تصاعد حالات الانتحار في العراق: ظاهرة مقلقة تشعل مواقع التواصل


تزايدت في السنوات الاخيرة حالات الانتحار في صفوف الشباب العراقي، حتى وصلت الى مستويات خطيرة اثارت قلق ومخاوف بعض الجهات والمنظمات الانسانية، وتعود اسباب الانتحار بحسب بعض الخبراء الى حالة الاحباط الكبير الذي يعاني منه الشاب العراقي في ظل استمرار الخلافات والصراعات الحزبية، التي اثرت سلبا على واقع الحياة في هذا البلد الذي اصبح يعاني من استفحال الازمات والمشكلات الاجتماعية والامنية والاقتصادية. وبحسب بعض المصادر فقد اكد تقرير خاص صادر من القضاء العراقي، إن 123 شخصا انتحروا العام الماضي في 10 محافظات وسط وجنوب وشمالي البلاد. وجاء في التقرير أن بغداد سجلت أعلى معدل لحالات الانتحار إذ بلغت 38 حالة انتحار، تلتها محافظة كربلاء بـ23 حالة، ومحافظة ذي قار بـ22. وأضاف التقرير أن 'محافظة الديوانية سجلت 15 حالة انتحار، ومحافظة بابل 12 حالة، وصلاح الدين 6 حالات، والبصرة 3 حالات، وميسان حالتان، وواسط حالة واحدة، وكركوك حالة واحدة.

وقال رئيس محكمة استئناف كربلاء القاضي محمد عبد الحمزة، في سياق التقرير، إن حوادث الانتحار في المحافظة تعود لأسباب اجتماعية، وأغلبها يقع ضمن المجتمعات الوافد الى المحافظة بسبب الأوضاع السيئة التي يعيشونها من تخلف وفقر وجهل وبطالة، إضافة إلى الأعراف الاجتماعية الضاغطة من المجتمعات التي انحدروا منها سواء على الرجال أو النساء.

صفحات التواصل الاجتماعي من جانبها تناقلت الكثير من الاخبار والتقارير عن حالات الانتحار في العراق، حيث نقلت صفحة الحرة عراق مقطع فيديو خاص عن حالات الانتحار في محافظة البصرة والتي وصلت الى 38 حالة منذ بداية العام فقط بسبب المخدرات، هذا المقطع شاهده اكثر من‏‏166‏ ألف‏ شخص ووصلت مشاركاته الى اكثر من354 مشاركة. وعلق عليه اكثر من 279 مشارك، كان منهم(Hamid Al Qazzaz) الذي قال: سبب أنتشار ألمخدرات في المحافظات الجنوبية والوسط. هوه منع بيع المشروبات الكحولية. وهذا سبب الحكومات المحلية الفاسدة. التي تدعي الدين. وهم من يروجون لبيع المخدرات. اكثر الدول الي تمنع بيع المشروبات الكحولية. تكثر فيها المخدرات. ومثال ذلك. السعودية والكويت وايران.

(Sabah Salih) من جانبها قالت: السبب الدولة الحدود مفتوحه الأحزاب تشجع وتروج لان لهم نسبه من الأرباح وأعضاء هذه الأحزاب تجار بالمخدرات ضعف القوانين وفساد الأجهزة الأمنية البطالة والفقر وماكو تعيين للخريجين ظروف الحياة الصعبة انعدام الخدمات كل هذه الأسباب مجتمعه تؤدي بالشباب الى الشعور بالإحباط وفقدان الأمل بالعيش بحياة حره وكريمة تدفع بالشباب الى تعاطي المخدرات للهروب من واقع مر يؤدي بهم الى الانتحار.

(فيصل البهادلي) قال: هذا ما الذي حصلوا عليه ابناء ا لجنوب كان القانون يعاقب اعدام كل من روج وتعاطي ونقل اما الان 4 سنوات ويجوز ما تكمل يعني الدولة لا توفر عمل والشباب يرى كل التافهين والساقطين صاروا يلعبون بالملاين والمليارات ويعلم انهم لم يحصلوا عليها من تعب وانما من فساد ماذا يفعل لا تبرير له ولكن الدولة هي السبب.

في صفحة الخوة النظيفة اراء اخرى بخصوص هذا الموضوع بعد ان اشارت لتقري خاص للغد برس عن ارتفاع معدلات الانتحار في ديالى، والتي قالت فيه: اكدت منظمة ديالى لحقوق الانسان، ان نسب ومعدلات الانتحار مستمرة بالارتفاع في المحافظة للعام الثالث على التوالي، وبينت ان النصف الاول من العام الحالي شهد رصد وتسجيل 28 حالة ومحاولة انتحار في وقال رئيس المنظمة طالب الخزرجي ان "ارتفاع نسب الانتحار مستمرة بالارتفاع في محافظة ديالى للعام الثالث على التوالي"، لافتا الى ان "العامل الاقتصادي والمعيشي هو السبب الرئيسي الابرز في ارتفاع نسب الانتحار في المحافظة".

وأضاف الخزرجي، ان "الحالات التي رصدت وسجلت خلال النصف الاول من عام 2017 ، بلغ عددها 28 حالة ومحاولة مقسمة الى 19 حالة و9 محاولات تم انقاذها بوقت قياسي". واكد ان "من ابرز الوسائل المستخدمة في حالات الانتحار لهذا العام هو الحرق والطلق الناري، لكن الحرق سجل النسبة الاعلى، اما العقاقير الطبية فقد استخدمت في المحاولات فقط"، مشيرا الى ان "الظروف النفسية الناتجة عن العامل الاقتصادي والظروف المعاشية الصعبة خلال السنوات الاخيرة هو السبب الابرز في ارتفاع نسب الانتحار في مجتمع محافظة ديالى وخاصة بين ارباب العوائل". تحت هذا المنشور علق اكثر من 199 شخص بآراء مختلفة. حيث علق (ديفل ) قائلاً: يعني لا كهرباء و لا خدمات و حاره و شعب تعبان همج و سياسيين يبوكون بينه منا و منا تتعب و تتخرج و ماكو تعين شلون الواحد ما ينتحر.

(محمد شمس الله) من جانبه قال: بالمناسبة هذه الظاهرة متواجدة حتى في البلدان الاوروبية مثل فنلندا انا زرت اغلب الدول الاوربية لكن كلاجئ للأمانة وليس كسائح وتعرفت على ثقافة بعض الدول مثلاً سويسرا كم هي جميلة لكن تسجل حالات انتحار وبطريقة عجيبة عن طريق صيدلية يعطون شراب للراغب بالتسجيل وحجز مقعد للموت اما فنلندا هي الدولة الاكثر غرابة بهذا الموضوع حالات الانتحار كثيرة جداً . اذاً هي حالة طبيعية لكن مرفوضة جملة وتفصيلاً شرعا وانسانيا. لكن بعضهم يجد هذا الطريق لابد منه.. الرحمة والرفق والغفران للمنتحرين وللأموات الذين ماتوا بصورة طبيعي.

(Yasser Makrov)قال تحت هذا المنشور: شكد مر العراق بظروف صعبه وحصار وحروب مجان اكو شي اسمة انتحار هسه صار الانتحار شي طبيعي نسمع بي كل فتره هذا البلد ضاع و ما يرجع لا مستقبل ولا اكو معنى للحياة ومن السقوط لحد الان مصار شي بي خير للعراق. (زينب الحوراء علاء) من جانبها قالت: زينب الحوراء علاء عل هذا القهر والضغوطات النفسيه

اكو ناس ميته بالاصل ضالين بس جسد بلا روح ودولتنا المصونة ما مقصرة ويانا محاربتنا بكلشي.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (معلوماتية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك