المكتبة المتنقلة: مشروع ريادي يجتاح فيس بوك


تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقطع فيديو لمشروع جديد من ابتكار شاب عراقي هو الاول من نوعه في العراق، عرفته صفحة (ارفع صوتك) التي سجلت المقطع بمشروع المكتبة المتنقلة، حصل هذا المقطع وخلال ثلاثة ايام فقط، على اكثر من ‏‏425‏ ألف‏ مشاهدة وقام بمشاركته اكثر من 734 مستخدم. مضمون الفيديو يتحدث عن الشاب علي الموسوي، الذي قام بمشروع منفرد في المدينة يتمثل ببيع الكتب في مكتبة جوالة قرب الجامعات والاماكن العامة، وقام بتحويل سيارة الى مكتبة متنقلة فوجدت هذه الفكرة تفاعل كبير من قبل الناس. ويحرص الموسوي على توفير كل الاصدارات الجديدة، اضافة الى الكتب المنهجية. لكنه يشكو من صعوبة الحصول على اذن للبيع قرب الجامعات.

ووصلت التعليقات على هذا المقطع الى ما يزيد عن 295 تعليق ، حيث قال Mohammed) Alsady) تحت هذا المقطع: حقيقة فكرة رائعة وعمل موفق وطريقة جيدة لإيصال المعلومة بصورة أكبر وبتكلفة أقل أتمنى ان تنتشر الفكرة على مستوى البلد وان تكون منطلقاً في تربية جيل واعي بعيد عن الافكار السطحية.(بلال شاكر أحمد النجار) من جانبه قال: جميل، اقترح عليه ان يحدد ايام تواجده في الأماكن التي يرتادها، وكذلك يجعل صفحة فيس بك للمكتبة لكي، يتصل به المهتمين و يفتح له باب للرزق و علاقات جديدة الانسان ينجح في اي عمل اذا اتبع التالي :1/المظهر2/الاخلاق3/العلاقات 4/مخافة الله تعالى .

اما Mummi Alexander)) فقال منتقدا بعض الجهات الرسمية: لكنه صعب عليه حصول على إذن للبيع يا أخي لا انطيك و لا اخلي رحمة الله تنزل عليك، هو هذا احد أسباب البطالة بين الشباب في العراق اي دعم ماكو. (مرتضى الساعدي) قال: حقيقة فكرة رائعة وعمل موفق وطريقة جيدة لإيصال المعلومة بصورة أكبر وبتكلفة أقل اتمنى ان تنتشر الفكرة على مستوى البلد وان تكون منطلقاً في تربية جيل واعي بعيد عن الافكار السطحية ... اما(ابو محمد) فقال: الله يوفقه يستحق الدعم والتشجيع لعرض مشروعه وهو مشروع حضاري ويجلب الانتباه شكرا له والله يسهل امره.

Hanen AL Fahdawe)) من جانبها قالت: فكره جميله جداً أضافه الى أنه يعمل ع تخفيف كاهل الطالب في المصروف بدل أن يذهب الى أماكن بعيده فهذه موجودة في اي مكان يوجد فيه ربي يوفقه ويفتح باب الرزق عليه. اما Al Hawraa)) فقالت: لأن شريف ويريد يعيش بعرق جبينه وفكره حلوه بدل مايشجعوه عليها يخلون عراقيل وصعوبات لو يبوك جان سهلوا أمره لأن شغلتهم.

(ابو عراق المحمداوي) قال تحت هذا المقطع: يعني ناس مثقفة مثل رؤساء الجامعات والعمداء ليش ما يتبنون مثل هيج افكار ويدعموها حقيقة عدنا ناس تستحق ان تدفن وهي حية ولصاحب الفكرة الف تحية. (زهرة الكاردينيا) قالت: سبحان الله وبحمده الله يرزق ما تشاء لعباده يارب يفتحوا بوجه ويراقب لعائلته ويحفظ الهم امين ركن طموح ومؤمن بالله رنة تأتيك أفكارا من سبحانه وتعالى يزيد عقلك أفكارا وابتكارات رجل إطعام اهلك. حساب(رفيق الحياة) قال: فكره حلوه وراقيه وتشجع الطلاب على القراءة في كل وقت يحتاجونه الله يوفقك للخدمة العلم.

اما (ابو الحسنين) فقال في صفحة اخرى نقلت المقطع :بارك الله في هذه الجهود الثقافية الجيدة وبارك لك الجهد والرزق الحلال و الى المزيد. امالا Zahra Al Janabi) ) فقالت:عاشت أيده فكرة حلوة الله يوفقه ماكو أحلا من القراءة دليل على الثقافة والوعي الشعوب الي تقرا دائما تتقدم نحو اﻻفضل. De Tails)) قال: حلوة الفكرة ودليل حضارة وثقافة عاشت أيده الله يوفقه ياريت كل شبابنا يسوون مثله.

رابط الفيديو


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (معلوماتية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك