السلفيون يشنون "عاصفة الحذف" لغلق القنوات الشيعية

6338 2015-04-10

دشنت الائتلافات السلفية حملة موسعة ضد التيارات الشيعية في مصر، بحملة جديدة في مصر "عاصفة الحذف" لغلق القنوات الشيعية التي تبث في مصر، وشملت الحملات بتدشين صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وحملات طرق الابواب في معظم المحافظات، وتنظيم ندوات ومؤتمرات لمناهضة الفكر الشيعي في مصر.

وطالب ناصر رضوان، مؤسس "ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت" السلفي بإغلاق قنوات الفضائية الشيعية على القمر الصناعي نايل سات، مؤكدا أن الحملات التي تقوم بها الائتلافات والكيانات السلفية بدأت في عدد من المحافظات، وقال رضوان عندما تشارك مصر مع قوات التحالف العربى لمحاربة المجرمين الحوثيين ثم نجد قنوات العدو تحارب مصر، وتسب الرئيس السيسي والملك سلمان وبقية الملوك والرؤساء، فضلًا عن ترويجهم الشبهات عن الصحابة وأمهات المؤمنين، فهنا كان لابد لنا من وقفة". بحسب موقع البوابة نيوز.

وأضاف "نطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي وإدارة النايل سات بإغلاق جميع القنوات الشيعية سواء الإيرانية أو العراقية أو غيرها، لافتا إلى أن كل الائتلافات السلفية دشنت حملات كبرى تحت مسمى "عاصفة الحذف" للدعوة إلى غلق هذه القنوات، مؤكدا أن إغلاق هذه القنوات تأتي في إطار دعم التحالف العربي لمناهضة الحوثيين.

 وأشار رضوان أن الحملات ليس لغلق القنوات فقط وانما تستهدف مناهضة الفكر الشيعي في مصر، وكشف وليد إسماعيل، الداعية السلفي ومنسق ائتلاف الدفاع عن الصحب والال، أن الائتلاف يقوم بعملية رصد لكل تحركات الشيعة في مصر وإبلاغ الجهات الأمنية بها، مشيرا إلى أن عاصفة الحذف ستشمل حملات طرق على الأبواب في المحافظات للمطالبة بغلق القنوات الشيعية ومناهضة الفكر الشيعي.

وأضاف، أن الحملات تستهدف كل من يتعامل مع الجهات الإيرانية في مصر، مشيرا إلى الائتلاف يعمل الآن على كشف كل من يدعم الشيعة لمناهضة عاصفة الحزم ضد الحوثيين، لافتا إلى أن القيادات الشيعية في مصر تحرض على مؤسسات الدولة بسبب مشاركة مصر مع السعودية في عاصفة الحزم، وأكد أنهم تقدموا ببلاغات للنائب العام لتهديدات الشيعة لمؤسسات الدولة وعلى رأسها الجيش المصري.

من جهتها نقلت مصريون الالكترونية ان “ائتلاف آل البيت والصحب”، شن هجومًا عنيفًا على الحكومة المصرية بسبب ارتفاع عدد القنوات الشيعية على القمر المصري “النايل سات”، الذي تمتلكه الحكومة المصرية، قائلاً إن “هناك العديد من القضايا التي تنظرها المحاكم المصرية والتي تطالب بوقف بث هذه القنوات التي تبث الفتن داخل مصر وخارجها”.

مؤكدا الائتلاف في الوقت نفسه أنه يقوم بحمله لوقف القنوات الشيعية، مشيرًا إلى أن هناك عدد من القنوات الشيعية التي سيتم المطالبة بإغلاقها في القريب العاجل ومنها ” الأنوار – الأنوار الثانية ( العراق) – النجف -أمشرف – هادى 2 – العقيلة – الحجة – الإيمان – السفير – أهل البيت – فورتين – المهدى – الكوت – كربلاء – صوت العترة – العهد- المنار – سحر1 – سحر 2 – هدهد للأطفال وطه للأطفال، والبقيع – هادى للأطفال – أنوار الحسين – الولاية – قناة الأفلام الإيرانية – المعارف – أهل البيت فارسى – المودة – الزهراء – أفاق – الوحدة – برس تى فى – الإمام الرضا، والدعاء – الفرات”.

مؤسس الائتلاف،” علاء السعيد،” اوضح إن “هناك بطئًا داخل “المحاكم المصرية “في الفصل في تلك القضايا”، مطالبًا بالإسراع في إصدار الأحكام، ووقف بث القنوات الشيعية فورًا، مضيفًا أن “هناك 75 قناة شيعية تدور في نفس مدار القمر الصناعي المصري 7 غرب، بالإضافة إلى مايقرب من 7 قنوات شيعية تبث عليه رسميًا”.

واضاف السعيد أن ( الحكومة المصرية) تقول إنها “مجبرة على عرض هذه القنوات لأنها تدور في نفس مدار القمر المصري”، في حين أنها يمكن أن تتخذ مجموعة من الإجراءات التي من خلالها تستطيع وقف هذه القنوات أو التشويش عليها، ولكنها لاتفعل ذلك حيث تريد الأموال على حساب أي شيء آخر”.

وقال “أقل شيء يمكن أن تدفع أقل قناة هو 22 ألف دولار شهريا وذلك للقناة التي تعمل بـ2 ميجا فقط، بالإضافة إلى أن هناك 600 ألف جنيه تأمين لكل قناة، لايمكن أن تردهم الحكومة للقنوات الشيعية، وبالتالي فإن غلق القنوات الشيعية سوف يؤثر سلبًا علي الدخل الذي يدره النايل سات، ولذلك فإن الحكومة تتحجج لعدم غلق هذه القنوات”.

متابعا “فيما يخص القنوات التي تبث داخل العراق، فإنه يتوقع أن تكن جميعها شيعية، وذلك لأن العراق ستصبح قريبًا ولاية “إيرانية” فقد أصبحت تخضع بالكامل لولاية الفقيه ولم تعد دولة عربية”، لافتًا إلى أنه ليس من المستغرب أن يتم وقف بث القنوات السنية داخل العراق.

الجدير بالذكر أن قناة “الكوثر الشيعية”، قد أكدت أنها قامت بتصوير 14 حلقة تليفزيونية من داخل مسجد الحسين بالقاهرة، وسيتم إذاعتها قريبًا، في وسط حالة من الصمت المريب، الأمر الذي وصفه ناشطون ومتابعون للملف الشيعي بأنه “تحول مصري نحو التقرب لإيران والنظام الشيعي”، مستنكرين الصمت غيرمبرر من حكومة المهندس إبراهيم محلب، عن النشاط الشيعي في مصر. بحسب موقع مصريون الالكتروني.

وقال ناصر رضوان، مؤسس “ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت”، إن أعضاء “الائتلاف يحاصرون القنوات الشيعية منذ ما يقرب من 15 عاما وبالأخص بعد عاصفة الحزم التي تقودها السعودية وعدة دول عربية ضد جماعة الحوثيين الشيعية في اليمن والتي انقلبت على الشرعية هناك، موضحًا أن “هذه القنوات تبث السموم في عالمنا العربي والإسلامي”.

وطالب رضوان، الرئيس عبد الفتاح السيسي بالغلق الفوري لهذه القنوات لخطورتها على الأمة. وأكد أن الائتلاف يرتب للقيام بتظاهرات عند جامعة الأزهر بعد موافقة الجهات الأمنية تأييدًا لـ“عاصفة الحزم” ضد جماعة الحوثيين في اليمن ودعمًا لأهل السنة في العالم.

 


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (تقارير اعلامية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك