مفتاح الدعاء


"واذا سالك عبادي عني فأني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون " البقرة 186.

كلمات تخرج من قلب المؤمن في وقت الحاجة والضيق، تصعد للسماوات السبع وتصل الى الله تعالى، قد تكون من اجل مال او ذرية صالحة، او صحة، او زيارة لمراقد المقدسة، وبعضهم يطلب التوفيق والسعادة، وقد لا ندعوا الله سبحانه وتعالى لأشياء دنيوية، فنجعل دعاءنا لآخرتنا، فندعو الله بحسن الخاتمة، وشفاعة أهل البيت عليهم السلام، وان يرزقنا الجنة.

نردد تلك الدعوات في كل الاوقات، في الصباح وفي المساء في الفرح والحزن، وهذا يدل بصريح العبارة بأن الله قريب منا ويستمع نداءنا واستغاثتنا فهو اقرب إلينا من حبل الوريد، فطبيعة الانسان يحتاج الى قوة عظمى ترعاه بعنايتها وتحيطه باهتمامها، وتساعده على حل مشاكله بين الاخطار المحدقة في عالمه، فإننا نعتقد ونجزم بأن الله عز وجل هو المدبر لأمورنا والمجيب لدعواتنا، فالإنسان المؤمن عندما يتضرع لله في السراء والضراء، له اجابة دعواته سواء استجيبت دعوته في الدنيا أو ادخرها الله له في الاخرة، فقد جاء عن رسول الله (ص) لابن عباس (اذا سألت فأسال الله، واذا استعنت فاستعن بالله)، إسال الله عن حاجتك، فليس فقط في الشدة والمصائب تطرق باب الله، بل ايضا عند الرخاء والنعمة كما جاء في الحديث "احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده امامك، تعرف الى الله في الرخاء، يعرفك عند الشدة " أي لا تنسَ الله عند الفرح، فينساك عند الحزن، المؤمن هو الذي يدعو الله في جميع الاوقات والحالات.

ما هي فوائد الدعاء؟

ان اول من دعا من البشرية هو ادم عليه السلام حين ألهمه الله بسؤال عند نزوله من الجنة، فسأل الله ان يغفر له ويطهره من الذنوب، حيث اتاح الله تعالى لعبادة الدعاء وضمن لهم الإجابة، فاستجاب لآدم دعوته وإبراهيم حينما دعا الله في النار، وموسى، ويونس في ظلمة الحوت، ويوسف، وغيرهم من الانبياء الذين جعلوا من الدعاء غذاء روحي لحياتهم.

وعن خاتم الانبياء رسول الله محمد (ص) عن فوائد الدعاء "اعجز الناس من عجز عن الدعاء وابخل الناس من بخل بالسلام"، مهما كمل الانسان من القوة والمال لكنه يبقى محتاجا الى الله تعالى في احواله وظروفه، لذلك جعل الدعاء وسيلة لإزالة الهم والكرب، كما انه يجلب للرزق، ويبعد الفقر، وينير الوجه، الشعور بالقرب من الله ويشعر بأن الله يسمعه ويراه ويرافقه، انشراح الصدر فعندما يتحدث الانسان عن وجع او ضيق ينشرح صدره ويخفف عنه الضيق، تقوية الرابط بين العبد وربه بالدعاء والتضرع. وتدريب النفس على التواضع والرضوخ.

هنالك من يدعو الله فلا يستجيب له

تختلف وتتعد طرق استجابة الدعاء، فالله عز وجل يجيب دعاء العبد ويقضي حاجته ان كان فيه خير وصلاح، وان وجد فيه اذى ومشقة يؤخر الاجابة لوقت اخر، لكن الانسان عجول لا يفهم التأخير، فيعصب ويقطع الرجاء ويظن ان الله ظلمه، ولكن جل الله ان يظلم احدا يذخر دعوته الى يوم القيامة فيقضي الله بدلا عنها سبعون او اكثر حاجة من حوائج الاخرة وتكمن الفائدة والخير للعبد .

من آداب الدعاء

الثناء على الله واستذكار النعمة، الوضوء وطهارة الجسد، استقبال القبلة والتضرع ورفع اليدين ويكون باطن الكف الى السماء كحال الفقير، بدء الدعاء بالصلاة على محمد وال محمد كما جاء في الحديث كل دعاء محجوب حتى تصلي على النبي، وان يسال العبد ربه بأسمائه الحسنى ( ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في اسمائه)، اليقين بالله تعالى لقول النبي محمد (ص) ادعو الله وانتم موقنون بالإجابة، واعلموا ان الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه).

اخفاء الدعاء وعدم الجهر به قال تعالى (ادعوا ربكم تضرعا وخفيفة انه لا يحب المعتدين)، وذكر الائمة المعصومين والتوسل بالله عن طريقهم، البكاء والتضرع، قراءة بعض الادعية لطلب الحاجة، وختم الدعاء بصلاة على محمد وال محمد، عدم الاستعجال في الاجابة، فالله يحب صوت المؤمن ومناغاته فهنا عليه ان يكرر الطلب ويلح في الدعاء، دفع الصدقة بنية قضاء الحاجة يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل.

قيل يا رسول الله ما الاستعجال؟؟ قال: يقول قد دعوت، وقد دعوت فلم أر يستجيب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدعاء.

موارد الدعاء في القران الكريم

فقد ذكر لفظ الدعاء في القرآن الكريم على نحو تسعين موضعا مرة جاء (اسم) في ثمانية واربعين موضعا، وجاء (فعل) في اربعة واربعين.

وردت كلمة دعاء في القران الكريم على عدة معاني منها (التعبد والعبادة) كقولة تعالى (وقال ربكم ادعوني استجب لكم) (الدعاء والعبادة) {وقيل لهم اين ما كنتم تعبدون} فهذه الآية تدل على ان الدعاء بمعنى العبادة.

(الدعاء والتسمية) بمعنى {لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا}

¬¬¬(الدعاء بمعنى السؤال والاستفهام) كقوله {قالوا ادع لنا ربك} سؤال عن البقرة؟

(الدعاء بمعنى النداء) {ولا تسمع الصم الدعاء}

(الدعاء بمعنى العذاب) {تدعو من ادبر وتولى}

وجاء ايضا الدعاء بمعنى (التمني، والقول، والطلب، والدعوى)

أوقات استجابة الدعاء

عند نزول المطر، وعند الزوال، يوم الجمعة، وليالي القدر، وعند الاذان، وساعة الولادة.

اماكن يستجاب فيها الدعاء

بيت الله الحرام، والمسجد النبوي، وتحت قبة الامام الحسين (ع) وغيرها.. ذكرت في الكتب الادعية.

واخيرا لا آخرا ... نحن في شهر كريم وبحاجة الى دعوة صادقة تطرق باب السماء لتنجينا من شرور الحاقدين ويعجل الله بفرج مولانا صاحب العصر والزمان، وان يحفظ بلدنا وحشدنا، اجعلوا ليالي القدر تضج بأصواتكم نحو السماء بالدعاء والتضرع.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
ام فاطمه
العراق
2016-6-21
احسنتم وبوركتي عزيزتي وجعلك الله من المستجابه دعواتهم في كل حين
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (عامة)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك