هل العراق على شفا كارثة؟: اليكم آثار أقوى زلزال يضرب مدن عراقية ودولا مجاورة

1577 2017-11-13

في حدث غير مسبوق على مستوى التاريخ الحديث للعراق، ضربت هزة ارضية قوية، مساء الأحد، العاصمة بغداد وعددا من المحافظات العراقية منها السليمانية وكركوك واربيل وديالى والبصرة ومناطق غربي إيران، وذكرت مصادر مطلعة اليوم 12 تشرين الثاني 2017 أن الهزة الأرضية شملت محافظات وسط العراق وجنوبه اضافة لمدن إقليم كردستان، من جانبها ﻗﺎﻟﺖ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﺴﺢ ﺍﻟﺠﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ، ﺇﻥ ﺯﻟﺰﺍﻻ ﺑﻘﻮﺓ 7,2 ﺩﺭﺟﺔ ﺿﺮﺏ مناطق واسعة في العراق من ضمنها ﺟﻨﻮﺏ ﺷﺮﻗﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺴﻠﻴﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺇﻗﻠﻴﻢ ﻛﺮﺩﺳﺘﺎﻥ.

في هذه الاثناء أوصت هيئة الانواء الجوية المواطنين بالابتعاد عن المباني وعدم استخدام المصاعد في حال استشعار الهزة الأرضية، وأفادت مصادر إعلامية أن الهزة الارضية اسفرت عن تدمير عدد من المباني السكنية للمواطنين في قضاء دربنديخان جنوب شرقي مدينة السليمانية.

أما في محافظة البصرة فقد قال مراسلنا أن الزلزال أحدث حالة من الفزع في مول (التايم سكوير) بسبب اهتزازه نتيجة الهزة الارضية في المدينة التي بلغت 2,2 درجة، وفي ديالى أسفر الزلزال عن سقوط الجزء الأعلى لمنارة ابو حفص في خانقين نتيجة تأثير الهزة الأرضية الذي ضرب القضاء.

إذ الزلازل أحدى أهم واخطر الكوارث الطبيعية، تأثيرا على الإنسان لكونها تحدث بشكل مفاجئ والسريع يصعب السيطرة عليه او تقدير خسائره المحتملة سواء كانت مادية او بشرية ويختلف حجم الخسائر التي تسببها الزلازل من بلد لآخر، والزلازل بحسب بعض المصادر هي عبارة عن تكسر مفاجئ في صخور الأرض على أعماق تتراوح بين سطحها وحتى عمق 720كم ينتج عنه تحرير طاقة حركية كانت مخزونة في الصخور تنطلق في شتى الاتجاهات على شكل أمواج زلزالية مسببة اهتزاز جزيئات الوسط الذي تنتشر فيه حيث تظهر على سطح الأرض في شكل اهتزازات وتختلف نسب حدوث الزلازل من مكان لأخر على وجه الأرض ففي حين أن بعضها يدرج ضمن المناطق النشطة زلزاليا نرى أن البعض الأخر اقل نشاطا أو أكثر هدوءا.

وتصنف الزلازل كواحدة من أقوى وأخطر الظواهر الطبيعية على سطح الأرض بحيث أن الزلزال القوي يمكن أن يطلق طاقة أكثر ب 10000 مرة من طاقة أول قنبلة ذرية تم إلقاؤها. وقد شهدت العديد من دول من العالم في الفترة الأخيرة حدوث زلازل مدمرة وهو ما أثار المخاوف من وجود نشاط زلزالي غير اعتيادي ربما يمتد الى دول وبلدان كثيرة.

تتسبب الكوارث الطبيعية بخسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات منذ القدم والى الآن، ويقال إن باستطاعة كارثة طبيعية واحدة أن تبيد امة بأكملها وهذا ما حدث فعلا في العديد من بلدان العالم، وبالرغم من التقدم العلمي الهائل الذي توصل إليه الإنسان إلا انه لا يزال عاجزا وغير قادرا على مقاومة غضب الطبيعة المدمرة التي تنوعت وتعددت أشكالها مثل البراكين، الزلازل، الانهيارات الجليدية، الكوارث المائية والفيضانات، الأعاصير، والتسونامي، وهناك أيضاً كوارث ناشئة عن العوامل البشرية مثل الحرائق الكيماوية والإنفجارات والإشعاعات النووية، وحرائق الغابات.

في كتابه الكريم قال سبحانه تعالى، بسم الله الرحمن الرحيم ((إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)) صدق الله العلي العظيم {آل عمران: 190-191}.

ونظرا للخسائر الجسيمة التي تسببها الكوارث الطبيعية يرى الخبراء والباحثون إن من الضروري الاستعداد لمواجهتها والتقليل من الخسائر الاقتصادية والاجتماعية من خلال تعزيز ثقافة الحد من الكوارث الطبيعية بما في ذلك محاولة منع الكوارث إن أمكن والتخفيف منها والتأهب لها والتصدي والإنقاذ، التركيز الشديد على الوقاية من أخطار الكوارث، التركيز على أهمية نظم الإنذار المبكر، عمل البحوث العلمية ذات العلاقة بالموضوع والتعلم من الدروس السابقة للكوارث، تقوية البنى الأساسية، وجود خطط طوارئ على المستوى الوطني والمستوى المنزلي وحتى المستوى الشخصي قابلة للتطبيق في الوقت المناسب، والعمل على قيام تعاون دولي وعالمي.

سقوط قتلى في زلزال بقوة 7.3 درجة ضرب العراق ودولاً مجاورة

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالا بقوة 7.3 درجة ضرب العراق اليوم الأحد على مسافة 103 كيلومترات جنوب شرقي مدينة السليمانية. وسجل العراق وإيران وقوع قتلى لديهما بسبب الزلزال وأعلنت الكويت تعرضها لهزات أرضية.

من جهته، قال مسؤول أرصاد عراقي إن زلزالا قويا ضرب مناطق واسعة من العراق مساء اليوم الأحد (12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) بما في ذلك العاصمة بغداد. وقال المسؤول إن البيانات الأولية تشير إلى أن قوته 6.5 درجة (على مقياس ريختر).

وقتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 150 آخرون بجروح في محافظة السليمانية الأحد، جراء الزلزال بحسب ما قال مسؤولون. وقال قائمقام قضاء دربندخان ناصح ملا حسن لوكالة فرانس برس إن \"أربعة أشخاص قتلوا بسبب الزلزال\"، فيما أشار مدير مستشفى قضاء كلار التابع لمحافظة السليمانية إلى \"سقوط قتيلين هما طفل ورجل مسن\".

وبحسب المرصد الجيولوجي الأمريكي فإن الزلزال وقع الساعة 18:18 (بالتوقيت العالمي الموحد) وسُجّل مركزه على بعد 32 كيلومترا جنوب غرب مدينة حلبجة بعمق 33,9 كيلومترا في منطقة جبلية محاذية لإيران. ولم يتحدث المرصد عن وقوع ضحايا او اضرار. وكانت الهيئة الامريكية قد قالت في البداية إن قوة الزلزال 7.2 درجة لكنها عدلتها إلى 7.3 درجة.

وفي إيران قال التلفزيون الرسمي إن ثماني قرى إيرانية على الأقل تضررت بعد زلزال بقوة 7.3 درجة ضرب العراق اليوم الأحد. وذكر التلفزيون \"شعر بالزلزال سكان عدد من المناطق الإيرانية المتاخمة للعراق... تضررت ثماني قرى... قطعت الكهرباء في بعض القرى وأرسلت فرق إنقاذ لتلك المناطق\".

وقال التلفزيون الإيراني إن ستة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم وأصيب كثيرون في بلدة قصر شيرين بغرب إيران بعد أن وقع الزلزال بالقرب من الحدود الإيرانية العراقية اليوم الأحد، وضربت هزة أرضية الكويت اليوم الأحد عند الساعة 21:9 مساء وقد شعر بها سكان البلاد. ولم تعلن أي جهة حكومية أي بيانات بشأن الزلزال حتى الآن.

درجات الهزة الأرضية على مقياس ريختر لبعض المحافظات العراقية

محافظة السليمانية 7.3 وفقا لمقياس ريختر.

بغداد5.1تقريبا

بابل وكربلاء والنجف 4.0 - 4.5 حسب مؤشر ريختر

الناصرية ومحافظات الجنوب: 3.2-2.8 تقريبا.

الاحتياطات التي يجب اتباعها أثناء حدوث الزلازل:

1- إذا كنت في داخل المنزل إلزم الهدوء ولا تحاول الهروب من المنزل ولكن اختبئ بأسرع وقت ممكن بالجلوس تحت الطاولات أو إطارات الأبواب وحاول إطفاء مصادر النار مثل الموقد وغيرها إذا كنت قريبا منها حتى لا تسبب حريقا ، وكذلك تجنب إشعال أي نار أو شعلة لأنه قد يكون هناك تسرب غاز قد يتسبب بحريق.

2- اهتم دائماً بالأطفال وطمئنهم سواء كنت في المنزل او في أي مكان آخر.

3- إذا كنت خارج المنزل حاول الابتعاد عن المباني واذهب في اتجاه الأماكن الخالية مثل الحدائق والساحات.

4- إذا كن تقود سيارتك فحاول الوقوف بأسرع وقت ممكن مع تجنب المرور من خلال الأنفاق أو تحت الجسور أو فوقها.

5- تجنب استخدام المصاعد لأنها قد تكون عرضة للعطل والسقوط أثناء الزلازل.

بعد حدوث الزلازل:

1- إذا لاحظت أن منزلك في حالة إنشائية سيئة وقد ينهار ،حاول الهروب منه بحذر شديد وتجنب سقوط حائط السقف عليك أثناء هروبك.

2- كن مستعدا نفسيا للهزات الأرضية اللاحقة ولا تستغرب حدوثها.

3- تأكد من صلاحية الوصلات الكهربائية وتوصيلات الغاز قبل أن تقوم باستعمال أي نوع من النار في المنزل.

4- تذكر إن الهزات اللاحقة قد تسبب سقوط أجزاء من المباني المتأثرة بالهزة الرئيسية،لذلك احرص على إزالة الأنقاض والأجزاء الآيلة للسقوط بسبب الهزات اللاحقة وتجنب المرور أمام مثل هذه الأنقاض.

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك