رويترز.

وقال سميث "في السابق لم تكن تلك النماذج موثقة بملاحظات لذلك بدأت بتخمينات. الآن هناك (ملاحظات) أكثر للعمل عليها"، كما كانت هذه الدراسة الأولى التي تربط بين طبقة محددة من الجليد على سطح المريخ وفترة زمنية محددة. وقال سميث "في النهاية نرغب في أن نكون قادرين على عمل ذلك مع كل طبقة".

"سابيس اكس" تنوي ارسال مركبة غير مأهولة الى المريخ اعتبارا من 2018

قالت المجموعة في تغريدة على موقع تويتر "نعتزم ارسال مركبة دراغون الى المريخ اعتبارا من العام 2018، في اشارة الى المركبة "ريد دراغون"، وهي طراز مطور من هذا النوع من مركبات "دراغون" التي تنقل عادة المؤن والمعدات الى محطة الفضاء الدولية في مدار الارض لحساب وكالة الفضاء الاميركية "ناسا". بحسب فرانس برس.

واضافت المجموعة ان المركبة "دراغون 2 مصممة للهبوط على اي من اجرام المجموعة الشمسية" وان "مهمة ريد دراغون الى المريخ ستكون اول رحلة تجريبية"، غير ان مدير "سبايس اكس" اشار الى عدم وجود نية لارسال رواد على متن هذه المركبات في المستقبل القريب، وقال "لا انصح بنقل رواد على متن هذه المركبة ابعد من القمر، لان الرحلات الطويلة فيها لن تكون ممتعة"، مشيرا الى ان حجمها لا يزيد عن حجم سيارة رباعية الدفع.

تربة المريخ القاحلة قد تُنبت الطماطم و9 غلال أخرى

لكل من شاهد فيلم "المريخي" (The Martian - 2015) ومحاولات رائد الفضاء مارك واتني (الذي أدى دوره مات ديمون) لزرع بطاطا على سطح المريخ قد تتحقق فعلا على أرض الواقع، والخيال العلمي الذي جاء به الفيلم قد يصبح حقيقة علمية بفضل جهود باحثين من جامعة واغنينغن الهولندية.

وقام هذا الفريق من الباحثين بزراعة نباتات في تربة تشبه في تركيبتها تلك الموجودة على أقرب جُرمين للأرض: المريخ والقمر. وشملت التجربة عشرة نباتات من بينها الطماطم والبازلاء والشيلم المزروع (أو حبوب الجاودار) وغيرها. وبدأت التجربة في أبريل/نيسان من العام الماضي ودامت ستة أشهر.

وتحمل النتائج بشرى لكل من يريد "استيطان" المريخ، فإنتاج الكتلة الحيوية في التربة التي تحاكي تربة المريخ كان أقل مما تنتجه تربة كوكب الأرض، لكن الفرق يبقى ضئيلا بحسب قائد فريق البحث، الدكتور فيغر واملينك.

ويضيف واملينك "شكل الأمر مفاجأة حقيقية بالنسبة لنا. لقد أظهرنا أن التربة التي تشبه تلك المتواجدة في المريخ تملك قدرات واعدة إذا تم تحضيرها وسقيها بالطريقة الصحيحة"، ولمحاكاة التركيبة الكيميائية لتربة المريخ والقمر، استقى فريق البحث عينات كافية من أوعر المناطق على سطح الأرض: من بركان في جزر هاواي يشبه المريخ ومن صحراء أريزونا الأمريكية التي تضاهي قحولة القمر. تم خلط هذه الأتربة بعشب مقصوص ثم وضعت في صواني لتسهيل سقي النباتات المزروعة فيها. وتضمنت صواني أخرى عيناتِ مقارنة تحتوي على تربة أرضية عادية مع سماد، وتمكن الباحثون من زرع تسع غلال غير الطماطم وهي الفجل والسبانخ والبازلاء والرشاد والثوم المعمر والشيلم المزروع (أو حبوب الجاودار) والكينوا والجرجير المزروع (أو الكثأ) والكراث (أو البقل).

انطلاق مركبة فضائية أوروبية-روسية بحثا عن حياة على المريخ

انطلقت مركبة فضائية في مهمة إلى كوكب المريخ يأمل العلماء أن تسهم في الإجابة على أكثر الأسئلة إلحاحا في عصر غزو الفضاء .. هل توجد حياة على الكواكب الأخرى؟، المركبة ضمن برنامج الفضاء الأوروبي-الروسي (اكسومارس) وانطلقت يوم الاثنين من قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان على متن صاروخ (بروتون) في مستهل رحلة فضائية تستغرق سبعة أشهر إلى الكوكب الأحمر.

تحمل المركبة مسبارا لاستكشاف الغلاف الجوي للمريخ ورصد الآثار الغازية الموجودة به -مثل غاز الميثان- علاوة على كبسولة صغيرة تختبر ماهية المعدات اللازمة لمختبر فضائي من المقرر إطلاقه عام 2018، وقال باسكال ايرنفرويند المدير التنفيذي لوكالة الفضاء الألمانية في لقاء نظمته وكالة الفضاء الأوروبية "لماذا نهتم نحن بالمريخ إلى هذا الحد؟ لأننا نسعى لفهم كيفية نشأة الحياة في مجموعتنا الشمسية".

كان المسبار كيوريوسيتي التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) رصد في أواخر عام 2014 آثارا لغاز الميثان في الغلاف الجوي للمريخ وهو مادة كيميائية ترتبط ارتباطا وثيقا بالحياة على كوكب الأرض.

