iPhone X وغالاكسي نوت 8: تنافس محتدم في صالح المستخدم

1631 2017-09-16

بعد طول انتظار من قبل عشاق الايفون اطلقت آبل هاتفها الجديد "آي فون إكس وأعلن عنه الرئيس التنفيذي لشركتها تيم كوك واصفا إياه بأنه "أكبر قفزة منذ النسخة الأولى من آيفون"، والهاتف مصمم من الزجاج والصلب المقاوم للصدأ، وسيحل التعرف على ملامح الوجه أو ما يعرف بـ"هوية الوجه" محل اللمس كوسيلة للتأكد من هوية مستخدم الجهاز.

ويأتي الهاتف بشاشة عرض من نوع OLED جديدة تغطي تقريباً الجهة الأمامية بأكملها للهاتف، بحجم 5.8 إنش مع عدم وجود حواف مؤطرة حولها، مع دقة 1125×2436 بيكسل مع كثافة بيكسلات 458 بيكسل بالإنش، ويتميز الهاتف الجديد بتقنية الشحن اللاسلكي وكاميرا بالأشعة تحت الحمراء، كما ألغت الشركة زر "الصفحة الرئيسية" الذي وجد في كل الطرازات السابقة وسيكون على المستخدم النقر على الجهاز لجعله في وضع الاستعداد.

ومن المقرر أن يباع هاتف آيفون إكس بسعر يبدأ من 999 دولارا بدءا من الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، وباعت الشركة أكثر من 1.2 مليار هاتف آيفون خلال السنوات العشر الماضية لكن إيراداتها تراجعت العام الماضي بشكل كبير بسبب رفض كثير من العملاء للهاتف آيفون 7 بسبب التشابه الكبير مع آيفون 6.

وكما هو متعارف عن التنافس الازلي بين شركتي ابل وسامسونغ فقد ازاحت شركة وسامسونغ الستار عن هاتفها "غالاكسي نوت 8" الذي يعد هاتفاً رائعاً، لكنه يأتي أيضاً بسعر هائل، فسعره يتراوح بين 930-960 دولاراً أميركياً، وهنا تقع الإشكالية، فطالما كنت تستخدم جميع تلك المميزات الرائعة، مثل الكاميرا المزدوجة لالتقاط البورتريه أو فن تصوير الأشخاص، وقلم "إل إي بن" للكتابة والرسم والتنقل خلال الهاتف، فإن هاتف "غالاكسي نوت 8" الجديد يستحق الاستثمار فيه.

وتأتي شاشة الهاتف اللوحي الجديد، التي تدعم تقنية "سوبر أمولد" Super AMOLED، بقياس 6.3 بوصة وبدقة 2960×1440 بيكسل مع كثافة تبلغ 522 بيكسل في البوصة الواحدة، هذا ويأتي الهاتف مع حماية من الإصدار الأحدث من زجاج جوريلا غلاس 5، الذي يغلف واجهته وظهره، ولكن، إذا كنت غير مهتم بتلك الإضافات بصورة خاصة، فيمكنك محاولة الاطلاع والحصول على واحد من هذه الهواتف الأخرى التي يمكن الاعتماد عليها.

وإن لم يكن باستطاعتك شراء غالاكسي نوت 8 بسبب سعره المرتفع فإليك أرخص بدائل منافسه:

*غالاكسي S8" أو "غالاكسي S8 بلس

• سعر "غالاكسي S8": ما يقرب من 750 دولاراً أميركياً.

• سعر "غالاكسي S8 بلس": ما يقرب من 850 دولاراً أميركياً.

LG G6*

يتراوح السعر في حدود: 600 دولار أميركي إلى 720 دولاراً أميركياً،

oneplus 5*

السعر: النسخة الـ64GB تأتي في حدود 479 دولاراً أميركياً

السعر: النسخة الـ128 GB تأتي في حدود 539 دولاراً أميركياً

*موتو Z2 فورس

• السعر: يبدأ عند 730 دولاراً أميركياً

*موتو Z2 بلاي

• السعر: 499 دولاراً أميركياً

HTC U11*

السعر: 649 دولاراً أميركياً

*آيفون إس إي

السعر: النسخة الـ16GB تأتي في حدود 399 دولاراً أميركياً

السعر: النسخة الـ64GB تأتي في حدود 499 دولاراً أميركياً

جيل جديد تماماً من الهواتف.. آبل تكشف النقاب عن iPhone X

كشفت شركة آبل خلال مؤتمرها المنعقد في قاعة ستيف جوبز المخصص خصيصاً لأحداث آبل في مقرها الجديد Apple Park في مدينة كوبرتينو في ولاية كاليفورنيا، عن هاتفها الرائد المنتظر الذي يحمل اسم iPhone X، ويتوافق الكشف مع التسريبات الصادرة سابقاً، والتي كشفت عن الاسم النهائي للهاتف جنباً إلى جنب مع مجموعة كبيرة من مميزات الهاتف، ويأتي الحدث تحت عنوان “دعونا نجتمع في مكاننا” let’s meet at our place. بحسب هاف بوست.

وأوضح تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة أثناء الكشف عن الجهاز “لقد كان من الصعب على فريقنا العمل على شيء مهم بالنسبة لنا جميعاً، وبعد مرور عشر سنوات فقد أصبح من المناسب بالنسبة لها وضمن هذا المكان أن نكشف عن منتج جديد من شأنه أن يحدد الطريق للتكنولوجيا القادمة خلال العقد المقبل”، ويعد جهاز iPhone X بمثابة الهاتف الذي تحتفل من خلاله الشركة بالذكرى السنوية العاشرة لإطلاق ستيف جوبز الرئيس التنفيذي السابق النسخة الأولى من هاتف آيفون في عام 2007.

ويأتي الهاتف بشاشة عرض من نوع OLED جديدة تغطي تقريباً الجهة الأمامية بأكملها للهاتف، بحجم 5.8 إنش مع عدم وجود حواف مؤطرة حولها، مع دقة 1125×2436 بيكسل مع كثافة بيكسلات 458 بيكسل بالإنش، وهو أعلى كثافة بيكسلات حتى الآن في هواتف آيفون، وتعتبر شاشات OLED بمثابة شاشات عرض ذات نوعية تسمح للهواتف بالحصول على حواف منحنية الأطراف مثل هواتف شركة سامسونغ من فئة غالاكسي، ويمكن للمستخدمين فتح قفل هاتف iPhone X من خلال النقر على الشاشة لإيقاظ الهاتف، والسحب من الجزء السفلي للشاشة.

إلغاء زر Home

وقد استغنت شركة آبل بعد إعادة تصميمها للجهاز عن ميزة معرف اللمس أو ما بعرف باسم مستشعر بصمات الأصابع لمعرف اللمس Touch ID، وقد عمدت الشركة إلى عدم تضمين الجهة الأمامية للماسح الضوئي لبصمات الأصابع، مما ألغى الحاجة إلى زر هوم Home التقليدي المتواجد في الجهة الأمامية من جهاز iPhone X، مما يجعل المستخدم يعتمد على ميزة التعرف على الوجه لفتح الهاتف.

ويعتبر زر الهوم Home بمثابة المفتاح الرئيسي لهاتف آيفون وتصميمه الذي لم يتغير كثيراً منذ أن أطلقته الشركة لأول مرة في عام 2007، وقد استعمل الزر في سابقاً للعودة إلى شبكة التطبيقات الرئيسية، كما يمكن الضغط عليه مطولاً للحديث إلى المساعد الصوتي الذكي سيري، بينما تسمح عملية الضغط المزدوج على الزر بالوصول إلى المهام المتعددة حيث تظهر شاشات التطبيقات المختلفة والتي يمكن تمريرها للوصول إليها وإعادة استعمالها.

ويمتلك الهاتف الجديد آلية جديدة للمصادقة البيومترية تدعى Face ID، والتي تستعمل أجهزة الاستشعار القادرة على التعرف على وجه المستخدم الذي ينظر إلى شاشة العرض، ويجري فتح الهاتف من خلال ميزة التعرف على الوجه باستعمال الكاميرا الأمامية عبر إجراء مسح ثلاثي الأبعاد لوجه مالك الهاتف، ومن ثم يتم استخدام Face ID للتحقق من هوية المالك لفك قفل الهاتف، بالإضافة إلى مصادقة الدفعات وأي ميزات أخرى كانت تتطلب معرف اللمس سابقاً.

وقد أزالت آبل زر الهوم Home بشكل كامل حتى النسخة ذات المحرك الرقمي منه لصالح إمكانيات التعرف على الوجه بدلاً من زر الهوم Home، ويمتلك الهاتف الرقاقة الجديدة A11 Bionic ذات المحرك العصبي، بحيث تسمح له بمعالجة إمكانية التعرف على الوجه من خلال Face ID.

خاصية Face ID

وحصلت الكاميرات على ترقية كبيرة، بحيث أصبحت الكاميرا الأمامية تتواجد في الجزء العلوي من الشاشة جنباً إلى جنب مع بعض أجهزة الاستشعار والتكلم، ويتميز هذا الجهاز بنظام كاميرا TrueDepth، وهو نظام كاميرا يتضمن كاميرا IR أو الأشعة تحت الحمراء، والإضاءة الأرضية، والنقطة الضوئية، ومستشعر القرب، وأجهزة الاستشعار الضوء المحيط.

وتعمل 30 ألف نقطة أشعة تحت الحمراء غير مرئية عند النظر إلى الهاتف، بينما تلتقط الكاميرا الصورة، ومن ثم تأتي مقارنة النتائج مع صورة الوجوه المخزنة في الجهاز، ويحدث كل ذلك ضمن الوقت الفعلي، بحيث يستعمل الهاتف تكنولوجيا الشبكات العصبية وكذلك أجهزة الاستشعار الأخرى لتكون قادرة على تمييز وجه المستخدم، وتعمل ميزة Face ID في حال قام المستخدم بتغيير تسريحة شعره أو قام بلبس قبعة أو ارتداء نظارات.

وقد أدخلت شركة آبل ابتكاراً جديداً يتمثل بما يسمى أنيموجي Animoji، والذي يستعمل تقنية 3D لإنشاء رموز تعبيرية تعكس تعبير المستخدم، وتتواجد هذه الميزة ضمن تطبيق التراسل وسوف تكون متوفرة ضمن iOS، وتعتبر هذه الميزة نسخة متحركة من الرموز التعبيرية، وتستعمل ميزة Face ID لإنشاء إصدارات ثلاثية الأبعاد مخصصة لتعقب تعبيرات الوجه.

شحن لاسلكي

كما يشمل الهاتف على وضع Portrait Lighting الجديد المخصص لإنتاج صور احترافية على غرار صور كاميرات DSLR، ودقات تسجيل فيديو وسرعات التقاط جديدة، بما في ذلك التقاط فيديوهات بدقة 4K بمعدل 60 إطار في الثانية، مما يشكل تطوراً بالمقارنة مع دقة 4K بمعدل 30 إطار في الثانية المتوفرة على آيفون 7 وآيفون 7 بلس، ويتضمن هاتف iPhone X ميزة الشحن اللاسلكي، وأن عمر البطارية أطول بمدة ساعتين عن عمر بطارية هاتف آيفون 7.

ويتوفر هاتف iPhone X الجديد بسعر حوالي 1000 دولار أميركي للنسخة ذات 64 جيجابايت، مع خيار لمساحة تخزين أكبر هي 256 جيجابايت، ويبدأ الطلب المسبق للهاتف بتاريخ 27 أكتوبر/تشرين الأول على أن تبدأ مبيعات الهاتف بتاريخ 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

كيف طوّرت آبل جهاز آيفون على مدار 10 سنوات؟

تطوّر الشركة الرائدة من إصداراتها منذ أن بدأت بإصدارها التجريبي الأول آيفون الأصلي الذي لم يُطرح للبيع في 2007، وتلاه هاتف 3g الذي طرحته الشركة بمبلغ 599 دولاراً أميركياً في عام 2008، وكان مزوّداً بمتجر التطبيقات، وفي إصدارها التالي 3gs الذي طُرِح بنفس سعر سابقه زوّدته الشركة بخاصية تسجيل الفيديو، وفي عام 2010، أصدرت الشركة أول هاتف مزوّد بكاميرا أمامية باسم آيفون 4، وكان سعره 649 دولاراً أميركياً، وفي عام 2011، خرجت الشركة على مستخدميها بهاتف 4S المزوّد بخاصية التعرّف الصوتي الناطق، وبلغ ثمنه 649 دولاراً، وعدّلت الشركة إصدارها في عام 2012 بإطلاق "آيفون 5" الذي يدعم شبكات الجيل الرابع لأول مرّة، وبلغ ثمنه 649 دولاراً أميركياً.

أما إصدار "5 إس" الذي أطلقته الشركة في 2013، فكان مزوّداً لأول مرّة بقارئ بصمة الأصابع وطرحته بقيمة 649 دولاراً أميركياً، وعدّلت آبل حجم إصدارها التالي "آيفون 6" في العام نفسه ليبلغ حجم الشاشة 4.7 بوصة بنفس سعر سابقه، وأعقبته في العام نفسه بإصدار "6 بلاس" الذي زاد فيه حجم الشاشة وطرحته بسعر 749 دولاراً أميركياً، ثم أصدرت الشركة في العام نفسه هاتف "آيفون 6 إس" المزوّد بخاصية اللمس ثلاثية الأبعاد، وكان بسعر 649 دولاراً أميركياً، وتلاه "6 إس بلس" الذي بلغت شاشته 5.5 بوصة، وكان مزوّداً بخاصية تثبيت الصور، وطُرح نظير 749 دولاراً.

وبدأت الشركة إصداراتها لعام 2016 بهاتف "آيفون 7" الذي لم يكن به مخرج السماعة، بمبلغ 649 دولاراً، وتلاه هاتف "7 بلس" ذو الكاميرا المزدوّجة، وفي العام الجاري، أطلقت الشركة هاتفي 8 المزوّد بخاصية الرؤية الواقعية، و8 بلاس المزوّد بخاصية الشحن اللاسلكي، بقيمة 699 دولاراً و799 دولاراً على التوالي، ثم أتت آبل بأحدث إصداراتها وأغلاها ثمناً وهو آيفون إكس أو 10 وزوّدته بخاصية التعرّف على الوجه وواجهة الشاشة عديمة الحواف، والتي يبلغ حجم شاشتها 5.8 بوصة.

تراجع في مبيعات أيفون، وزيادة في ارباح آبل

وحجم شاشة آيفون إكس مماثل تقريبا لشاشة آيفون 7 بلس وإن كان حجم الهاتف نفسه أصغر. ويتميز بألوان أغنى بفضل تقنية جديدة تسمى تقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (أو.إل.ئي.دي) بدأ منافسون آخرون مثل سامسونج في طرحها، وأطلقت أبل هاتفي آيفون 8 وآيفون 8 بلس اللذين يشبهان آيفون 7 إلا أن لهما ظهرا زجاجيا للشحن اللاسلكي، بحسب رويترز.

وتتميز الهواتف الجديدة بأول معالج للرسوم التوضيحية من أبل، وهو يتيح سرعة أكبر، فضلا عن تحسين أداء الكاميرات وبعض التطبيقات الأخرى، ويبلغ حجم ذاكرة الهواتف الأرخص 64 جيجابايت ارتفاعا من 32 جيجابايت في النسخ السابقة وسيبلغ سعرهما 600 و799 دولارا، وقدمت الشركة أيضا نسختها المطورة من ساعة أبل التي بإمكانها إجراء مكالمات هاتفية والاتصال بالأنترنت دون الحاجة لحمل هاتف آيفون.

وستباع السلسلة الثالثة من الساعة بسعر 399 دولارا، ولم تذكر الشركة أرقاما لمبيعات ساعاتها لكن كوك قال إنها زادت بنسبة 50 بالمائة مقارنة مع العام قبل الماضي مضيفا أن ساعات أبل هي الأكثر مبيعا حاليا في العالم.

أين يمكنك شراء آيفون X الجديد بأرخص سعر؟

تسبَّب سعر هاتف "آيفون X" الجديد، من إصدار شركة آبل، في ضجّة إلى حد ما، إذ إن ثمنه في المملكة المتحدة يبدأ من 1320 دولاراً أميركياً، وهو سعر غير مسبوق من الشركة العملاقة المُصنّعة للهاتف، وأغضبت شركة آبل مُعجبيها في المملكة المتحدة بهذا السعر المرتفع، والذي يزيد بمبلغ 322 دولاراً أميركياً أو 32% عن سعره في الولايات المتحدة، حيث يبدأ سعره من 999 دولاراً أميركياً نظير النسخة المزوّدة بذاكرة تبلغ 64 غيغابايت، بحسب صحيفة Telegraph البريطانية، ولكن البريطانيين ليسوا الأكثر تضرراً من تغير أسعار منتجات آبل حول العالم، بحسب ما تشير إليه بيانات جمعها موقع CupoNation لصالح Telegraph. بحسب هاف بوست.

ويعتاد المستخدمون في أوروبا دفع مبالغ أعلى نظير هواتف آبل ممن هم بأنحاء المحيط الأطلسي، ولن يغير "آيفون X" ما جرت عليه الأمور، فأغلى مكان يمكن شراء الهاتف الجديد منه هو المجر، حيث يبلغ ثمنه هناك ما يعادل 1466 دولاراً أميركياً، أي إن الهاتف هناك يزيد ثمنه عمّا هو عليه في الولايات المتحدة بنسبة 47%.

البلدان الأرخص

أما البلدان التي تجد بها الهاتف بأرخص سعر ممكن، فهي الولايات المتحدة الأميركية واليابان، حيث تبيع متاجر آبل هاتفَ "آيفون X" هناك نظير 999 دولاراً أميركياً و1019 دولاراً أميركياً على التوالي، والسعر في الولايات المتحدة لا يشمل ضريبة المبيعات التي تختلف من ولاية لأخرى، وفي السنة الأخيرة، تراجع سعر الجنيه الإسترليني، وهو ما يعني أن المملكة المتحدة لم تعد بين أرخص الأماكن التي يمكن بها شراء آيفون. فيتحتّم إذاً على الباحثين عن صفقة جيدة لشراء آيفون X النظر إلى الولايات المتحدة، أو اليابان، أو كندا، أو هونغ كونغ، أو الإمارات العربية المتحدة، حيث يبلغ هناك سعره 4100 درهم أي 1116 دولاراً.

وكانت شركة آبل تعلّق آمالها في النمو على اقتحام الأسواق الهندية والصينية، ولكن لا يبدو أنها وضعت سعر جهازها الرئيسي الجديد ليعكس طموحاتها، حيث إن البلدين بين أغلى الأماكن التي يمكن بها شراء الهاتف؛ إذ يبلغ ثمنه في الهند ما يعادل 1386 دولاراً أميركياً وفي الصين يبلغ ثمنه 1282 دولاراً أميركياً، وتتأثر تلك الفروق بعدد من العوامل، بما فيها أسعار صرف العملات الأجنبية، وضرائب المبيعات المحلية، وتكاليف التشغيل داخل البلد، ولم تعلن الشركة حتى الآن أسعارها في كل سوق على حدة، وجدير بالذكر أنها لم تعلن أيضاً سعراً للهاتف في البرازيل، والتي قيل في مايو/أيار الماضي إنها ستكون أغلى مكان لشراء هاتف آيفون في العالم.

وتأثر هاتفا "آيفون 8"، و"آيفون 8 بلاس"، اللذان أعلنت عنهما الشركة بنطاق الأسعار نفسه، ففي المملكة المتحدة، سيبدأ السعر من 699 جنيهاً إسترلينياً (ما يعادل 923 دولاراً أميركياً) نظير الهاتف المزوّد بذاكرة 64 غيغابايت، عندما يُطرح للبيع في 22 سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي الولايات المتحدة، سيبلغ ثمنه 698 دولاراً أميركياً، وبالإشارة إلى أعلى سعر مقرر للهاتف، يمكن القول إن متاجر آبل في المجر ستنال من المشترين مبلغ 1019 دولاراً أميركياً، ويزيد سعر "آيفون 8" في المملكة المتحدة عن إصدار "آيفون 7" بمبلغ 132 دولاراً أميركياً، نظير الإصدار المزوّد بذاكرة سعتها 32 غيغابايت، وقد رفعت شركة آبل، خلال العام الماضي، سعر هاتفها الرائد "آيفون 7" للمستهلكين الأوروبيين، وكان يزيد بمبلغ 79 دولاراً اميركياً عن إصدار "آيفون 6 إس" بعام 2015.

العام الذهبي لمبيعات آيفون، ويشار إلى أن أنجح عام لشركة آبل على مستوى مبيعات آيفون كان 2015؛ إذ تجاوزت مبيعاتها 200 مليون هاتف، ويليها عام 2016، الذي تخطّت فيه أيضاً مبيعاتها حاجز 200 مليون هاتف آيفون.

إن لم تستطع شراء غالاكسي نوت 8 بسبب سعره المرتفع.. فإليك بدائل منافسة ارخص

غالاكسي S8" أو "غالاكسي S8 بلس

• سعر "غالاكسي S8": ما يقرب من 750 دولاراً أميركياً.

• سعر "غالاكسي S8 بلس": ما يقرب من 850 دولاراً أميركياً.

يُعد من الهواتف الرائدة لشركة سامسونغ، تم إصداره في الربيع، وهو هاتف ممتاز بصورة عامة. وعلى الرغم من أن هاتف S8 ليس لديه قلم "إس بن" مثل جهات نوت 8، أو كاميرا ثانية لالتقاط البورتريهات، فإن هاتف S8 لديه نفس الشاشة المنحنية الجميلة بعرض منحنٍ، بالإضافة إلى أن سمكه صغير جداً.

كما أنه يأتي ضمن أفضل الأجهزة المتطورة المليئة بالمميزات الأخرى مثل مقاومة الماء، والشحن اللاسلكي وبصمة العين. حجم الشاشة S8 بلس أقل من حجم شاشة نوت 8 فقط بواحد من عشر بوصات؛ إذ يأتي بشاشة حجمها 6.2 بوصة في مقابل 6.3 في حالة هاتف نوت 8.

LG G6

يتراوح السعر في حدود: 600 دولار أميركي إلى 720 دولاراً أميركياً، يتميز هاتف LG G6 بأنه طويل، ورفيع جداً، كما يشبه كثيراً هاتف سامسونغ غالاكسي S8، إلا أنه أرخص منه. بالتأكيد فإن هاتف "غالاكسي S8" يجذب اهتماماً أكثر كما أن لديه المزيد من الميزات النظرية، ولكن لا يمكنك تجاهل الفرق في السعر لصالح جهاز LG G6.

مع هاتف LG G6، ستحصل على هاتف بشكل جذاب، بالإضافة إلى صلابته التي يتميز بها والتحديث الدائم لنظام التشغيل الخاص به وهو أندرويد، كما يوفر لك اثنين من الكاميرات بجودة 13 ميغابكسل في مقدمة وخلفية الهاتف، حتى إنك لن تشعر بالفرق بين الاتجاهين.

oneplus 5

السعر: النسخة الـ64GB تأتي في حدود 479 دولاراً أميركياً

السعر: النسخة الـ128 GB تأتي في حدود 539 دولاراً أميركياً

هذا أحد الهواتف التي تتصدر قوائم الهواتف لتلك القيمة المالية. "ون بلس 5" هو هاتف أندرويد ممتاز في كل شيء، ينافي هاتف "ون بلس 5" نظيره غالاكسي نوت 8 من، حيث خاصية الكاميرا المزدوجة، ويحمل نفس المعالج السريع "سناب دراجون 835" (على الرغم من أن بعض المناطق تأتي بمعالج إكسينوس المصنّع من قِبل سامسونغ)، كما يتميز أيضاً بخاصية الشحن السريع، وقدرته التخزينية الكبيرة، بالإضافة إلى عمر بطاريته الطويل وقارئ بصمات الأصابع الذي يسهل الضرب عليه في كل مرة.

موتو Z2 فورس

• السعر: يبدأ عند 730 دولاراً أميركياً

لا يُعد هاتف موتورولا الممتاز "موتو Z2 فورس" رخيصاً، ولكنه يأتي باثنتين من الكاميرات بقوة 12 ميغابكسل، ونفس المعالج سناب دراجون 835، بالإضافة إلى قارئ بصمات الأصابع الذي يسهل الوصول إليه، والذي يمكنك استخدامه أيضاً بمثابة لوحة لمس للتحكم، في حين يتميز جهاز غالاكسي نوت 8 بقلم إس بن، فإن جهاز "موتو Z2 فورس" يحفر اسمه من خلال شاشته المقاومة للكسر والمودس المغناطيسي، والذي يساعد في إعطاء الهاتف عمراً أطول لبطاريته، على سبيل المثال، أو ربما نمطاً أفضل قليلاً.

موتو Z2 بلاي

• السعر: 499 دولاراً أميركياً

يأتي جهاز "موتو Z2 بلاي" أرخص حتى من نظيره "Z2 فورس"، لا يزال لدى هاتف "موتو Z2 بلاي" بطارية طويلة الأمد للغاية ومجموعة جيدة من المواصفات، إنه هاتف جدير حقاً بالإعجاب، جيد جداً في المدى المتوسط؛ إذ إنه يأتي بالمميزات البرمجية الإضافية لـ"موتورولا"، كما أنه يدعم نفس خاصية المودس المغناطيسية تماماً كهاتف "موتو Z2 فورس".

HTC U11

السعر: 649 دولاراً أميركياً

ربما لا نكون مقتنعين تماماً بهذا الهاتف القابل للضغط، ولكن من يهتم؟! لا يزال هاتفاً رائعاً، مقاوماً للماء ويعمل تماما كأي جهاز آخر، وإذا كان جهاز "جوجل بكسل "2 قد روج لقابليته للضغط؛ مما جعله منتشراً، فإنه يمكنك المراهنة أن "إتش تي سي U11" سيكون أكثر انتشاراً في الشارع قريباً.

آيفون إس إي

السعر: النسخة الـ16GB تأتي في حدود 399 دولاراً أميركياً

السعر: النسخة الـ64GB تأتي في حدود 499 دولاراً أميركياً

إذا كنت ممن يفضل الشاشات الأصغر حجماً ونظام تشغيل آبل IOS، فإن هاتف آيفون إس سي يُعد أرخص هاتف، قد تم مؤخراً زيادة قدرته التخزينية، مما يجعل النسخ الجديدة لجهاز آيفون إس إي 2017 تستحق المال الذي يُدفع فيهاً، ويُعدّ هذا الموديل أحد تلك الهواتف القليلة التي مازالت تحتفظ بحجمها المتوسط، ولكن تتميز تلك الشاشة ذات البوصات الأربع بأداء أكثر من لائق. فقط، كن على علم بأنك لن تحصل على ذلك التصميم الحديث (مرحباً بتلك الحافات السميكة مجدداً) أو ميزات آبل الأكثر حداثة، مثل خاصية اللمس في الأبعاد الثلاثية 3D. هل تعرف ما ستحصل عليه؟ فقط سماعة رأس.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
انقر لاضافة تعليق
تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (معلوماتية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك