اليوم العالمي للغة العربية في تويتر

البحث عن لغة الخطاب والتخاطب


يحتفل العالم في 18 ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي للغة العربية، وهو اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة وكما نقلت بعض المصادر، قرارها المرقم 3190 في كانون الأول( ديسمبر ) عام 1973، والذي يقر بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة. وفي أكتوبر 2012 عند انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لليونسكو تقرر تكريس يوم 18 ديسمبر يوما عالميا للغة العربية، واحتفلت اليونيسكو في تلك السنة للمرة الأولى بهذا اليوم. وفي 23 أكتوبر 2013 قررت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو، اعتماد اليوم العالمي للغة العربية كأحد العناصر الأساسية في برنامج عملها لكل سنة.

وتعد العربية من أقدم اللغات أكثرها انتشارًا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة، وهي من بين اللغات الأربع الأكثر استخدامًا في الإنترنت، وكذلك الأكثر انتشارًا ونموًا متفوقةً على الفرنسية والروسية. وتتميز العربية بقدرتها على التعريب واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة. فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية. وتتميز كذلك بظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه. وبفنون اللفظ كالبلاغة والفصاحة وما تحويه من محسنات. واللغة العربية ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين، فهي لغة القرآن. والعربية هي أيضا لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية.

اللغة العربية في يومها العالمي كانت حاضرة بشكل خاص في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دشن نشطاء في تويتر هاشتاكات مختلفة بهذا اليوم كان منها، (#اليوم_العالمي_للغة_العربية) وهاشتاك (#تعزيز_انتشار_اللغة_العربية) وهاشتاك (#لغة_لاتغيب_عنها_الشمس) وهاشتاك (#اللغة_العربية_لغة_الخطاب_والتخاطب)، حملت العديد من الكلمات والعبارات التي تحدثت عن عظمة و اهمية هذه اللغة التي فضلها الله، سبحانه وتعالى، على جميع اللغات، مطالبين في الوقت ذاته الوزارات و المؤسسات التعليمية في جميع الدول العربية بضرورة الحفاظ على سلامة اللغة العربية والعناية بها، خصوصا بعد ان أصبح لدينا هذه الأيام لهجات عامية ولغات تختلف باختلاف المجتمعات والشعوب العربية.

شبكة النبأ المعلوماتية وكعادتها رصدت بعض التغريدات على هذا الهاشتاك، حيث قال (maryam.alshehri): اللغة العربية لغة مقدسة لأنها لغة القرآن ولغة أهل الجنة ويكفيها فخرا أن الله عز وجل اختارها لذلك وشرفها بالقرآن. اما (ﻓ̲̣̐ٱطَﻣ̝̚ﮪ ٱﺣ̭͠ﻣ̝̚ﮃ) فقالت تحت هذا الهاشتاك: بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية نفتخر بلغة القرآن ونحتفل فيها بكل يوم لغة عظيمة وملهمة يستخدمها حالياً أكثر من ٤٢٢ مليون نسمة.

(أحـــمــد حــامــ7ـد ) من جانبه قال :هي لغة الضاد ونحن بحقها مقصرون ! الغزو الثقافي للغرب همّش جمال لغتنا. اما(د/ جميل مطر السواط ) فقال: مشروع تحسين مستوى الطلاب في اللغة العربية، يحتاج لبرامج ووثائق مطورة لمناهج اللغة العربية، واستراتيجيات تدريسها. (محمد سمير ‏) من جانبه قال: تعلَّموا العربية فإنها تُنبتُ العقل و تزيدُ في المروءةِ. (مودة ابراهيم) قالت: حينما يختار خالق كل شيء اللغة العربية لغةً لكلامه يجب أن تعلم قيمة هذه اللغة !.. ﴿إنا أنزلناه قرآنًا عربيا﴾.

اما حساب(طور ذاتك_تتغير حياتك ) فقد غرد تحت هاشتاك #اليوم_العالمي_للغة_العربية وقال: اعتز بلغتك فهي هويتك لاتسمح أن يستهان بها مهما بدت أمتك ضعيفة .. مهما كثرت الأخطاء .. احترمها ليحترمك الآخر. حساب(اقوال و حكم الفلاسفة ) نقل في تغريدة كلمات منسوبة لـ(غوته) عن اللغة العربية وقال: ربما لم يحدث في أي لغةٍ هذا القدر من الانسجام بين الروح والكلمة والخطّ مثلما حدث في اللغة العربية. اخر كلمات تنقلها شبكة النبأ المعلوماتية في هذا الهاشتاك كانت لـ(ساروونه) التي قالت :المدخل الحقيقي والفعال لرفع مكانه اللغة العربية ليس في كثره مديحها بل في كثره استخدامها.

التغريدات

*

 


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (معلوماتية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك