الحاضنات التكنولوجية

657 2017-09-12

يعد البحث العلمي والتطوير التقني من أهم الركائز التي تقوم عليها عمليات التنمية ويعتمد عليها التطور الاقتصادي والاجتماعي والحضاري، وللبحث العلمي دور مهم في تطوير الناتج الوطني وتنميته كماً ونوعاً من خلال اكتشاف أو استنباط أساليب إنتاج جديدة، أو تطوير ما هو قائم بهدف الحد من هدر الموارد المتاحة، وتحقيق الاستثمار الأمثل، كما تلعب مؤسسات البحث العلمي دوراً تكاملياً مع القطاعات الإنتاجية والخدمية في تحديد الأولويات لمواجهة احتياجات المجتمع.

تشكل التنمية الشاملة والمستدامة بمفاهيمها والياتها وانجازاتها احد اهم المواضيع واكثرها الحاحاً في العديد من المجتمعات في عصرنا الحالي، خاصة النامية منها، كما يحيط بها الكثير من الغموض في المفاهيم والفوضى في الاليات، والضحالة في الانجازات وتعد التكنولوجيا في الوقت الراهن من بين اهم الاليات المعتمدة لتحقيق تلك التنمية المنشودة.

حيث اصبحت تقنية المعلومات والاتصالات تشكل احدى اعظم مصادر القوة الكامنة التي تساهم في تشكيل ملامح القرن الحادي والعشرين، والتي ينعكس تأثيرها الفوري على طريقة حياة الناس وتعليمهم وعملهم، وعلى طريقة تفاعل الحكومات مع المجتمع المدني، وبسرعة تغدو تقنية المعلومات والاتصالات محركا حيوية للنمو في الاقتصاد العالمي، وهي تؤهل ايضاً كثيراً من الافراد والجماعات والشركات التي تتميز بالاقدام، لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية بفعالية اكبر وبقدرة عظيمة على الابداع، حيث ان جوهر التحول الاجتماعي والاقتصاد الذي تقوده تقنية المعلومات يتجلى في قدرتها على مساعدة الافراد والمجتمعات على استخدام المعرفة وابداع الافكار.

فقد ذكر الاستاذ علي سماي في كتابه الذي يحمل عنوان (دور الحاضنات التكنولوجية في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة) ان الحاضنة تمتلك كل الاحتياجات والمتطلبات الواجب توفرها لتنمية الداخل لها من خلال امداده بكل ما يحتاجه من عوامل النمو والتقوية لينهض ويستقر ويظهر للوجود، وتبعاً لهذا السياق ظهر مفهوم حديث في عالم المعرفة والاقتصاد اذ يقوم بأسقاط تلك المفردة لتبني الافكار والمفاهيم التكنولوجية والابداعية وهذا ما يسمى "بالحاضنات التكنولوجية" اذ تعد الحاضنة اطار يدعم ويمكن اصحاب المشاريع ورجال الاعمال من تبني الافكار التكنولوجية المبتكرة من قبل الخبراء والمفكرين على حد سواء، حيث تقوم بأخذ الافكار وتطويرها واستثمارها والوصول الى نقطة يمكن من خلالها جذب استثمارات القطاع الخاص.

دور الحاضنات

يتزايد دور الحاضنات في استكشاف واحتضان أفكار رواد الأعمال الشباب وتخميرها وتحويلها سريعا لنموذج أعمال واضح وكامل المعالم،

وتساهم هذه الحاضنات، التي عادة ما تتكون من مجموعة مستثمرين ورياديين ومدربين، في اقتراح وتقييم وتعديل نماذج الأعمال الخاصة بالشركات الناشئة المتبناة، كما تساهم في تدريب وتوجيه أعضاء الفريق.

وتختار الحاضنات الشركات الناشئة بناء على عدة معايير، أهمها الفريق، والفكرة وقابليتها للتطبيق ونموذجها الربحي، ويحتاج الاستثمار في مشاريع الأعمال التقنية رؤوس أموال جريئة، نظرا لأن احتمالات المخاطرة تعد أعلى من نظيرتها في قطاعات أخرى كثيرة.

وبعد أول دورتي تسريع لحاضنة فلات6لابس، التي تتخذ من القاهرة مقرا لها، تم ضخ استثمارات جديدة في ست شركات ناشئة من أصل 12، وبالرغم من أنه نموذج ناجح في قطاع ريادة الأعمال، إلا أنه يوضح أن نسبة المخاطرة تصل إلى 50%، وأحيانا أكثر من ذلك.

ويشكو أحمد نجيب، وهو رائد أعمال ومؤسس شركة "المصنع لإنتاج الأحلام" وطالب في كلية العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في القاهرة، من ضعف تمويل الحاضنات الإقليمية عن نظيرتها العالمية، ويقول "يجب على الحاضنات في المنطقة أن ترقى بمستويات التمويل لنظيرتها حول العالم، خصوصا إذا أرادت هذه الشركات المنافسة العالمية".

وإن كان لناينا كرلي، رائدة أعمال ومحررة موقع ومضة لأخبار ريادة الأعمال، رأي آخر حول الحاضنات، إذ تعتقد أنها تقلل من حواجز الدخول لسوق الشركات الناشئة في قطاع التقنيات، إلا أنها تقرّ بوجود "حلقة مُفرغة في الاستثمار الأوليّ للشركات الناشئة العاملة في المجال"، وهي ما تحاول حلّه بالاستعانة بشركات استثمار رائدة في المنطقة.

وعلى صعيد متصل وضح الكاتب خالد الجعفري الاهمية المعطاة للحاضنات التكنولوجية في الوطن العربي مبينا ان البلدان العربية تعاني من تدني في مستوى النمو التكنولوجي بحيث يكاد يكون معدوماً،

إن ضعف المستوى التكنولوجي وضعف نموه، هما من أهم قضايا الاقتصاديات العربية التي أدت إلى ازدياد نسبة البطالة وضعف التنوع الاقتصادي وانخفاض معدلات النمو وهجرة العقول وزيادة المديونية،

ومن هنا كان لا بد من وجود حاضنات الأعمال وبالأخص الحاضنات التكنولوجية لتحقيق التنمية الاقتصادية وتخفيض البطالة.

الغاية والهدف من أنشاء الحاضنات

تهدف الحاضنة إلى "تبني" المبدعين والمبتكرين وتحويل أفكارهم ومشاريعهم من مجرد نموذج مخبري إلى الإنتاج والاستثمار، من خلال توفير الخدمات والدعم والمساعدة العملية للمبتكرين في سبيل الحصول على المنتج الذي يخلق قيمة مضافة في اقتصاد السوق، وتساهم الحاضنات في احتضان الأفكار المبدعة والمتميزة للشباب والشابات،

وكذلك المساهمة في توفير الفرص المستمرة للتطوير الذاتي،

والارتقاء بمستوى التقنية والتأهيل المستمر في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، لضمان الاستفادة الفعالة من الموارد البشرية الخلاقة، وبالتالي

المساهمة في صنع المجتمع المعرفي المعلوماتي، حيث تساعد على توليد فرص عمل وتسويق المخرجات العلمية والتقنية المبتكرة، لمنع هجرة الأدمغة وتوطين التقانة.

أهم الخدمات والنشاطات التي تقدمها الحاضنات

1_تسعى الحاضنات التكنولوجية إلى تنمية الطاقات البشرية المبدعة والخلاقة والى التعريف بالمفاهيم الجديدة وتوفير الأدوات اللازمة لتطبيقها.

2_تولد برامج، محاضرات وندوات تدريبية.

3_تعمل على صناعة رواد الأعمال، التفكير الإبداعي، بناء فريق العمل وغيرها.

4_ توفر دورات قصيرة لإكساب مهارات مهنية متخصصة.

5_برامج أساسيات عمل الشركات والسوق مع شبكات خدمات خارجية وداخلية لتسريع الأعمال وللارتقاء بقدرات الشباب داخل الحاضنة، لبلوغ النجاح والتميز.

6_الدعم الفني والاستشاري (من قبل مجموعة من الخبراء المتخصصين) لمساعدة الشباب على تنفيذ مشاريعهم.

النتـائج المتوقعة من الحاضنات

نشر الثقافة المعلوماتية وصولاً إلى أداء متميز وخدمات أفضل، وتطوير الأساليب المستخدمة في قطاع المعلوماتية والاتصالات لاستحداث أنشطة جديدة تقدم قيمة مضافة.

تؤدي الى إكساب المهارات من خلال بناء القدرات والمهارات والتطوير والإرشاد للمحتضنين التي تكفل إطلاق ملكاتهم وإبداعاتهم وتحسين فرصهم في العمل المتبع، وتعمل على زيادة الكفاءات من خلال ضمان وجود كفاءات متميزة واستقطاب كفاءات جديدة لسوق العمل.

ان تعميم الأفكار يتمثل بنشر الأفكار الجديدة باستمرار لتمكين الشباب من تقديم أعمال متميزة، تشجيع الإبداع من خلال الريادة في التفكير بواسطة نشر روح المبادرة والإبداع وتعميم التميز والجودة في العمل، لتساهم في دعم الاقتصاد الوطني و نمو اقتصادي من خلال تأسيس شركات حديثة بأساليب تكنولوجية حديثة تدعم الاقتصاد الوطني وتوفر فرص عمل ومشاريع ذات جودة عالية وأسعار منافسة لخلق قيمة مضافة في سوق العمل، وبالتالي فأن التأثير المتوقع للحاضنات يتمثل بأطلاق ورعاية قدرات الشباب وتأهيلهم لصنع مشاريع ناجحة للمستقبل، لتشكيل رؤى جديدة في مفاهيم وممارسات العمل الحر وخلق القيمة المضافة.

بنى مستحدثة في دول عربية

نلحظ نشوء اهتمام محدود في بعض الدول العربية نحو إطلاق مبادرات تستهدف إحداث مثل هذه البنى الجديدة:

-في مصر: وادي التكنولوجيا في سيناء، وبرنامج الحاضنات التكنولوجية.

-في دول الخليج العربي: مدينة الإنترنت في دبي، وحديقة للعلوم في الإمارات العربية المتحدة، ومشروع الحاضنات التكنولوجية في الكويت وواحة المعرفة في سلطنة عمان.

-في الأردن: حديقة تكنولوجيا المعلومات CyberCity

-في لبنان: مبادرة جامعة القديس يوسف“Berytech”، ومشروع الحاضنة التكنولوجية للمجلس الوطني للبحث العلمي، ومبادرات أخرى تقودها مؤسسات من القطاع الخاص تركز على تكنولوجيا المعلومات وتطوير البرمجيات.

-في تونس: المشروع الوطني للحاضنات، والمدينة التكنولوجية.

الأخطار التي تواجه مشروع الحاضنات

تتمثل بنقص الوعي التكنولوجي، وضعف في تقبل مفهوم الحاضنة، الاعتذار عن تقديم الدعم المالي، اما المقترحات لمعالجة هذه الأخطار إن وجدت فقد تساعد وسائل الأعلام وحملات التوعية والمحاضرات والندوات، من خلال التعريف بأهداف الحاضنة وأنشطتها عن طريق التعاون مع وسائل الأعلام وتنسيق العلاقات مع المنظمات الدولية والهيئات الممولة للمشروع الحاضنة والجهات الداعمة.

ويمكن للجهـات الداعمـة لهذه المشـاريع وهي منظمات التنمية العربية والدولية، والمؤسسات الحكومية التي تهتم بهذه النشاطات ومؤسسات القطاع الخاص الكبيرة والمتوسطة، والجمعيات المحلية والأهلية، ان تدعم مشروع الحاضنات وتقلل من المخاطر التي يمكن ان تواجه هذه المشاريع.

الخلاصة

اهتمت منذ زمن طويل بتفعيل الشراكة بين المؤسسات البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية ومؤسسات المجتمع، كضرورة ملحة لتكوين قاعدة علمية وإنتاجية وخدمية، تتسم بالكفاءة العالية في المجتمع، وقد تمثل ذلك في تبنيها عدد من البرامج والأنشطة، وان الشرائح المستفيدة منها تتمثل حاملو افكار مشاريع تقنية المعلومات والاتصالات واصحاب المشاريع وخريجو الجامعات مما يؤدي الى استقطابهم والاستفادة من مخزونهم الفكري والمعرفي وتشغيلهم في مشاريع مما يوفير فرص عمل اضافية وبالتالي تقليل البطالة، فضلا عن ان الحاضنات التكنولوجية تؤدي الى نشر الثقافة المعلوماتية فتؤدي الى تقديم خدمات افضل وتشجع على الابداع من خلال الريادة في التفكير مما ينتج عنه اعمال متميزة اذا تم تبني وتفعيل الحاضات التكنولوجية.


اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر التحديثات على الرابط ادناه:
https://telegram.me/nabaa_news
التعليقات
تغيير الرمز

تعليقات فيسبوك
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدةفي (تنمية)
اسبوع
شهر
سنة
الكل
فيسبوك