يقول العلماء إن الميثان ربما يكون قد نشأ عن كائنات مجهرية دقيقة تسمى مولدات الميثان وهي إما أن تكون قد انقرضت منذ ملايين السنين وتركت الغاز في صورة متجمدة تحت القشرة السطحية للكوكب وإما أن تكون نفس هذه الكائنات لا تزال حية، وقال رولف دي جروت رئيس مكتب تنسيق الاكتشافات بالروبوت التابع لوكالة الفضاء الأوروبية لرويترز "البرهنة على أن الحياة موجودة على المريخ أو كانت كذلك ستؤكد أن كوكب الأرض لا يتفرد بكونه يحتفظ بالحياة على سطحه". وأضاف "سيزيد ذلك من احتمالات وجود أماكن أخرى في الكون بها حياة"، ومن بين التفسيرات الأخرى المحتملة لوجود الميثان في الغلاف الجوي للمريخ هو أنه قد نشأ بسبب ظاهرة جيولوجية مثل أكسدة الحديد.

وتتضمن المرحلة الثانية من مهمة المركبة (اكسومارس) في عام 2018 إرسال كبسولة أوروبية إلى سطح المريخ وستكون الأولى من نوعها ذات القدرة على الحركة الحرة على سطح الكوكب والحفر على سطحه لجمع عينات وتحليلها.

وقال دي جروت "الإشعاعات القادمة من الفضاء كفيلة بتدمير كل المادة البيولوجية وإذا أمكنك الحفر لعمق مترين في الأرض فقد تتمكن من اكتشاف أماكن كانت غير معرضة لهذه الإشعاعات"، وقال توماس رايتر مدير الرحلات الفضائية المأهولة والاستكشاف بالروبوتات بوكالة الفضاء الأوروبية "إنني على يقين من أنه ستأتي لحظة خلال 20 أو 30 عاما يتمكن خلالها الإنسان من السفر إلى هذا الكوكب".

وقال خورخي فاجو العالم ببرنامج (اكسومارس) "إذا كانت هناك حياة مبكرة فربما وجدت لها مكانا في القشرة تحت السطحية وربما يكون الميثان مرتبطا بذلك"، والهبوط على سطح المريخ مهمة بالغة الصعوبة كانت قد عرقلت تقريبا جميع الجهود الروسية السابقة كما سببت مشاكل لناسا أيضا. ولدى الولايات المتحدة حاليا المسبار (كيوريوسيتي) والمجس (أوبورتيونيتي) اللذان يعملان على سطح المريخ.

وتقود وكالة الفضاء الأوروبية مهمة (إكسومارس) 2016 على أن تمدها وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) بمعدات الإطلاق واثنتين من بين أربع معدات علمية على كبسولة رصد الغازات. أما المتعاقد الرئيسي فهو شركة (تاليس ألينا سبيس) وهي مشروع استثماري مشترك بين شركة (تاليس) و(فينميكانيكا)، ومن المتوقع أن تصل تكلفة مهمة (إكسومارس) 2016 بما في ذلك المرحلة الثانية لعام 2018 نحو 1.3 مليار يورو (1.4 مليار دولار) على أن تسهم روسيا بالقدر الأكبر من التكلفة، وقالت (ناسا) إنها تعتزم إطلاق مركبة فضائية إلى المريخ عام 2018 وهي عبارة عن قمر صناعي يسمى (إنسايت) يهتم بدراسة المناطق العميقة من المريخ.

ناسا تسعى لاختبار امكان زراعة البطاطا على المريخ

تعتزم وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) والمركز الدولي للبطاطا اطلاق بحوث في البيرو نهاية الشهر الحالي لرصد إمكان زرع البطاطا على كوكب المريخ، على ما افاد عالم بيروفي وكالة فرانس برس.

وأكد الباحث المشارك في المشروع خوليو فالديفيا سيلفا التوجه الى انشاء مساحة داخل المركز الدولي للبطاطا "يوفر ظروف الغلاف الجوي والحرارة والجاذبية والتربة ومستويات الاشعاع بما يشبه تلك الموجودة على سطح المريخ".

وأكد العالم أنه عثر في منطقة جافة في اريكويبا (جنوب) على ارض لها خصائص شبيهة للغاية بتلك التي تم رصدها على سطح المريخ من جانب الروبوت "كوريوسيتي"، وأوضح أن منشورات علمية عدة صادرة منذ 2005 تثبت اوجه الشبه هذه، ولفت الى ان حوالى 80 كيلوغراما من التربة من الاراضي الزراعية في منطقة لا خويا ستنقل الى ليما لهذه الغاية، وتنطلق البحوث في نهاية كانون الثاني/يناير وستشهد على تعاون بين عالمين من وكالة ناسا وتسعة باحثين من المركز الدولي للبطاطا واخصائي من مدينة دبي في الامارات العربية المتحدة.

وأوضح الباحث أن المركز الدولي للبطاطا اختار تسعة انواع من البطاطا لإخضاعها للمرحلة الاولى من البحوث وستعرف نتائجها في اذار/مارس، وأضاف "النتيجة الجيدة بالنسبة الينا ستكون رؤية نبتة تنمو من ثم سنتمكن من الانتقال الى المرحلة اللاحقة"، واختيرت البطاطا المزروعة في البيرو التي يمكن أن تنبت على ارتفاع يفوق أربعة الاف متر لأنها شديدة المقاومة وشهدت زراعتها نجاحا في اكثرية الانظمة البيئية في العالم بحسب فالديفيا سيلفا.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (علوم)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك